دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/10/2019 م , الساعة 2:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وزارة البلدية أنشأت غرفة عمليات للمتابعة وتلقي الملاحظات

حجز 740 موقعاً للتخييم في أول أيام التسجيل

تسديد مبالغ التأمين المستحقة لحجز 444 مخيماً
مواطنون ل الراية: إجراءات التسجيل جرت بيسر
تطبيق بلدية وبيئة سهل التسجيل وخفف الضغط عن مراكز الخدمات
إشادة بتسهيل إجراءات استرداد التأمين إلكترونياً وفتح سقف الطلبات
حجز 740 موقعاً للتخييم في أول أيام التسجيل

الدوحة - حسين أبوندا:

كشفت وزارة البلدية والبيئة عن حجز 740 مخيماً شتوياً في اليوم الأول لانطلاق عملية التسجيل الإلكتروني في الموسم الجديد من أصل 1333 مخيماً تم إتاحتها في اليوم الأول، فيما بلغ عدد المخيمات التي تم تسديد تأمينها المقدر بعشرة آلاف ريال، 444 مخيماً.

وأطلقت وزارة البلدية والبيئة عملية التسجيل الإلكتروني لموسم التخييم الشتوي 2019-2020 في تمام التاسعة من صباح أمس، حيث تابعت الوزارة التسجيل من خلال غرفة عمليات أنشأتها إدارة نظم المعلومات لإدارة نظام التسجيل الإلكتروني لموسم التخييم الشتوي، بهدف مراقبة أداء النظام وتلقي الملاحظات والاستفسارات المتصلة به ومعالجتها بصفة فورية.

وتضم غرفة العمليات عدداً من الكفاءات الفنية من إدارة نظم المعلومات والقائمة على إدارة منظومة التخييم من مطوري النظام، وأخصائي البنية التكنولوجية المشغلة للنظام، وفريق الدعم الفني الذي يضم فريق المساندة عن بعد وفريق المساندة في المواقع.

وجرت عملية التسجيل لموسم التخييم في اليوم الأول بشكل طبيعي، حيث تتابع غرفة العمليات الملاحظات والاستفسارات التي ترد من الجمهور من خلال مركز الاتصال بالوزارة على الرقم (184) وكافة الوسائط الإعلامية، ويتم اتخاذ إجراءات فورية لمعالجتها.

وأتاحت الوزارة خدمة التسجيل للتخييم للمواطنين من خلال موقع الوزارة الإلكتروني وتطبيق وزارة البلدية والبيئة على أجهزة الجوال ومن خلال مراكز الخدمات الحكومية. كما أعلنت الوزارة عن توفير خدمة التسجيل الإلكتروني في كل من مجمع جلف مول (بوابة رقم 3) ومجمع قطر مول (بوابة رقم 3) في الفترة من 15 إلى 18 أكتوبر الجاري من العاشرة صباحاً وحتى التاسعة مساء، وذلك من خلال موقع للوزارة لتقديم خدمة التسجيل لزائري المجمعين وأيضاً فعاليات توعوية خاصة بالتخييم الشتوي.

وأكد عددٌ من المواطنين، في تصريحات ل الراية أن عملية التسجيل جرت بيسر دون مشاكل أو تأخير، حيث استطاعوا إتمام جميع الإجراءات في فترة زمنية قصيرة من خلال تطبيق بلدية وبيئة وموقع وزارة البلدية والبيئة ومراكز الخدمات المنتشرة في مختلف المناطق والمدن، مشيرين إلى أن التطبيق ساهم في التيسير على المخيمين.

وأشاروا إلى أن عملية التسجيل استغرقت 10 دقائق شملت اختيار الموقع وإدخال البيانات ودفع قيمة التأمين، بالإضافة إلى طباعة اللوحة، معتبرين أن تسهيل الإجراءات يبشر بموسم تخييم ناجح وتقديم خدمات على أعلى مستوى.

وأثنى المواطنون على تسهيل إجراءات استرداد مبلغ التأمين إلكترونياً من خلال تطبيق بلدية وبيئة الذي يجنبهم مراجعة مراكز الخدمات لتحصيل المبلغ، كما أشادوا بعدم وجود عدد معين للطلبات على عكس السنوات الماضية التي كانت تحدد فيها الوزارة عدداً معيناً للمخيمات لا يزيد على 2500 مخيم.

وقسمت وزارة البلدية والبيئة للعام الثاني عملية التسجيل على 3 أيام، حيث يشمل اليوم الأول سيلين والشمال والغشامية والزبارة ودخان والسريه وزكريت وبروق والنقيان والخرارة وعشيرج وأم الماء، واليوم الثاني محمية الريم والخور والوعب وأمقيطنة والمرونة وفويرط والمزروعة وأم الأفاعي والهشم وأبوظلوف والزبارة والعديد، ليكون اليوم الثالث لمناطق روضة راشد وروضة عائشة وراس مطبخ وعريدة والغارية والمفير وراس النوف والعطورية والصنع وغرب الريس.

يوسف اللنجاوي: التسجيل الإلكتروني خفف الضغط عن المجمعات الحكومية

قال يوسف اللنجاوي إنه لا يفضل التعامل مع التطبيقات أو المواقع الإلكترونية لإنهاء معاملاته، لكنه أشاد بتطبيق بلدية وبيئة لمساهمته في تخفيف الزحام على المراكز الخدمية بشكل ملحوظ، حيث يستطيع المراجع إنهاء عملية التسجيل خلال مدة زمنية قصيرة نظراً لعدم وجود طوابير انتظار. وأشار إلى أنه يفضل التخييم البحري في المناطق الشمالية، حيث يحرص على ممارسة هواية صيد الأسماك والاستمتاع أيضاً بالأجواء الهادئة التي تتمتع بها تلك المناطق مقارنة بمنطقة سيلين التي تشهد إزعاجاً كبيراً من سائقي الدراجات النارية. وأشاد بعدم تحديد عدد معين للطلبات على عكس السنوات الماضية التي كانت تحدد فيها الوزارة عدد المخيمات.

 

سيف التميمي:حظر القيادة فوق الطعوس الملاصقة للمخيمات

أكّد سيف التميمي أن عملية التسجيل عبر تطبيق بلدية وبيئة كانت سهلة وتمت خلال فترة زمنية قصيرة، ولكن المشكلة التي واجهتنا كمخيمين قبل بداية الموسم تمثلت في حجم الإشاعات التي ظهرت بخصوص تحصيل البلدية رسوماً من المخيمين والمشكلة عدم خروج أي تصريح لتوضيح ذلك إلا بعد مرور فترة على تداوله.. مطالباً الوزارة بسرعة الرد على الشائعات التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ودعا إلى تشديد الرقابة على السائقين في منطقة سيلين ومنع القيادة فوق الطعوس الملاصقة للمخيمات.. مشيراً إلى أن العناية الإلهية أنقذت أصحاب المخيم المجاور له الموسم الماضي من موت محقق أو إصابات بليغة بسبب سقوط إحدى السيارات على مخيمهم.

وشدد على ضرورة الاهتمام بنظافة مواقع التخييم، كما طالب وزارة البلدية والبيئة بزيادة عدد صناديق القمامة حتى يتسنى للمخيمين التخلص من المخلفات بصورة يومية للحد من ظاهرة تجميع القمامة بجوار المخيمات.

وأكد أن ما يميز موسم التخييم هو تجمعات الشباب وتبادل الأحاديث والحرص على الاستمتاع بممارسة العديد من الهوايات المختلفة مشيراً إلى أنه يفضل التخييم في منطقة سيلين والتي شهدت تطوراً ملحوظاً من حيث توفير معظم الخدمات بالمنطقة.

نايف اليافعي:10 دقائق لإتمام عملية التسجيل وطباعة اللوحة

أكّد نايف اليافعي أنه أنهى عملية التسجيل التي تشمل اختيار موقع التخييم وإدخال البيانات وطباعة لوحة التخييم خلال 10 دقائق، وذلك باستخدام تطبيق بلدية وبيئة، مشيراً إلى أن التطبيق ساهم في سرعة إنهاء الإجراءات وجنّب المخيمين المعاناة التي كانوا يواجهونها سابقاً.

ونوّه بتحديث وزارة البلدية والبيئة للتطبيق وتوفير مميزات عديدة على غرار مطراش 2 التابع لوزارة الداخلية، مشيراً إلى أنه يفضل التخييم في منطقة سيلين عن المناطق الأخرى لتوفر معظم احتياجات المخيمين من مطاعم ومحلات صيانة وغيرها من الخدمات الأخرى. وأشاد بخدمة استرداد مبلغ التأمين إلكترونياً عبر التطبيق، والتي تسهل على المخيمين استرداد المبلغ دون الحاجة لمراجعة مراكز الخدمات، الأمر الذي يبشر بموسم تخييم ناجح من جميع الجوانب.

خليفة الماجد: عدم التعامل مع العمالة السائبة

أكّد خليفة الماجد أن إجراءات التسجيل سهلة وتمت خلال فترة زمنية قصيرة من خلال تطبيق بلدية وبيئة.. لافتاً إلى أن هذه الخدمة سهّلت على المواطنين كثيراً وجعلتهم يتفادون الخروج من دواماتهم لحجز المخيمات في مجمعات الخدمات الحكومية.

وشدد على ضرورة تجنب التعامل مع العمالة السائبة لتركيب التوصيلات الكهربائية لمنع وقوع حوادث الصعق أو الماس الكهربائي والتي تحدث غالباً بسبب خطأ في التمديدات، كذلك وضع التوصيلات الكهربائية داخل أنابيب ودفنها تحت الأرض.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .