دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 20/10/2019 م , الساعة 3:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدوا أن ارتفاع عدد المشاركين دليل على نجاحه.. مواطنون:

معرض التمور داعم قوي لأصحاب المزارع

10 مزارع جديدة تنضم لمعرض التمور هذا العام
التوسع في زراعة التمور لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض
مطلوب من أصحاب المزارع استثمار دعم وتشجيع الدولة بتطوير مزارعهم
معرض التمور داعم قوي لأصحاب المزارع

كتب - عبدالحميد غانم:

أكد عدد من المواطنين أن معرض التمور الثاني الذى تنظمه وزارة البلدية والبيئة بسوق واقف حافز وداعم قوي للمنتج المحلي ويشجع أصحاب المزارع على التوسع في زراعة النخيل لزيادة الإنتاج لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التمور وتصدير الفائض للخارج.

وقالوا ل الراية: إن ارتفاع عدد المزارع المشاركة بالمعرض من 46 إلى 56 هذا الموسم دليل على نجاح النسخة السابقة بالنظر لحجم الإقبال الجماهيري المميز على المعرض منذ انطلاقه في نسخته الثانية يوم الأربعاء الماضي.

وأشاروا إلى حرص المزارع على المشاركة في المعرض سنويا بالنظر لفوائده الكثيرة فالأمرلا يقتصر فقط على البيع والشراء وتسويق التمور بل تمتد لتشمل التعارف وتبادل المعلومات والخبرات بين المزارع وهو ما يكسبهم خبرات جديدة على مستوى الإنتاج وتحسين الجودة والتعرف على أفضل الفسائل.

وأوضحوا، أن التمور المحلية من أجود الأنواع وطازجة ومضمونة وأسعارها مناسبة للجميع فكيلو الخلاص ب 15 ريالا والشيشي ب 15 ريالا أيضا والبرجي 10 ريالات والخنيزي 10 ريالات. وأكدوا أن الإقبال الجماهيري أكبر داعم للمعرض، مقدمين الشكر لوزارة البلدية والبيئة لحرصها على إقامة المعرض في أجواء متميزة وموقع متميز وهو سوق واقف وتخصيص محلات بالمجان للمنتجين لتسويق منتجاتهم وهذا أمر جيد وحافز ودافع قوي.

ودعوا المنتجين وأصحاب المزارع استغلال دعم وتشجيع الدولة لهم بتطوير مزارعهم والتوسع في زراعة التمور المحلية لزيادة الإنتاج.

خالد ناصر: المعرض فرصة لتبادل الخبرات بين المزارع

يقول خالد ناصر أحمد المدير التنفيذي لمزرعة الريان: هذه أول مشاركة لنا في المعرض الذي يتميز بالتنظيم الشديد والإقبال عليه جيد بالنظر لموقعه بسوق واقف وسط البلد في أجواء تراثية جميلة ومشاركة 56 مزرعة بالمعرض هذا العام دليل على نجاح النسخة الماضية.

ويضيف: وزارة البلدية والبيئة وإدارة المعرض وفرا للمنتجين المواقع وكل شيء بالمجان ووجدنا دعما لامحدود من الزائرين وهذا واضح من نسب البيع خاصة أن التمور المحلية تتميز بالجودة العالية والأسعار التنافسية.

وتابع: من الإنتاج إلى التعبئة والتغليف يتم في شركتنا وكل عام نزيد من عدد الفسائل المزروعة للتوسع في زراعة التمور بمختلف أنواعها لزيادة الإنتاج لأن هدف الجميع ونحن منهم تغطية السوق المحلي بالتمور والحمد لله أتصور أننا في مرحلة الاكتفاء الذاتي من التمور.

وأكد أن المعرض فرصة جيدة جدا لتسويق منتجاتنا من التمور ونفس الحال بالنسبة للمزارع الأخرى وأيضا فرصة أكثر من ممتازة للتعرف على المزارع الأخرى وتبادل واكتساب الخبرات وهذا من فوائد هذه المعرض بجانب الدعم والتشجيع.

محمد الجابر: نفتخر بالمنتج المحلي وتشجيعه واجب وطني

يقول محمد عيسى الجابر: المعرض فرصة مميزة لأصحاب المزارع لزيادة الإنتاج، وأيضا مشجع ومحفز لحضور الجمهور لدعم وتشجيع المنتج المحلي خاصة أننا لاحظنا وجود جميع أنواع التمور وبأسعار من وجهة نظري ممتازة للغاية وجودة عالية.

ويضيف: نحن نفتخر بالمنتج المحلي، ونفتخر بكل مزرعة تنتج التمور باعتبار النخلة ركنا أساسيا في هويتنا وتراثنا، ولذلك كان اختيار مكان وموقع المعرض مميزا أيضا وهو سوق واقف الذي يزخر بالتراث والهوية وهذا يشكل عامل جذب للجمهور تجاه المعرض ومن ثم زيادة نسبة المبيعات لذلك نحن نثني على المعرض ونشكر القائمين عليه لأنه أتاح الفرص لمزارعنا الوطنية بتسويق منتجاتها من التمور بشكل مباشر للجمهور.

وتابع بالقول: يجب علينا كزائرين ومستهلكين تشجيع المنتج المحلي لأنه واجب وطني، وفي نفس الوقت على أصحاب المزارع الاستمرار في إنتاجهم وتحسين الجودة وتقديم أسعار مميزة للناس والحمد لله نحن نرى وجود إقبال أكثر من جيد على المعرض وهذا دليل على نجاحه.

 

عبداللطيف العناني: الإقبال جيد والأسعار تنافسية

يقول عبداللطيف العناني مسؤول مبيعات إحدى المزارع المشاركة: الإقبال جيد منذ انطلاق المعرض وحتى الآن وكانت مبيعاتنا في اليوم الأول فقط 70 كيلو من التمور مع العلم أن افتتاح المعرض كان في الفترة المسائية.

ويضيف: نسبة الشراء وحجم الإقبال على المعرض يرتفع من بعد المغرب وحتى الساعة التاسعة مساء خاصة أنها تمور محلية بالكامل وطازجة وبجودة عالية وبأسعار تنافسية للغاية فهي تبدأ من 6 وحتى 24 ريالا للكرتونة زنة 2 كيلوجرام سواء التمور الفاخرة أوالدرجة الأولى والممتازة فمثلا كرتونة التمور الفاخرة سعرها 24 ريالا والدرجة الأولى 14 ريالا والدرجة الثانية 6 ريالات أيضا تجد تمر البرجي سعر الكيلو 10 ريالات، والخنيزي 10 ريالات، والشيشي 15 ريالا، والخلاص 15 ريالا، وبالتالي الأسعار في متناول الجميع والتمور بجودة عالية.

وأكد أن المعرض حافز ومشجع للمنتجين على زيادة الإنتاج والتوسع في زراعة التمور وجلب فسائل جديدة وهذا أمر جيد للغاية ويفيد المنتج المحلي من التمور.

غانم محمد: توفر جميع أنواع التمور بالمعرض

يرى غانم محمد، أن التمور المحلية من أجود أنواع التمور بالمنطقة خاصة بعد الدعم والاهتمام الكبير الذي توليه الدولة للمزارع ليس فقط التمور وإنما أيضا الخضراوات وغيرها بهدف تحسين جودة الإنتاج وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

ويضيف: اليوم اشتريت أنواعا كثيرة من التمور المحلية لمنزلي لأنها الأجود وأسعارها مناسبة جدا جدا ولذلك علينا نحن المستهلكين والزائرين تشجيع المنتج المحلي فهو مضمون وطازج وجودته عالية وأسعار مناسبة فهي تبدأ من 6 ريالات وحتى 30 أو 35 ريالا.

وتابع: كل الأنواع التي يريدها الناس أو المستهلكون من التمور سيجدها هنا بالمعرض وبجودة عالية وأسعار جيدة والأهم أن المعرض قريب من الجميع وفي موقع تراثي متميز وهو سوق واقف.

حمد المري: توفر أجود الأنواع بأسعار مناسبة

يقول حمد المري: هذا المعرض بداية خير للمنتجين فنحن نري أن النسخة الثانية أفضل من سابقتها بدليل ارتفاع عدد المزارع المشاركة من 46 إلى 56 مزرعة بزيادة 10 مزارع عن الموسم الماضي وهذا دليل على التطور والمنفعة التي ستعود على منتجي التمور.

ويضيف: الأسعار متميزة ومختلف الأنواع متوفرة وبجودة عالية واشتريت تمورا لمنزلي بهدف تشجيع المنتج المحلي لأنه من وجهة نظري هو الأفضل من حيث الجودة والأسعار.

وتابع: على المنتجين وأصحاب المزارع استغلال دعم وتشجيع الدولة لهم بتطوير مزارعهم والتوسع فى زراعة التمور المحلية لزيادة الإنتاج ومن ثم تحقيق الاكتفاء الذاتي من التمور والتصدير أيضا.

 

 عبدالرحمن الهاجري: المنتج المحلي هو الأفضل

يؤكد عبدالرحمن الهاجري، أن المعرض حافز قوي ودعم من الدولة ممثلة في وزارة البلدية والبيئة لأصحاب مزارع التمور والمنتجين لزيادة الإنتاج وتطوير مزارعهم وتحسين الجودة وتطوير التربة والاهتمام بالمنتج المحلي.

وقال: نحن نرى بالمعرض جميع أنواع التمور المحلية من خلاص وبرجي وشيشي وخنيزي وغيرها من الأنواع وبأسعار جيدة جدا، وعلى المنتجين رفع إنتاجية مزارعهم لتحقيق الاكتفاء الذاتي من التمور المحلية، ودعا إلى تشجيع المنتج المحلي لأنه الأفضل ومضمون وطازج وهذا يمنح الاطمئنان للزائرين والمستهلكين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .