دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 15/10/2019 م , الساعة 3:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أسبوعان الحد الأقصى لمراجعة العيادات الخارجية.. مصدر مسؤول ل الراية:

نظام جديد لمواعيد المواطنين الطبية بمستشفيات حمد

حصر العيادات الأكثر إقبالاً من المواطنين لتوفير الخدمة بدون تأخير
نظام خاص للتعامل مع تحويلات المواطنين من المراكز الصحية والطوارئ
نظام جديد لمواعيد المواطنين الطبية بمستشفيات حمد

كتب- عبدالمجيد حمدي:

علمت الراية أن مؤسسة حمد الطبية سوف تقوم خلال الأسابيع المقبلة بتطبيق نظام جديد خاص بالمواطنين لحجز المواعيد في العيادات الخارجية في كافة التخصصات بحيث يحصل المواطن على موعد في التخصص المطلوب خلال أسبوعين على أقصى تقدير.

وقال مصدر طبي مسؤول بمؤسسة حمد الطبية ل الراية إنه يتم حالياً إجراء إحصاءات ومسوحات لعدد المرضى المواطنين المترددين على كافة العيادات لحصر العيادات الأكثر ازدحاماً ووضع الخطط المناسبة لكل تخصص بحيث يتم تطبيق النظام الجديد بشكل يضمن توفير الخدمة للمواطنين بدون تأخير.

وأشار المصدر أنه وفقاً للخطة الجديدة سوف يتم التعامل مع التحويلات الواردة من المراكز الصحية أو من أقسام الطوارئ في التخصصات المطلوبة من خلال نظام خاص بموظفين مخصصين لذلك لوضع الموعد المناسب لكل حالة في وقت لا يتعدى أسبوعين على أكثر تقدير.

وأضاف المصدر أن الخطة الجديدة تتضمن عدداً من الحلول للتطبيق والحصول على الموعد المناسب للمريض خلال أسبوعين على الأكثر، ومن هذه الحلول زيادة عدد العيادات مثل إضافة فترات مسائية لهذه العيادات أو زيادة عدد المناوبات للأطباء العاملين أو تخصيص أيام محددة للمرضى المواطنين أو وضع عدد محدد من المرضى المواطنين بشكل إلزامي على كل عيادة بما يضمن استيعاب المرضى بصورة متواصلة وبدون تأخير.

وأكد المصدر أن الهدف من هذه الخطة هو توفير الخدمة الطبية للمواطنين في أفضل صورة بما يعكس مدى اهتمام مؤسسة حمد بالمواطن بشكل خاص وبالمرضى جميعاً بصورة عامة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الحالات الطارئة لجميع المرضى لا يمكن تأخيرها ويتم توفير الموعد المناسب لها وفقاً للتصنيف الطبي الذي يقرره المسؤولون موضحاً أن مؤسسة حمد ملتزمة بتوفير الرعاية الطبية لكافة المراجعين بدون استثناء في وقتها المناسب.

وأكد المصدر أن هناك تركيزاً أيضاً على تخفيف قوائم الانتظار بالنسبة للعمليات الجراحية وذلك من خلال مركز الجراحة الجديد في مبنى مستشفى النساء القديم وكذلك من خلال توزيع العمليات على المستشفيات الأخرى مثل بعض العمليات التي يمكن إجراؤها في مستشفيات الوكرة أو الخور أو الكوبي وعدم تركيز إجراء العمليات على مستشفى حمد العام موضحاً أنه يتم استشارة المرضى قبل تحويلهم إلى هذه المستشفيات.

وأشار المصدر إلى أن مؤسسة حمد لا تدخر جهداً في توفير كافة المتطلبات التي تحتاجها المنشآت الصحية والتي تشمل مستشفى حمد العام ومستشفيات القلب والرميلة والوكرة والخور والكوبي ومراكز الأمراض الانتقالية والرعاية اليومية وصحة المرأة وإعادة التأهيل وعلاج وأبحاث السرطان وحزم مبيريك لتطبيق خططها التطويرية بصورة تضمن توفير الرعاية الطبية فى أفضل صورة.              

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .