دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 4/9/2015 م , الساعة 8:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات : تحقيقات محلية :

الراية ترصد الأوضاع في ساحات التظاهرات

لبنان يرقص على حافة الهاوية

لبنان يرقص على حافة الهاوية
  • تعزيز الإجراءات الأمنية أمام سرايا الحكومة ومختلف الوزارات
  • وزير الداخلية: أي اعتداء على مؤسسة عامة سيتم إنهاؤه فوراً
  • تحذير من توظيف الحراك المدني لخدمة قوى سياسية وإرباك لبنان
  • مخاوف من نتائج عدم استقالة وزير البيئة ومحاسبة وزير الداخلية
  • نشطاء يشددون على أهمية التضامن وتوحيد العناوين بين الحملات
  • وجدي العريضي: التظاهرات تنذر بما لا يحمد عقباه

 بيروت - منى حسن:

أخذت التطورات في لبنان تشكل مخاوف جمّة لا سيما وأن التظاهرات التي توالت في بيروت قد يكون لها دور كبير في تغيير مسار الأوضاع الراهنة إن على مستوى الانفلات الأمني أو على صعد أخرى سياسية من خلال اللجوء إلى خيارات مطروحة على أكثر من مستوى ومنها ما يحكى عن تفعيل العمل الحكومي وهذا مرتقب على ضوء جلسة الحوار التي دعي إليها رئيس مجلس النواب نبيه بري وإنما تبقى استقالة الحكومة واردة إذا تطورت الأوضاع إلى مكانٍ يصعب عليها معالجة الأمور وخصوصًا أن المعلومات المستقاة من أكثر من جهة تؤشر إلى تظاهرات حاشدة للمجتمع المدني وللتيار العوني وصولاً إلى مفاجآت ما يعني أن لبنان وفي هذه المرحلة يرقص على حافة الهاوية.

وقد انتهت مهلة الإنذار الذي وجهته حركات المجتمع المدني الى الحكومة كي تستجيب الى المطالب ولكن الذي يتابع أعمال ومواقف وتصريحات ضفة الحكومة يدرك عدم تجاوب السلطة لمطالب الحراك خاصة لجهة استقالة وزير البيئة محمد المشنوق ومحاسبة وزير الداخلية نهاد المشنوق والبرودة متأتية من عدم صوابية التضحية بالرجلين ومن راهن على تفكك الحركة الوليدة بسبب ضياع الأمرة وفقدان المشروع الموحد وجنوح تلاوينها الى طرح عناوين سياسية كبرى قد نجح وضيع ناشطوها العنوان الرئيسي "النفايات" .

مصادر قريبة من الحراك المدني أكدت لـ " الراية  " أن الأيام المقبلة ستكون حافلة بالمفاجآت خصوصا بعد الذي حصل في وزارة البيئة من ضرب واعتداء على المعتصمين .

ولفتت مصادر دبلوماسية لـ" الراية " الى أن مجلس الأمن يتابع التطورات الأخيرة التي تحصل في لبنان خصوصا الحراك المدني وشعاراتهم وهي تتخوف من الوصول الى حافة الانهيار وضياع فرص الاستقرار والدخول بالتالي الى الفوضى والمجهول لذلك فإن جلسة مجلس الأمن التي ستعقد بشأن لبنان وهي من خارج جدول أعمال المجلس في شهر سبتمبر الجاري هدفها الاستماع والإحاطة من المنسقة الخاصة من الأمم المتحدة في لبنان سيجريد كاغ عن التطورات الأخيرة التي تشهدها البلاد خصوصا لجهة الاحتجاجات الشعبية على فساد الطبقة السياسية .

أما مصادر السرايا الحكومية فأكدت لـ" الراية " أن رئيس الحكومة تمام سلام تابع باهتمام وبالتفصيل ما حصل في وزارة البيئة مع وزيري الداخلية والبيئة .وطالب أن يكون الحل بطريقة سلمية وهادئة ولا سيما ما يحدث في الوزارة يمثل تعبيرا عن حرية الرأي .

وعلمت  الراية  أن وزير الداخلية نهاد المشنوق اتخذ قرارا أن يشمل التعزيزات الأمنية مختلف الوزارات تحسبا لأي طارئ يذكر أن في مبنى العازرية هناك وزارة البيئة ووزارة الاقتصاد ما قد يتطلب الأمر حمايات إضافية وتعزيزات أمنية أكبر ،كذلك اتخذت إجراءات أمنية مشددة حول وزارة الداخلية بحيث تحولت الى ثكنة عسكرية بامتياز . كذلك فإن القوى الأمنية عززت إجراءاتها الأمنية أمام السرايا الحكومية بتدعيم الأسلاك الشائكة بالأعمدة الحديدية والمكعبات الأسمنتية

ودعت حملة "بدنا نحاسب "الى التجمع في ساحة رياض الصلح للتأكيد على رفض قمع السلطة وتجديد المطالبة بمحاسبة الطبقة السياسية .

كما دعا تحرك 29 اب أغسطس الى النزول الى الساحات العامة في جميع المحافظات والأقضية بينها اعتصامات في طرابلس وعكار وفي صور وعدلون وابل السقي والنيطية .

كما دعا التجمع الى اعتصام حاشد في بيروت احتجاجا على انعقاد طاولة الحوار حول المحاصصة والفساد والتسويف والمماطلة .

من جهة أخرى أكد وزير الداخلية نهاد المشنوق في مؤتمر صحافي عقده في مكتبه في الوزارة، أن ما حصل هذه الأيام ليس تظاهرا بل هو اعتداء على كرامة الناس. ولفت إلى أن "الشتائم التي توجهت للقوى الأمنية ليست حقا في الدستور، قوى الأمن هي من الناس ومن يراها غير ذلك يكون لديه عمى وطني.

وأكد المشنوق أن الجرحى من قوى الأمن أعدادهم أكثر من الجرحى المتظاهرين، ومع ذلك لم نسمع أحدا من المتظاهرين يتأسف لقوى الأمن، مشددا على أن مهمة قوى الأمن حماية الدولة والأملاك العامة والخاصة.

أضاف: أن أي احتلال أو اعتداء على مؤسسة عامة سوف يتم حسمه من اللحظة الأولى تحت سقف القانون وبالقوة إذا لم يستجب المعتصمون. لا سياسة في لبنان بوضع دبابات على المباني العامة وهذا المبنى ملك للدولة اللبنانية وليس للوزير، وبالتالي الاعتداء عليها هو اعتداء على الشعب.

 الراية  التقت عددا من النشطاء حيث تقول إيلين حرب من حملة "طلعت ريحتكم " :نجا وزير البيئة من السقوط وكتب له يوم آخر في السلطة ولكن وجوده في السلطة لن يستمر .

أما جورج مرعي وهو من الحراك المدني قال :كل يوم سأشارك المعتصمين في ساحات وسط بيروت ولن نسكت عن الظلم .

وشدد على أهمية التضامن وتوحيد العناوين بين مختلف الحملات من أجل تحقيق المكاسب وإنجاحها .

ورأى أن كل الحكم في لبنان أصبح مشنوقا لأنهم يتمسكون بأهداب السلطة ولو احترق الوطن .

ورأى محمد الرز أن أركان السلطة يلتقون اللحظة ويسحبون النفس من الحراك المدني ويصادرونه ليصنعوا منه شعارات.

وقال: إن رجال النفايات المشكو من روائحهم يطرحون أنفسهم مجددا رجال حوار فيسرقون الشارع ليخبئوه تحت طاولة .

أما نعمت بدر الدين من حملة "بدنا نحاسبكم "قالت إن التظاهرة سلمية، يكفي إذلالا للمواطن نريد أن نعيش بكرامة .

أما النائب عمار حوري عضو كتلة تيار المستقبل قال :هناك غالبية ساحقة ممن يشاركون في هذا الحراك الشعبي يعبرون عن وجع الناس وألمهم .

وأكد على وجود أزمة حقيقية يواجهها الشباب اللبناني ويعبرون عن رفضهم لها من خلال هذا الحراك الشعبي، لكن في المقابل علينا التنبه للمندسين الذين يحاولون أخذ الحراك إلى مكان آخر وتشويه صورة هذا التحرك لتحقيق غايات أخرى.

أما الوزير مروان حمادة فقال بداية التظاهرة كانت جيدة ولكنها اليوم انحرفت عن مسارها .

الفنانة ريتا حايك قالت: أنا مع التظاهرة لأنها الأمل لخلاص لبنان من الأزمات التي يتخبط بها .

وأكدت نزولها الى الشارع مع أهلها وأصحابها من أجل نجاح التحرك لأنها مطالب محقة .

الكاتب والمحلّل السياسي وجدي العريضي يقول إن التظاهرات وتحت يافطة النفايات تحولت إلى مطالبةٍ بإسقاط النظام ودعوات إلى ثورة وسوى ذلك من الشعارات التي يرفعها المتظاهرون في حين أن في لبنان نظاما برلمانيا مبديًا تخوفه من انفلات الشارع والوصول إلى ما لا يحمد عقباه نظرًا لتسييس بعض التظاهرات وخروجها عن مسارها.

ويعتبر العريضي أن دعوة الرئيس نبيه بري إلى الحوار من شأنها احتواء الشارع وتنفيس هذه التظاهرات والمطلوب إيجاد حلّ سريع للنفايات وقد بدأت المعالجات الجدية بعد تسلم الوزير أكرم شهيب هذا الملف إضافة إلى ضرورة تفعيل العمل الحكومي والشروع في مكافحة الفساد والمفسدين وصولاً إلى انتخاب رئيس للجمهورية.

رئيس جمعية تجار الشوف ورئيس بلدية الباروك- الفريديس، المحامي إيلي نخلة، يرى أن التظاهرات حق مشروع كفله الدستور ونحن بالمحصلة إلى جانب الناس وقضاياهم وحقوقهم وتلك الشعارات التي يرفعونها محقة وجميلة لا سيما وأنها تطال المفسدين وتدعو إلى إيجاد حلّ ناجع لمسألة النفايات وحيث نعاني منها كبلديات ومواطنين ومسؤولين مؤتمنين على الناس، إنما التظاهرات بدأت تخرج عن المطالبات المحقة وصولاً إلى رفع شعارات سياسية كبيرة مع الإشارة أننا نمر في حالة غير اعتيادية والحروب في سوريا والعراق واليمن تأكل الأخضر واليابس ولبنان يتأثر كثيرًا نتيجة هذه الحروب.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .