دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 16/10/2019 م , الساعة 2:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال الاحتفال بتخريج 183 طالبة ضمن الدفعة الثانية والأربعين بجامعة قطر.. فيصل السحوتي:

اعتماد بريطاني فرنسي لمخرجات كلية القانون

تأسيس مجتمع قانوني واعد ومواكبة التطورات التشريعية
صقل المواهب القانونية للخريجين بالتدريب والتطوير المستمر
دمج الأنظمة التعليمية القانونية لخدمة سوق العمل
الأبحاث الجامعية عالجت الإشكاليات القانونية وسبل تطويرها
اعتماد بريطاني فرنسي لمخرجات كلية القانون

كتبت - هناء صالح الترك:

احتفلت جامعة قطر أمس بتخريج طالبات كلية القانون ضمن الدفعة الثانية والأربعين، والبالغ عددهن 183خريجة، وذلك في مجمع الرياضات والفعاليات بجامعة قطر، بحضور الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة، وسعادة السيد فيصل بن راشد السحوتي الرئيس التنفيذي لمحكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات ضيف الشرف.

وقام الدكتور محمد عبدالعزيز الخليفي عميد كلية القانون بتكريم الخريجات ومنحهن شهادات التخرج.

 

وعبّر السيد فيصل بن راشد السحوتي الرئيس التنفيذي لمحكمة قطر الدولية ومركز تسوية المنازعات عن سعادته بمشاركة كلية القانون وجامعة قطر اليوم في هذا الحفل البهيج الذي تقيمه الكلية احتفاءً وتكريمًا لخرّيجيها، حيث برهن طلبة كلية القانون عن كفاءة عالية ومُستوى مُتميز من المعرفة القانونيّة النظرية والتطبيقية. وقال، ها نحن اليوم نحتفي بدفعة جديدة من القانونيّين الواعدين الذين سيضيفون بلا شكّ لبنة بناء وعطاء للصرح القانونيّ في قطر.

وأضاف السحوتي إنه بإرادة وتصميم القائمين على كلية القانون، ومن خلال توعية الطلبة وحثّهم على المُثابرة والاجتهاد وتوفير أمثل الطرق التعليمية لضمان التميّز والإبداع لطلبتها نظريًا وتطبيقيًا، فإن كلية القانون ستكون قادرة بإذن الله على بلوغ أسمى الغايات وتحقيق أنبل الرسالات والمُساهمة بفاعلية في بناء وتأسيس مُجتمع قانونيّ واعد ومُثمر.

وأكّد السحوتي قائلًا، إننا في سوق العمل القانونيّ، نفتخر بمخرجات كلية القانون المُعتمدة دوليًا من قبل مجلس الاعتماد البريطاني، والمجلس الأعلى الفرنسي لتقييم البحوث والتعليم العالي. هذا علاوة على إسهامات الكلية البحثية المتمثلة بأعضاء هيئة التدريس والطلاب وذلك بضخّ المجتمع القانوني بالأبحاث التي تُساهم بشكل فعّال في مُعالجة الإشكاليات القانونية واقتراح سبل تطويرها.

وقال: إن التطوير والتميز في كلية القانون يبرز من خلال دمج الأنظمة التعليمية القانونية المُختلفة في العالم ووضعها في قالب مُلائم بما يخدم احتياجات سوق العمل القانوني القطري، وذلك من خلال تطعيم المقررات القانونية بالجانب العملي. وفي هذا الصدد فإنني وبالإصالة عن نفسي أبارك لكلية القانون حصولها على جائزة مهارات التعليم القانوني العالمية من جامعة ملبورن الأسترالية.

وتابع: إنني من هذا المنبر أبارك لخريجي كلية القانون المُتميزين الذين حصلوا على شرف تكريم سموّ الأمير المُفدّى من خلال جائزة التميز العلمي، إذ نال الجائزة خمسة من خريجي الكلية الأكْفاء.

وقال لقد ظلّت الشراكة بيننا وبين كلية القانون مبنيةً على أساس متين من التعاون والتكاتف خلال سنوات مضت، عملنا خلالها يدًا بيدٍ في عديد المواقف والتحديات، وكان دائمًا لطلبة كلية القانون الدور الإيجابي في بناء هذه الثقة المُتبادلة بين الجهتَين، حيث مثّلوا على الدوام لبنةً مثمرة في المحكمة، مُضيفًا لأن التدريب المستمر أصبح سمة العصر وطريق التميز في جميع المجالات فإني أدعو هذه الكوكبة من الخريجين وغيرهم من الطلبة الحاضرين إلى المشاركة الفاعلة في الأنشطة المجتمعية من كافة الجهات وصقل مواهبهم القانونية بالتدريب والتطوير المستمرّ، والاطّلاع الدائم على المراجع القانونية والقوانين المُستحدثة، إذ تعدّ القراءة المُستمرّة هي الوسيلة المُثلَى لمُواكبة التطوّرات التشريعية والارتقاء بالعمل.

مريم الهاجري:الجامعة رافد للمعرفة

أكّدت الخريجة مريم الهاجري عريفة الحفل أنه ما كان لهذه الإنجازات أن تتحقّق لو لم تكن إدارة الجامعة مُدركةً لواجبها الوطنيّ، حيث تواصل الجامعة جهودها في تنفيذ خُطتها الإستراتيجية، مؤمنة بدورها الحضاري، لتأخذ بيد الأجيال المُتتالية إلى حيث الطموحات الوطنية، فتتجاوز بهم سقف التوقّعات ومدى التطلّعات.. وذلك لتحقيق رسالتها في أن تكون رافدًا هامًا من روافد المعرفة والفكر، محققة الإنجازات والاعتمادات الدولية المتنوّعة، متبوِّئةً مكانةً عاليةً في سُلّم التقييم والتصنيف.

 نور المشهداني:ختام مشرّفٌ

قالت الخريجة نور المشهداني مُمثلة خريجات كلية القانون: ها هي أيام مرحلتنا الجامعية في كلية القانون قد انقضت، انقضت بكل ما فيها من الجهد والتعب والكفاح، طريقٌ شققناه على الرغم من صعوبة مسلكه، مسيرٌ مكلل بمنعطفاتٍ كان لابدّ منها، ومسك الختام وصولٌ مشرّفٌ..حقَّ لرائداته أن يُكافأْنَ اليوم تكريمًا وتشريفًا وتقديرًا.

 

ميساء أسامة: متابعة ماجستير القانون العام

عبّرت الخريجة ميساء أسامة عن فرحتها بالتخرّج كونها كانت تعمل وتدرس في آن واحد، مشيرة إلى أنّه رغم صعوبة المرحلة والتعب، إلا أنها تخرجت بمعدل عالٍ من كلية القانون بجامعة قطر. ونوّهت بأنها تعمل في مجال تخصصها، إلا أن الشهادة ستدفعها نحو الترقية، كما أنها ستتابع دراسة الماجستير في القانون العام.

                  

 

الدانة الخيارين:أطمح أن أكون من نساء قطر المتميزات

قالت الدانة الخيارين خريجة القانون بامتياز مع مرتبة الشرف: أوجّه الشكر لهذا الصرح العظيم جامعة قطر، ومن ثم إلى كليّتي التي كان لها الفضل بعد ربّ العالمين فيما أنا فيه الآن من فرحة وفخر.. مشيرةً إلى استكمالها الدراسات العُليا في تخصص القانون الخاص بجامعة قطر لردّ جزء بسيط مما قدّمته لنا قطر.

وأضافت: أطمح أن أكون من نساء قطر المتميزات في الصروح العلمية والعملية، لأن كيان الدولة يقوم باكتمال عنصر القانون، فهو محرّك الدولة ومرآةُ عدالة كل دولة في العالم قانونُها، فإذا صلح رجال القانون صلحت الدولة واتّسمت بالعدالة.

                  

 

فاطمة الحداد: وظيفتنا تحقيق العدل

قالت الخريجة فاطمة خليفة الحداد إن شهادة القانون تعتبر كضمان لي لمعرفة حقوقي وواجباتي بالإضافة إلى الإلمام بالقوانين المطبقة بالدولة، والتي تساعدنا في مساعدة الآخرين للحصول على حقوقهم، ووظيفتنا هي تحقيق العدل والمساواة بين أطراف المجتمع.. إنني فخورة جدًا لحصولي على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة قطر وبمعدل جيد جدًا مرتفع، وأطمح إلى متابعة الدراسات العُليا والحصول على درجة الدكتوراه في القانون العام، والعمل في إحدى الوظائف القانونية بالدولة، وتحقيق أعلى المناصب سواء كانت في مهنة المحاماة أو الوظائف الحكومية كالقضاء والنيابة العامة.

سارة الحمادي: دراسة القانون تحتاج للمثابرة

قالت الخريجة سارة الحمادي: شعوري مميز في هذا اليوم، وأنا أتخرج من كلية القانون، فهو تخصص قوي ومفيد، لا سيما في هذا الوقت، فهو سلاح يلزمه المزيد من الإصرار والمُثابرة لتحقيق النجاح.. الحمد لله على بلوغنا هذا اليوم. وأشارت إلى أنها تعمل كباحث قانوني في وزارة العدل، وتأمل في المُستقبل مُتابعة الدراسات العُليا.

هيام الطويل: سأعمل محامية للدفاع عن المُستضعفين

قالت الخريجة هيام ياسر الطويل إنها حقّقت إنجازات عديدة عندما كانت طالبة وذلك بفضل الله.. فمنذ بداية التحاقها بالجامعة وحتى تكريمها على قائمة العميد لم تحصر تركيزها على الجانب الأكاديمي بل انخرطت بالخدمة المجتمعية والأنشطة التطوعية داخل وخارج الجامعة، وذلك إيمانًا منها بأهمية ودور هذا الجانب في صقل شخصية الطالب الجامعي، وقد يعدّ من أكبر الإنجازات اليوم تخرّجها وحصولها على درجة البكالوريوس بمعدل جيد جدًا مرتفع. وأضافت: طموحي إكمال دراساتي العُليا في الخارج، وأعمل في مهنة المحاماة لمساعدة المُحتاجين والدفاع عن المُستضعفين من النساء واليافعين.

أمل لطفي: الالتزامات العائلية لم تمنعني من الدراسة

قالت الخريجة أمل لطفي أحمد: أكبر إنجاز أستطيع القول أنِّي حققته في حياتي الجامعية؛ هو الدراسة الجامعية في ظل ظروف توصف بالصعبة إلى حدٍ ما، حيث وجود أولادي، وجميعهم في مراحل دراسية مُختلفة، ويحتاجون إلى الاهتمام ومُتابعتهم دراسيًا، إضافة إلى الإشراف على البيت في كافة أموره إلى جانب دراستي في الجامعة التي كانت في بعض الفصول تمتدّ إلى الساعة الخامسة مساءً، ولكن ولله الحمد، استطعت التوفيق بين الدراسة والالتزامات العائليّة واستطعت أن أصل إلى التخرّج بسلام، والشيء الذي اعتبره إنجازًا كذلك هو التخصص نفسه، حيث استطعت الاستمرار في تخصص القانون بالرغم من أنَّهُ لم يكن خياري الأوّل في طلب الدراسة في الجامعة، ومع ذلك حصلت على معدل تركمي مرتفع.

 

مشاعل العمادي: القانون أحد أعمدة بناء الدولة

عبّرت الخريجة مشاعل العمادي عن فرحتها، مشيرة إلى أن خطوتها المقبلة ستكون العمل ثم مُتابعة الدراسات العليا في الخارج. وشكرت جامعة قطر على الجهود المبذولة.. مؤكدةً أن القانون أحد أعمدة بناء الدولة، والخريجات سيساهمن في نهضة قطر في كافة المجالات، مهدية نجاحها لوالدها ووالدتها.

وردة القحطاني: التوفيق بين الحياة الاجتماعية والدراسة

قالت الخريجة وردة محمد القحطاني: شعوري اليوم عظيم كوني أتخرج وأنا زوجة وأمّ، والحمد لله استطعت التوفيق بين حياتي الاجتماعية والعلمية، وأثبت ذاتي رغم الظروف الصعبة.. خطوتي القادمة دراسة الماجستير في القانون العام في جامعة قطر، وأنصح جميع الطلاب المُقبلين على المرحلة الجامعية الالتحاق بكلية القانون لأهمية هذا التخصص في صقل الإنسان من الناحية العلمية والشخصية.

                   

نورة الجماعي: المساهمة في خدمة الوطن

قالت نورة صالح الجماعي خريجة ماجستير قانون خاص: فرحتي كبيرة جدًا كوني أتخرج للمرة الثانية بدرجة الماجستير، وسأكمل دراسة الدكتوراه في القانون.. قطر تستحقّ كل خير.. وعلينا الجد والاجتهاد في العمل من أجل المساهمة في بناء دولتنا الحبيبة، وحاليًا أعمل باحثة في وزارة العدل.

 

فاطمة المالكي: تقدمت للعمل كمحامية بوزارة العدل

قالت الخريجة فاطمة المالكي فرحتي كبيرة لا توصف، وحاليًا تقدّمت إلى لجنة قبول المُحامين للعمل في وزارة العدل كمحامية، وإن شاء الله سأعمل جاهدة للدفاع عن حقوق المرأة والطفل، منوهةً بدور والدتها المحامية التي شجّعتها على دراسة القانون، وهي تتابع دراستها لتحصل على الدكتوراه، وأنا أسير على خطاها في مُتابعة الدراسات العُليا بالخارج.

أفنان صالح: متابعة الدراسات العليا لشغفي بالقانون

قالت الخريجة أفنان صالح الدولة متفوقة برتبة امتياز: سعيدة كوني أتخرج للمرة الثانية بعد أن حظيت بتكريم من سمو الشيخة جواهر حرم سمو الأمير.. واليوم أحتفل مع جميع خريجات كلية القانون.. خطوتي المقبلة البحث عن وظيفة ولدي طموح لمُتابعة الدراسات العُليا لحبي وشغفي بالقانون، حيث يدخل في كل المجالات الحياتية.. أشكر جامعة قطر والكلية وجميع أفراد أُسرتي.

 المها البلوشي: تطبيق ما تعلمته في عملي الجمركي

أكّدت الخريجة المها البلوشي أن فرحتها كبيرة لا توصف في هذا اليوم الاستثنائي .. مشيرةً إلى أنها موظفة في الجمارك في قسم القضايا والتحقيقات، وأن التخصص ساعدها في تطبيق ما اكتسبته من خبرات ومهارات واسعة أثناء الدراسة لخدمة عملها الجمركي والمُساهمة في رفعة هذا البلد المعطاء.

 مريم المهندي: دراسة القانون مهمة في العمل والحياة

قالت الخريجة مريم المهندي: فرحتي كبيرة بالتخرّج من كلية القانون، وأعمل حاليًا مديرة موارد بشرية في أحد البنوك، وسأتفرّغ للعمل في الوقت الراهن، وبعدها أستكمل مسيرتي العلمية .. مشيرةً إلى أن دراسة القانون تفيد في كافة المجالات لأنها تتعلّق بالقوانين في مجال العمل والحياة.

وأهدت نجاحها إلى والدتها الداعم الرئيسي لها في حياتها العلمية والعملية منذ اليوم الأوّل لالتحاقها بالجامعة والتي تفتخر بحضورها إلى جانبها ومُشاركتها فرحتها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .