دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 10/10/2019 م , الساعة 1:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

للتوعية بسرطان الثدي وتشجيع الكشف المبكر

«القطرية للسرطان» تدشن حملة «أزهري»

«القطرية للسرطان» تدشن حملة «أزهري»

 

الدوحة ـ  الراية :

دشنت الجمعية القطريّة للسرطان حملة «أزهري» للتوعية بسرطان الثدي وذلك في إطار أكتوبر وهو شهر التوعية العالمي بهذا النوع من السرطان الذي يعدّ من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء في قطر والعالم.

وقالت السيدة هبة نصار، رئيس قسم التثقيف الصحي بالجمعية، إن «أزهري» هي حملة وطنيّة تستهدف جميع فئات المجتمع القطري في كافة مناطق الدولة وعلى مدار الشهر وتسعى لتحقيق حزمة من الأهداف أهمها تشجيع الكشف المُبكر كونه الركن الأساسي في الوقاية والعلاج، رفع مستوى الوعي حول المرض ونشر ثقافة تبني أنماط الحياة الصحيّة ‏للوقاية منه، تسليط الضوء على الخدمات الصحية المتعلقة به والمتاحة في ‏دولة قطر، إحياء روح التنافس والمبادرة من خلال الأنشطة والفعاليات المقامة، إلى جانب بثّ الأمل والتفاؤل لدى فئات المجتمع المختلفة تجاه مرض السرطان والقدرة على ‏التصدي له، وتفعيل دور المجتمع في تقديم الدعم اللازم لمرضى السرطان مادياً ومعنوياً.‏

وأكدت نصار الحرص على تنظيم كل ما من شأنه تحقيق رؤية الجمعية في أن تكون منصة الشراكة المجتمعيّة لجعل قطر رائدة في مجال الوقاية من السرطان وتخفيف آثاره، ورسالتها نحو السعي للوقاية من السرطان وتخفيف آثاره في قطر، من خلال العمل مع شركائنا لتوعية المجتمع، ودعم وتمكين ومناصرة المتعايشين مع المرض، والتطوير المهني والبحث العلمي في مجال السرطان.

وأشارت لإطلاق حملات دورية توعويّة تهدف لرفع الوعي العام بالمرض لا سيما أن التصدي للسرطان بشكل عام وسرطان الثدي خاصة بحاجة لتضافر الجهود لا سيما أنه من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين السيدات، مضيفة: وفي هذا الصدد تطلق الجمعية على مدار الشهر العديد من الفعاليّات والأنشطة والحملات التوعوية التي تستهدف الجمهور بشكل عام في كافة مناطق الدولة.

وعرفت رئيس قسم التثقيف الصحي، سرطان الثدي بأنه نمو غير مسيطر عليه لخلايا غير طبيعيّة في أنسجة الثدي، والتي تنمو وتنقسم بسرعة أكبر من الخلايا السليمة، مشيرة لأبرز عوامل الخطورة للإصابة أهمها عوامل لا يمكن التدخل فيها مثل الجنس (الإناث عرضة للإصابة 100 مرة أكثر من الرجال)، العمر (خاصة الفئة العمرية 55 سنه فما فوق)، تاريخ عائلي بالإصابة بسرطان الثدي (قرابة من الدرجة الأولى: الأم، الأخت، الابنة)، تاريخ إصابة سابقة بالمرض وغيرها من العوامل.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .