دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 13/10/2019 م , الساعة 3:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ألوان من السعادة

ألوان من السعادة

بقلم : عبد الكريم البليخ ..

للسعادة وجهها الحقيقي في مختلف الأماكن ومفاصلها المُختلفة، وأياً كانت رؤاها وتطلعاتها ومفرزاتها، ففي رأيي الشخصي في حال حاولنا اﻻمتثال للواقع وحفرنا يمكن أن ننهل بعض ما نبحث عن أنواعها ومفرداتها المتعددة، وبحب جارف، حينها يمكن أن نعرف أين يمكن أن تَصبّ، وفي أي اتجاه، ويمكن أن نأخذ عليها هذه المحاور التي يمكن لها أن تُهيئ لها طرقاً مغلقة.

فإلى كل من يبحث عن السعادة، بعناوينها، سيجدها، بلا شك، في مخدعه، تحتضن فراشه، لو أراد ذلك، وقد تكون في مفارق شتى. في زيارة مدينة ما أو موقع أثري في التسوّق، في حمل طفل صغير، في مزاولة هواية التصوير، في رحلةٍ لاصطياد الأسماك، في قراءة قصّة أو مقالة أو رواية، أو مراجعة كتاب قيّم.

وقد تجدُ سعادتك في تصفّح الإنترنت، والتعليق على ما سبق أن قمت به من نشر «بوستات» مقتضبة تعالج قضية ما، أو في زيارة مطعم متواضع يقدّم وجباتك المفضلة، وقد تجدها في ممارسة لعبة كرة القدم أو غيرها من الألعاب الرياضية فردية كانت أم جماعية، أو في متابعة مباريات الدوريات الكبرى للكرة، وقد تكون السعادة متوافرة في التنزّه إلى إحدى الغابات، وفي حوار جانبي مع زوجة غمرتها الفرحة باصطحاب زوجها إلى مكان خلي بعيداً عن أعين الناس يعلوه الصفاء بالراحة، وقد تتجسّد السعادة في تناول وجبة طعام بعينها، أو في احتساء القهوة إلى جانب متابعة مسلسل تلفزيوني، وقد تكون السعادة في ارتداء ملابس جديدة، أو في لقاء متجدّد مع صديق نبيل، سبق أن تعرفت عليه في زحمة انشغالاتك وهواجسك التي لا تتوقف عن الهذيان، مع فقدك أصدقائك القدامى.

وتظل سعادتنا نحن السوريين التي لا حدود لها في العودة إلى أرض الوطن، وبالتغنّي بأمجاده على الرغم من الحال الذي حلّ به، وتناهبته يد الغدر والطغاة الذين حوّلوا سعادة أهلنا هناك إلى ألوان من الأسى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .