دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 9/10/2019 م , الساعة 1:53 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خريجات دفعة 2019 لـ الراية:

جـــاهــزات للمشـــاركــة فــي نهضــة قطـــر

جـــاهــزات للمشـــاركــة فــي نهضــة قطـــر

 


  

 

هيام الطويل:طموحي العمل في المحاماة

قالت هيام ياسر الطويل خريجة القانون إنها حققت إنجازات عديدة عندما كانت طالبة وذلك بفضل من الله ومنته حيث إنه منذ بداية التحاقها بكلية القانون كطالبة قبول مشروط في خريف ٢٠١٥ وحتى تكريمها على قائمة العمداء، بالإضافة إلى ذلك فمنذ لحظة دخولها الجامعة لم تحصر تركيزها فقط على الجانب الأكاديمي بل انخرطت بالخدمة المجتمعية والأنشطة التطوعية داخل وخارج الجامعة وذلك نتاج إيمانها التام بأهمية ودور هذا الجانب في صقل الشخصية للطالب الجامعي. وقد يُعد من أكبر هذه الإنجازات اليوم تخرّجها من جامعة قطر وحصولها على درجة البكالوريوس بمعدل جيد جداً مرتفع، وتمثل شهادتها الجامعية لها ضمان في المُستقبل، فالشهادة الجامعية تفتح لها العديد من الأبواب خاصة في وقتنا الحالي حيث إن العالم الذي نعيش فيه الآن في تطوّر مُستمر، فقد أصبحت مُتطلبات الحياة تحتاج إلى تعليم قوي ومُتنوع التخصصات، كما أن الشهادة تميّز حاملها من نواحي عديدة من ناحية الحصول على وظيفة والثقة بالنفس والشعور بالأمان فكما يُقال الشهادة سلاح، وقد دعمتها أسرتها كثيراً في مشوارها الجامعي وكانوا السبب الأساسي في نجاحها بعد الله عز وجل خاصة دعم والدتها المستمر لها فقد كانت تدعمها معنوياً ونفسياً، ودائماً تؤثر عليها بالإيجاب لتحقيق كل ما تحلم به، وكانت معها في كل لحظة وهي التي شجّعتها منذ البداية ولم تتركها أبداً وها هي تنهي دراسة البكالوريوس وهي تغمرها السعادة إلا أنها بكل تأكيد تشعر بحزن لمُفارقتها الجامعة التي احتضنتها طيلة فترة الأربع سنوات، وطموحها أن تكمل دراساتها العليا في الخارج، وتعمل في مهنة المُحاماة وتطمح أن تعمل جاهدة لمُساعدة معسوري الحال لتقديم جميع المساعدات القانونية.

          

         

سارة شعلان: اكتسبت مهارات خدمة المجتمع

قالت سارة شعلان، خريجة علوم حاسب: إن أكبر إنجاز حققته عندما كانت طالبة هو تعلمها مهارات مختلفة، منها التكيّف والتعامل مع مختلف الشخصيات والظروف وذلك عن طريق مشاركتها في العديد من الأنشطة الطلابية وتولي مناصب قيادية، لذا فهي تشعر بالامتنان الشديد تجاه جامعة قطر التي لم تكن مجرّد مكان تتلقى فيه المُحاضرات للحصول على الشهادة الجامعية فقط.

وأضافت: إن الشهادة الجامعية هي مفتاح المرحلة القادمة في حياتها كما أن حصولها على الشهادة الجامعية جعل منها شخصاً قادراً على اكتساب المهارات الأساسية لسوق العمل وجميع المتطلبات التي تمكّنها من خدمة المجتمع. وعن دعم أسرتها لها قالت: إن أسرتها كانت السبب بعد الله عز وجل في إكمال هذه المرحلة من حياتها إذ أنهم قدّموا لها كل الدعم اللازم، لذلك نوّهت أنها تخص بالشكر والديها لكونهما كانا خير سند وناصح وعون لإتمام المسيرة التعليمية.

 

دانة صالح: اكتسبت مهارات التعليم

قالت الخريجة دانة صالح تخصص تربية كيمياء أن هنالك العديد من الإنجازات التي حققتها عندما كانت طالبة، أهمها الالتحاق ببرنامج التوظيف الطلابي، وهي فرصة جداً مميزة وجميلة لاستكشاف الطاقات الكامنة لدى الطلاب، حيث إنها كانت تعطي دروساً لمادة الكيمياء لطلاب الجامعة ضمن برنامج الدعم الطلابي لكلية التربية، وهذا ساعدها في تكوين صداقات جديدة في الجامعة وأيضاً ممارسة عملها كمعلّمة. وأكدت على أن الشهادة الجامعية باتت أمراً مهماً وحاسماً في الحياة، وهي تعتبر المحطة الأولى للوصول إلى الأهداف والطموحات الكبيرة. وعبّرت عن شعورها بانتهاء مرحلة البكالوريوس بأنه شعور ممزوج بين الحزن والفرح، وأنها لطالما آمنت أن تغرس في كل مرحلة تعيشها ذكريات لا تنسى.

 

أماني سليمان: دراسة الماجستير في المحاسبة

قالت الخريجة أماني سليمان تخصص إدارة واقتصاد: إن أكبر إنجاز حققته عندما كانت طالبة هو أنها استطاعت أن توفّق بين ثلاثة مجالات مهمة في حياة أي طالب وهي التفوق الدراسي حيث كانت مُدرجة على قائمة العميد وقائمة نائب رئيس الجامعة منذ الفصل الدراسي الأول كما أنها كانت طالبة ضمن برنامج التميز الأكاديمي، إضافةً إلى ذلك كانت تعمل في قسم المواصلات بجامعة قطر ثم انتقلت إلى قسم المالية بالجامعة وحصلت على جائزة الحياة الطلابية فئة التوظيف الطلابي، أما المجال الثالث فكان التطوع حيث انضمّت إلى العديد من الفرق التطوعية ومنها ما كانت هي أحد مؤسسيه مثل فريق «ومن أحياها» وكانت نائب رئيس العلاقات العامة في مبادرة Otype، كما تولّت منصب أمين الصندوق في نادي المحاسبة التابع لكلية الإدارة والاقتصاد.

ولفتت أماني إلى أن الشهادة الجامعية تمثل ضماناً لكل طالب سواء في المجال المهني أو الأكاديمي، حيث إنها تمثل أول خطوة من تحقيق النجاح الأكاديمي في حالة كان الطالب يرغب في إكمال مشواره الأكاديمي من دراسة البكالوريوس إلى دراسة الماجستير والدكتوراه، وهذا ما هيأها لإكمال الدراسات العليا حيث إنها تنوي دراسة الماجستير في المحاسبة، أما بالجانب الوظيفي (المهني) فإن المنافسة في هذا المجال في ازدياد لذلك فإن أقل مستوى علمي مطلوب هو البكالوريوس من أجل الحصول على وظيفة جيدة.

ريما سلطان: تثقيف المجتمع صحياً

قالت الخريجة ريما سلطان من الصحة العامة إن الشهادة الجامعية هي المفتاح الذي يفتح أبواب المستقبل، لذلك شجّعت كل الطلاب الذين في الجامعة والمقبلين على دخول الجامعة بأن يكون لديهم إصرار لتحقيق أهدافهم والمُثابرة للنجاح. وأضافت أنها شاركت في العديد من التطوّعات مع الهلال الأحمر القطري، وأسرتها هي الداعم الرئيسي لها وأن هدفها هو نشر النصائح الصحيّة وتثقيف المجتمع ليتبع حياة صحيّة. ووصفت شعورها بعد انتهائها من مرحلة البكالوريوس بالسعادة والفخر لأنه كان حلمها منذ أن كانت في المرحلة الإعدادية وهدفها التالي هو الحصول على الدراسات العليا ومن ثم الدكتوراه.

                   

         

آية يوسف:الجامعة صقلت شخصيتي

قالت الخريجة آية يوسف، تخصص إدارة واقتصاد: إن أكبر إنجاز حققته في الجامعة هو قدرتها على تغيير شخصيتها حيث إنها أصبحت اجتماعية أكثر من السابق وقادرة على تكوين علاقات كثيرة مع الطالبات من داخل تخصصها وخارجه.

وأضافت: إن الشهادة الجامعية تمثل ضماناً في بداية الحياة العملية فقط ولكن لا تضمن أن الشخص يكون ناجحاً في حياته بسببها لكثرة الأشخاص الذين يعملون بمجالات غير تخصّصاتهم. وقالت إنها تشعر بفرحة كبيرة لإتمام مرحلة البكالوريوس لكنها خائفة قليلاً من المستقبل وتترقبه. وتتمنى في حياتها العلمية أن تُبقي أثراً إيجابياً دائماً أما من الناحية العملية فتتمنى أن تبدأ بعمل يجمع بين دراستها وهوايتها. وعبّرت عن امتنانها لجامعة قطر بأنها تعلّمت منها الكثير وصقلت شخصيتها فيها وستشتاق إليها كثيراً.

 

فريال الدلنسي: مواصلة مسيرة التفوق

قالت الخريجة فريال جمال الدلنسي تخصص علوم الرياضة: اخترت هذا التخصص لأنه يناسب ميولي العلمية كذلك لأنه لا يُطرح إلا في جامعة قطر. وأضافت الدلنسي: إن أكبر إنجار حققته هو إدراجي على قائمة العميد وحصولي على المركز الثاني لأفضل مشاريع التخرج في القسم. وتعتبر أن شهادتها الجامعية هي أهم إنجاز في حياتها وأول خطوة نحو المستقبل.

كما أوضحت أن شعور إنهاء مرحلة البكالوريوس هو شعور ممزوج بين الفخر والفرحة التي لا توصف لما أنجزته خلال هذه المرحلة رغم كل التحديات وتخرّجها بالمستوى المطلوب، وتطمح لمواصلة هذه المسيرة.

                   

 

سارة جمية: الخريجات مؤهلات لسوق العمل

قالت سارة محمد جمية خريجة علوم حيوية طبية: حققت العديد من الإنجازات خلال المسيرة الأكاديمية في مرحلة البكالوريوس بجامعة قطر، ولعل أهم هذه الإنجازات تتلخّص في كوني كنت ممثلة لكلية العلوم الصحيّة في المجلس التمثيلي الطلابي للعام 2017- 2018 وكان الإنجاز الكبير الذي تم مع كلية العلوم الصحية هو إنشاء «يوم كلية العلوم الصحية» والذي بات الآن واحداً من أهم الأحداث السنوية في الكلية حيث يتم فيه تكريم الطالبات المُدرجات على قائمة العميد والخريجات وكذلك شركاء كلية العلوم الصحيّة وأعضاء هيئة التدريس».

وأضافت جمية: «إن تخرّجي من جامعة قطر ترك أثراً واضحاً في مجتمع الجامعة يتم تتويجه كل عام ، هو إنجاز أفتخر فيه. كوني كنت سفيرة لكلية العلوم الصحيّة طوال السنين الأربعة الماضية وكوني كنت جزءاً من إصدار كتيّب التخصّصات لكلية العلوم الصحيّة، وهو أيضاً إنجاز أفتخر فيه عندما أرى النفع الذي يعود عليه هذا الكتيّب على الطالبات حديثي الانتساب للجامعة والذي يعطيهم نظرة شاملة ووافية عن الكلية وتخصّصاتها ومجالات العمل فيها».

وعن إنجازاتها قالت جمية: فوزي بالمركز الأول في ملتقى كلية العلوم الصحيّة في نسخته الرابعة عن بحث التهاب السحايا الفيروسي واحد من الإنجازات المهمة بالنسبة لي. أما من الناحية غير الأكاديمية فإن فوزي بجائزة تكريم لثلاث مرات على التوالي كأفضل متطوّع وأفضل قائد وأفضل طالب توظيف كان فخراً كبيراً توَّجت فيه جهودي غير الأكاديمية. وأضافت: كوني خريجة من جامعة قطر من البرنامج الأكاديمي الوحيد المُعترف خارج الولايات المتحدة للطب المخبري هو بحد ذاته ضمان بأني قد تلقيت أفضل تعليم في واحدة من أهم الجامعات العربية والذي يعتبر ضماناً سواء كان من الناحية التعليمية أو حتى المهنية، إذ أن خريجات الحيوية الطبيّة هن مؤهلات للعمل في كافة أنحاء العالم بشهادة وببرنامج أكاديمي مُعترف من الولايات المتحدة الأمريكية ومن الجمعية الأمريكية للطب المخبري.                  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .