دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 21/10/2019 م , الساعة 1:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في القصر الإمبراطوري بالعاصمة طوكيو غداً

صاحب السمو يشارك في حفل تنصيب إمبراطور اليابان

السفير سوناغا: المشاركة السامية تعكس عمق العلاقات
ممثلون من 190 دولة ومنظمة حول العالم يشاركون في الحفل
مونديال قطر 2022 سيحقق نجاحًا كبيرًا .. ونسعى لتبادل الخبرات
قطر ثالث أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال إلى اليابان
16 مليار دولار حجم التبادل التجاري بمعدل نمو وصل 23٪
صاحب السمو يشارك في حفل تنصيب إمبراطور اليابان
 

 الدوحة – إبراهيم بدوي وقنا:

غادر حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أرض الوطن مساء أمس، متوجهاً بحفظ الله ورعايته إلى مدينة طوكيو للمشاركة في حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان.

ويشارك حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان، الذي سيقام غداً /‏الثلاثاء/‏ في القصر الإمبراطوري بالعاصمة طوكيو، كما سيحضر سموه مأدبة العشاء التي ستقام بهذه المناسبة.

وبهذه المناسبة أكد سعادة كازو سوناغا سفير اليابان لدى الدولة أن مشاركة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في حفل تنصيب جلالة إمبراطور اليابان تعكس عمق العلاقات بين البلدين وتصميم القيادة الحكيمة في البلدين على تطويرها وأخذها إلى مراحل متقدمة من الشراكة الاستراتيجية طويلة الأجل.

وقال السفير الياباني في تصريحات صحفية «يزور حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، اليابان في 22 أكتوبر الجاري لحضور حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو، إمبراطور اليابان. ومن المتوقع أن يحضر حفل التنصيب ممثلون من أكثر من 190 دولة ومنظمة حول العالم، بالإضافة إلى أعضاء الحكومة. وسيشهد الحضور على الإعلان الرسمي لتنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطوراً لليابان». وأضاف قائلا «تأتي هذه الزيارة بعد 9 أشهر من زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لليابان في يناير من العام الحالي، والتي تم خلالها توقيع عدد من مذكرات التفاهم في مختلف المجالات، بالإضافة إلى توقيع إعلان مشترك حول إنشاء آلية حوار استراتيجي بين حكومتي قطر واليابان لتعزيز العلاقات القائمة وتشجيع التعاون في جميع المجالات.

عمق العلاقات

وقال السفير الياباني «إن هذا يعكس عمق العلاقات بين البلدين ويعطي مؤشراً واضحاً لتصميم القيادة الحكيمة في البلدين على تطوير تلك العلاقات وأخذها إلى مراحل متقدمة من الشراكة الاستراتيجية طويلة الأجل».

وأكد على أن اليابان تولي أهمية كبيرة لدولة قطر باعتبارها ثالث أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال إلى اليابان. ومن ناحية أخرى، تعد اليابان أيضاً الشريك التجاري الأول لقطر حيث بلغ حجم التجارة 16 مليار دولار في عام 2018 بمعدل نمو يصل إلى 23٪ عن عام 2017 الذي بلغ فيه حجم التبادل التجاري 13.1 مليار دولار أمريكي.

وأعرب سعادته عن تقدير اليابان للجهود الدبلوماسية التي تبذلها دولة قطر والتي تسهم في تحقيق الاستقرار في المنطقة والعالم وكذلك دبلوماسيتها الاستباقية التي لا تفشل أبداً في تحقيق تأثير أفضل ليس فقط على الجانب القطري ولكن أيضاً على الدول الأخرى.

مونديال 2022

ونوه سفير اليابان لدى الدولة بتنظيم قطر لمونديال ٢٠٢٢ قائلاً: نحن نعتقد أن كأس العالم 2022 في دولة قطر سيحقق نجاحًا كبيرًا. ولدينا في اليابان أولمبياد طوكيو عام 2020 ولذا فنحن سعداء لتبادل وتشارك تجربتنا مع دولة قطر كدولة مضيفة لمثل هذه الفعاليات العالمية، بما في ذلك التدابير الأمنية والدعم اللوجستي والعلاقات العامة.

واختتم السفير الياباني تصريحاته قائلاً: «نود أن نعبر عن شكرنا وامتناننا لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لحرصه على مشاركة هذا الاحتفال الميمون مع الشعب الياباني والذي يمثل له هذا اليوم أهمية بالغة».

وتحظى مشاركة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان باهتمام واسع على المستويين الرسمي والشعبي لما يربط البلدين من علاقات وثيقة رسختها الرؤى المتقاربة لقيادتي البلدين حول مختلف الملفات الإقليمية والدولية، وأبرزها القضيتان السورية والفلسطينية، حيث تؤمن قيادتا البلدين بضرورة إقامة دولة فلسطينية مستقلة وفقاً لمبدأ حل الدولتين، وإيجاد حل سياسي سلمي للأزمة السورية بما يحقق تطلعات الشعب السوري.

صندوق الصداقة

لم تنس اليابان ولن تنسى وقوف قطر إلى جانبها في محنتها المتمثلة في كارثة الزلزال وتسونامي الذي ضربها في 2011، حيث أعلنت قطر تأسيس صندوق الصداقة القطري الياباني بقيمة 100 مليون دولار للمساهمة في إعادة إعمار المناطق التي تأثرت من الزلزال والتسونامي.

وعلى مدى 47 عاماً، شهدت العلاقات بين قطر واليابان تقدماً ملحوظاً في مختلف الأصعدة والمجالات، وسعى الجانبان طوال هذه العقود الأربعة من عمر العلاقات بينهما إلى تعزيز وتنويع مجالات التعاون.

الشريك الأكبر

وتعد اليابان أكبر شريك تجاري لدولة قطر كما تعد دولة قطر مزوداً كبيراً للطاقة إلى اليابان، التي تعتبر واحدة من أكبر الموردين للغاز الطبيعي المسال بحصة تبلغ 18% كما تصل الواردات لنحو 16 مليون طن من أصل إنتاجها الذي بلغ 77 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال في عام 2013.

كما كانت اليابان عضواً في التحالف الدولي الذي طور صناعة الغاز الطبيعي المسال في دولة قطر من المرحلة الأولى كرائد ومستثمر وممول ومشتر ومقاول هندسة.

وتواصل قطر واليابان مرحلة لافتة من الازدهار كشريكين كبيرين في مجالي التجارة والأعمال، وقد اتسعت دائرة العلاقات والتعاون بين البلدين في السنوات الأخيرة لتشمل مجالات التعليم والثقافة والرياضة والتكنولوجيا، ويعتبر الاحترام المتبادل والدعم المشترك المفتاح الرئيسي للعلاقات القوية بينهما.

 

مشروع قطر- اليابان

وجسد مشروع قطر - اليابان 2012 للاحتفال بالذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، رغبة أكيدة لدى الجانبين لتقوية الشراكة الشاملة بينهما لتحقيق الاستقرار والرفاهية وذلك من خلال الارتقاء بمستوى التعاون في مختلف المجالات.

فهناك نية مشتركة وعزم من الطرفين - قطر واليابان - على العمل نحو تنويع العلاقات - والتي استندت بشكلٍ أساسي على قطاع الطاقة - لتصبح تعاونًا متعدد الطبقات لتشمل مجالات الثقافة، الرعاية الصحية، التعليم، وتنمية الموارد البشرية.

وجددت اليابان الإعلان عن رغبتها في تعزيز علاقاتها مع قطر عقب الانتقال التاريخي للسلطة في قطر وتتويج حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أميرًا لدولة قطر في 25 يونيو 2013. وفي خُطوة لتفعيل هذا التعهد، قام رئيس الوزراء الياباني سعادة السيد شينزو آبي، بزيارة قطر في أغسطس من نفس العام مصطحبًا معه أكثر من 180 مديرًا تنفيذيًا من مختلف القطاعات، حيث جاءت هذه الزيارة انعكاسًا صادقًا لرغبة البلدين في التوسع بالعلاقات نحو آفاق جديدة. ورحب رئيس الوزراء الياباني بالتقدم الواضح الذي حققه التعاون الثنائي بين البلدين في المجالين السياسي والاقتصادي، وبالعلاقات الثقافية والتعاون المشترك بين الشعبين.

اتفاقيات مشتركة

وترتبط قطر واليابان بالعديد من علاقات الشراكة واتفاقيات التعاون. وشهدت زيارة رئيس الوزراء الياباني إلى الدوحة التوقيع على مذكرة الحوار السياسي بين وزارتي الخارجية في البلدين وعقد حوار أمني شامل حول الأوضاع العالمية والإقليمية بين وزارات الخارجية والدفاع في البلدين، وعقد محادثات بين قيادتي الأركان وقبول المبتعثين من اليابان لتعلم اللغة العربية في مدرسة اللغات التابعة للقوات المسلحة القطرية، وتبادل زيارات الطلبة بين أكاديمية الدفاع الوطني اليابانية وكلية أحمد بن محمد العسكرية بدولة قطر وتوسيع الحوار والتعاون بين اليابان ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية على أساس مذكرة التعاون والحوار الاستراتيجي وفقاً لخطة العمل، وإقامة حوار استراتيجي بين اليابان والمجلس على المستوى الوزاري وعقد اجتماع لكبار المسؤولين من الطرفين والاتفاق بين الجانبين على بدء وضع اتفاقية استثمارية جديدة من شأنها العمل على زيادة تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وفقاً لمصالح شعبيهما.