دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 16/10/2019 م , الساعة 3:33 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

حول مستقبل دراسات السياسات العامة

جامعة حمد تشارك في مؤتمر دولي بكازاخستان

جامعة حمد تشارك في مؤتمر دولي بكازاخستان

الدوحة - قنا:

 شاركت كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة في مؤتمر دولي رفيع المستوى عقد في كلية السياسة العامة للدراسات العليا بجامعة نزارباييف في العاصمة الكازاخية نور سلطان. وألقى الدكتور ليزلي ألكسندر بال، عميد الكلية، وفق بيان صحفي صادر عن الجامعة كلمة في الجلسة الختامية بالمؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام حول «المخاطرة، والعقلانية، والمرونة»، سلط فيها الضوء على مستقبل دراسات السياسات العامة، بالإضافة إلى مناهج العلوم السياسية ومقارباتها.

وخلال المؤتمر، ترأس الدكتور بال جلسة نقاشية بعنوان «الحكم الرشيد: الأسباب، والتكاليف، والعواقب»، استكشفت دور التقييم في قياس فعالية الأنظمة التي تطبقها الأحزاب السياسية، وتأثيرها على الإدارة والمساعدات الدولية.

وتناولت المحاور الشاملة للمؤتمر قضايا الحكم الرشيد، وتدابير مكافحة الفساد، وإصلاحات الخدمة العامة في المنطقة، والسياسات المتعلقة بالهوية الوطنية. كما شاركت الكلية في اجتماعات رفيعة المستوى بكلية التنمية للدراسات العليا ومعهد السياسة العامة والإدارة العامة بمكاتب جامعة آسيا الوسطى في العاصمة القيرغيزية بيشكيك، وكلية التنمية للدراسات العليا، واستعرضت خلالها التعاون وآفاق التبادل الطلابي وإمكانية إجراء مشاريع بحثية مشتركة.

وفي هذا الإطار، أكد الدكتور ليزلي ألكسندر بال، عميد كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة التزام الكلية بدعم الجهود التي تبذلها جامعة حمد بن خليفة لتعزيز تواجدها على الساحة الدولية، ولا سيما في منطقة آسيا الوسطى، معرباً عن سعادته بعرض البرامج الأكاديمية التي تقدمها كلية السياسات العامة، ومخاطبة الجموع الدولية من العلماء والممارسين خاصة أن هذه المشاركات خطوة في مجال بناء شبكات وتعزيز علاقات التواصل بين أفضل الكليات المتخصصة في مجال السياسة العامة في العالم.

من جانبه، عبر الدكتور تات هوي، عميد كلية السياسة العامة للدراسات العليا بجامعة نزارباييف، عن سعادته بمشاركة جامعة حمد بن خليفة في المؤتمر السنوي للجامعة، مشيراً إلى أنه ناقش مع وفدها إمكانية التعاون البحثي بين الكليتين، بالنظر إلى تشابه التحديات السياسية التي يواجهها كلا البلدين خاصة أن التعاون الدولي بين كليات السياسة العامة أصبح هو العرف السائد باعتباره طريقة لتعريف الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالمقاربات والحلول المختلفة.

بدوره، أعرب الدكتور بوهدان كراوتشينكو، عميد كلية التنمية للدراسات العليا بجامعة آسيا الوسطى عن فخره باستضافة وفد كلية السياسات العامة بجامعة حمد بن خليفة الذي قدم من قبل نصائح قيمة ساعدت في تطوير معهد السياسة العامة والإدارة بجامعة آسيا الوسطى، لافتاً إلى اهتمام جامعته بتعزيز التعاون مع جامعة حمد بن خليفة خاصة أن هناك حاجة أكثر من أي وقت مضى لبرامج التعاون العالمية التي تعرف الطلاب والموظفين بالسياقات الاجتماعية المختلفة ووجهات النظر العالمية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .