دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 9/10/2019 م , الساعة 1:53 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

المصور البريطاني العالمي جايلز دولي .. لـ الراية:

قطـــر تـعــــزز الصحـــة النفسيـة لسكانـهــا

رعاية ذوي الإعاقة نفسياً لا تقل أهمية عن الاهتمام بصحة أجسادهم
برادشو: استقطاب شخصيات عالمية للحديث عن الصحة النفسية
قطـــر تـعــــزز الصحـــة النفسيـة لسكانـهــا

كتب - عبدالمجيد حمدي:


أشاد المصور البريطاني العالمي جايلز دولي بجهود دولة قطر في مجال الرعاية النفسية للسكان، لافتاً إلى أنه يقوم حالياً بزيارة لقطر لإلقاء محاضرة حول الصحة النفسية لذوي الإعاقة وأنه اطلع على الجهود التي تبذلها وزارة الصحة العامة في مجال الاهتمام بالصحة النفسية.

وقال جايلز في تصريحات لـ الراية إن تخصيص قطر إستراتيجية خاصة للصحة النفسية يُعد أمراً هاماً وخطوة متميزة في سبيل تعزيز الصحة النفسية بالمجتمع القطري ويعكس مواكبة قطر للتطورات العالمية في هذا الصدد.

وأوضح أنه يزور الدوحة بناء على دعوة من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش»، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، ذلك للمشاركة في الأنشطة التي تُنظم على هامش معرض فني ينظمه «ويش» حالياً ويركز على العلاقة ما بين الفن والصحة، وقال إنه يقوم بزيارات ميدانية لجميع دول العالم ويركز بشكل كبير على الدول التي تعاني من حروب أو فترة ما بعد الحروب، لافتاً إلى أنه قام خلال العام الماضي فقط بزيارة 16 دولة والتقى خلالها بالعديد من الحالات الإنسانية التي تعرضت لظروف مأساوية بعد فترات الحروب والنزاعات التي شهدتها بلدانهم، مؤكداً أن رعاية ذوي الإعاقة نفسياً لا تقل أهمية عن الاهتمام بصحة أجسادهم.

وقال إنه التقى بالعديد من الشخصيات في المجتمع القطري وتبادل أطراف الحديث معهم عن تجاربه في العديد من دول العالم وكيف كانت زياراته ولقاءاته مع ضحايا النزاعات والحروب لها أثر نفسي إيجابي في نفوسهم، موضحاً أن رسالته دائماً لهم كانت هي عدم الاستسلام وعدم التوقف عن الرغبة في الحياة والاستمرار في العمل والنجاح.

وقال جايلز إنه فقد أطرافه خلال عمله مصوراً في أفغانستان نتيجة لغم أرضى، موضحاً أن هذه الحادثة وقعت قبل 8 أعوام وأنه ظل في المستشفى في لندن لمدة عام كاملاً، حيث خضع للعلاج البدني والنفسي قبل أن يتم تركيب أطراف صناعية لقدمه، موضحاً أنه مازال قادراً على التصوير والعمل بذراع واحدة ويقوم بعمل معارض فنية لأعماله التصويرية في جميع أنحاء العالم.

ولفت إلى أن التركيز على الصحة النفسية لذوي الإعاقة من الأمور الهامة التي قرر العمل عليها منذ تعرضه للحادث في أفغانستان، لأن هذه الفئة بالأخص تحتاج إلى رعاية كبيرة من الجانب النفسي حتى تستطيع أن تواصل حياتها بشكل عادي لا يقل عن الأشخاص الأسوياء والأصحاء وحتى يكونوا شخصيات قادرة على العمل والإنتاج والمساهمة في كل ما يفيد مجتمعاتهم.

وأكد أنه يعمل بالتصوير منذ 25 عاماً وأن أعماله التصويرية التي التقطها في جميع دول العالم توثّق التحديات التي يواجهها الأشخاص الذين تتأثر صحتهم نتيجة للحروب والأفراد الذين يمدون يد العون لهم، لافتاً إلى أنه يريد من خلال هذه الأعمال أن يرسل رسالة للفئات من ذوي الإعاقة أن الحياة لا تتوقف وأن عليهم العمل وعدم الاستسلام لأنهم قوة مؤثرة في مجتمعاتنا.

 وأوضح أنه سوف يركز خلال زيارته للدوحة على مشاركة المحاورين له تأملاته الشخصية حول حياته وعمله، متضمنة الأسباب التي دفعته إلى تغيير مساره المهني من مصور ناجح مختص بالتقاط صور الموسيقيين المرموقين إلى آخر أكثر جديّة يوثق آلام الأشخاص الذين يعانون من الآثار الطويلة الأمد للحروب.

وأوضح أنه سيركز أيضاً خلال زيارته للدوحة على التفاعل مع المهتمين باكتساب فهم أعمق لخفايا التصوير الصحفي والتحقيق المصور، موضحاً أنه يسعى دائماً إلى استكشاف سبل التقاط صور مؤثرة تحترم الأشخاص الذين التقطت صورهم.

وقال إن الأمر بالنسبة له هو جوهر عمله، حيث إن الجوانب التقنية للتصوير الفوتوغرافي تأتي دوماً في المرتبة الثانية، فعندما تلتقط صورة فوتوغرافية، فالأهم هو بناء العلاقة مع الأشخاص الذين يتم تصويرهم وفي نهاية المطاف، إنها قصتهم، ويجب أن تكون الصورة أمينة وصادقة في تناولها وعرضها.

شخصيات مؤثرة

من جهته قال نك برادشو مدير قسم الشراكات والتوعية بمؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش» إن هناك حرصاً مستمراً من جانب ويش لاستقطاب الشخصيات المؤثرة والبارزة في العديد من المجالات لدعم الصحة النفسية، حيث تولي دولة قطر أهمية كبرى لهذا الأمر، لافتاً إلى أنه تم خلال العام الماضي أيضاً مشاركة السباح العالمي مايكل فيليبس في أعمال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية، حيث تحدث عن تجربته مع المرض النفسي وكيف استطاع تجاوزه.

ولفت إلى أن مثل هذه التجارب تقدم صوراً ونماذج حية لأشخاص بارزين في المجتمع العالمي حول كيفية الرعاية النفسية التي حصلوا عليها وأهمية التركيز عليها مما يحفز العمل على الاستمرار في مزيد من الاهتمام بالرعاية والصحة النفسية التي لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية.                 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .