دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/10/2019 م , الساعة 3:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ضمت 95 خريجة من كلية الشريعة والدراسات الإسلامية

تخريج دفعة جديدة من طالبات العلم الشرعي

إعداد خريجين قادرين على المشاركة في صنع مستقبل الأمة
استحداث وحدة للبحوث ومد الجسور مع المؤسسات
د. إبراهيم الأنصاري: الكلية تقدم برامج أكاديمية ذات جودة عالية
انضمام الخريجات إلى مواكب النور لخدمة الوطن
تخريج دفعة جديدة من طالبات العلم الشرعي

كتبت - هناء صالح الترك:

احتفلت جامعة قطر، أمس، بتخريج طالبات كلية الشريعة والدراسات الإسلامية من الدفعة الثانية والأربعين، والبالغ عددهن 95 خريجة، وذلك في مجمع الرياضات والفعاليات بجامعة قطر، وبحضور الدكتور إبراهيم الأنصاري عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالكلية وأولياء أمور الطالبات.

وقال الدكتور إبراهيم الأنصاري عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية: في صرح من صروح البناء والحضارة والعلم في جامعة قطر نحتفل بتخريج دفعة جديدة من بناتنا طالبات كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بعد أن نهلن من العلم الشريف وتحملن أمانته ومسؤوليته، وها نحن نحتفل بتخريجهن لينضم موكبهن إلى مواكب النور التي تحمل مشاعل الخير وتهدي بها في وطننا الحبيب».

وأشار إلى أن كلية الشريعة أحدثت في السنوات القليلة الماضية حراكاً استراتيجياً فاعلاً أشركت فيه عدداً كبيراً من مؤسسات الدولة الرسمية والمدنية والاجتماعية، ونتج عن هذا الحراك تطوير هيكلتها وخططها الدراسية وإنشاء وحدة البحوث فيها ومد جسور العلاقة مع الكثير من المؤسسات، مُضيفاً أن الكلية تحمل رسالة سامية والتزاماً أمام المجتمع لكونها كلية وطنية للتعليم الشرعي والدراسات الإسلامية في الجامعة، تقدم برامج أكاديمية ذات جودة عالية، وتعدّ خريجين قادرين على المشاركة بفاعلية في صنع مستقبل وطنهم وأمّتهم، وتضمّ نخبة متميّزة من أعضاء هيئة التدريس الملتزمين بتجويد عملية التعليم، والبحث العلمي المواكب لمستجدّات العصر، وتحفيز الطلاب على التعلّم المستمرّ، والإسهام الإيجابي في تحقيق احتياجات المجتمع وتطلعاته.

وأضاف: تسعى الكلية لأن تُعرف إقليمياً وعالمياً بالريادة والتميّز في التعليم الشرعي، والدراسات الإسلامية، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، بمنهج وسطي أصيل، وأن تكون مرجعية موثوقة ترسّخ الهُوية العربية الإسلامية، وتقدّم الإسلام بصورته المشرقة، وتعزّز التعايش، والحوار مع الآخر، كما تسعى إلى أن تؤهل الخريج تأهيلاً يجمع بين أصالة التكوين الشرعي، والمنهجية الوسطية، والسمت الحسن، والاعتزاز البصير بهويته، وتاريخه الإسلامي، والانفتاح على العلوم والمناهج المعاصرة، والتزود بالملكات والمهارات الأساسية بما يمكنه من القيام بدور رسالي في مجتمعه وأمته، والتعمق في حقل من حقول الدراسات الإسلامية، ويفتح له فرص العمل في مجالات متعددة بحسب تخصّصه الدقيق.

إيمان المجلي: سعادة لحظة الصعود على المنصة

أعربت إيمان المجلي- أخصائي أول إرشاد وتسجيل- والتي تناوبت على قراءة أسماء الخريجات في مختلف الحفلات عن شعورها بالسعادة وهي ترى الخريجات يصعدن على المنصة وكلهن فخر بما وصلن إليه، فضلاً عن فرحة الآباء والأمهات.

وقالت: كنا حريصين كل الحرص أن تتسلم الخريجة الهدية في نفس لحظة ظهور الاسم على الشاشة، والحمد لله ظهر الحفل في أبهى صورة بفضل المجهود الكبير لمنظمي الحفل والجنود المجهولين.

ولاء خطيب: دور هام للعمل التطوعي في بناء الشخصية

قالت ولاء خطيب، خريجة دعوة وإعلام متفوقة: تخرجت بعد 4 سنوات من الجد والدراسة وأشعر بالفخر والإنجاز، وبإذن الله سأكمل دراسة الماجستير في حوار الحضارات بالجامعة.. مشيرة إلى أن خريجات الشريعة بإمكانهن العمل كمدرسات شريعة أو في المراكز الدعوية. وقالت : أطمح للعمل في مهنة التدريس.. مشيرة إلى أن العمل التطوعي كان له دور كبير في بناء شخصيتها. ونصحت الطالبات بأن يوازن بين الجانب الأكاديمي والانخراط في الحياة الطلابية.

                   

 

يسرا الزيدان: عُيّنت مساعدة تدريس بالكلية

أكّدت يسرا ماجد الزيدان، خريجة دعوة وإعلام، أنه تم تعيينها فور تخرجها مساعدة تدريس في كلية الشريعة بالجامعة، وحالياً تكمل ماجستيراً في مقارنة الأديان بالجامعة. وقالت: سعيدة جداً بتخرجي ونجاحي.. أشكر الوالد والوالدة اللذين كانا داعمين لي في مختلف المراحل التعليمية، كما أشكر أساتذتي وكل الأشخاص الذين ساهموا في تكوين شخصيتي.

                   

 

نسيبة رشاد: العلم دعامة أساسية لبناء المجتمع

قالت الخريجة نسيبة يسري رشاد، ممثلة خريجات كلية الشريعة: كان من الحكم الإلهية البالغة، أن الله تعالى قدم العلم على الأمور كلها، فكان أول ما نزل به الوحي من الآيات: «اقرأ باسم ربك الذي خلق».. ولما كان العلم أساس تمايز الحضارات وتباينها، وأهم عوامل تقدم المجتمعات وتطورها، فقد أولته دولة قطر أهمية خاصة، فاعتبرته دعامة أساسية من دعائم بناء المجتمع كما نص على ذلك الدستور الدائم للدولة، كما جعلته أول ركائزها لتحقيق رؤية قطر 2030.

ياسمين المحمود: دراسة ماجستير مقارنة الأديان بألمانيا

قالت ياسمين المحمود، خريجة دعوة وإعلام من المتفوقات: سعادتي كبيرة في يوم التخرج، والحمد الله حصلت على منحة من الجامعة لمتابعة دراسة الماجستير في مقارنة الأديان في ألمانيا، ثم العودة إلى الجامعة للانضمام إلى الكادر التعليمي.. منوهة بأنها فازت بالمنحة بناء على معدلها المرتفع.

 

سهام حسن:أستعد للتدريس بدبلوم التربية

عبّرت سهام حسن، خريجة ماجستير فقه وأصول عن فرحتها الغامرة كونها تتخرج للمرة الثانية على التوالي من جامعة قطر. وقالت: اليوم أشعر بالانتصار والفخر، خصوصاً أن زوجي وأولادي يشاركونني فرحتي بالتخرج إضافة إلى صديقاتي. ونوّهت بأنها من الطالبات المبتعثات من وزارة التعليم والتعليم العالي لدراسة دبلوم التربية ابتدائي، استعداداً لمهنة التدريس. وتوقعت التخرج من الدبلوم في الفصل القادم، على أن تستكمل دراسة الدكتوراه.

         

زينب رحمة الله: تخريج أجيال تعرف قيمة العلم

قالت الخريجة زينب رحمة الله عريفة الحفل: الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله الذي علّمنا ما لم نعلم.. في حفل تخريج الدفعة الثانية والأربعين من طالبات كلية الشريعة بدأنا رحلة الأمجاد.. مع قول جبريل عليه السلام للرسول الهادي اقرأ.

ووجهت الشكر إلى علماء جامعة قطر، الذين عاهدوا أنفسهم على أن يخرجوا أجيالاً تعرف قيمة الإسلام والعلم ويفتخر بهم الوطن، مشيرة إلى أن الأعوام مضت، ورست سفينتنا وحطت بهذا التخرج.                

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .