دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 9/10/2019 م , الساعة 4:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خريجات دفعة 2019 لـ الراية:

جـــاهــزات للمشـــاركــة فــي نهضــة قطـــر

جـــاهــزات للمشـــاركــة فــي نهضــة قطـــر

 


 

هديل عطايا:العمل التطوعي صقل شخصيتي

قالت الخريجة هديل زيدان عطايا من تخصص إعلام: «سعيدة بإنجازاتي، تفوّقي دراسيًا وإدراجي ضمن قائمة العميد وقائمة نائب رئيس الجامعة، وموازنة حياتي الدراسية مع مجال التطوع، حيث خضت تجارب عدَّة في هذا المجال منذ عامي الأول في الجامعة حتى فصل التخرج. وقد أتاحت لي تجارب التطوع المختلفة الفرصة بشكل كبير لصقل شخصيتي، وساعدتني في تطبيق ما أقوم بدراسته في مجال الإعلام على أرض الواقع، حيث قمت بكتابة أول تقرير صحفي، ومقالة في السنة الدراسية الأولى عام ٢٠١٦، إلى جانب تجربتي بأن أكون رئيس فريق منصات التواصل الاجتماعي في فعاليات كبيرة منظمة من قبل جامعة قطر.

وأضافت: أسعى لإكمال تعليمي العالي والتقديم للماجستير للاستمرار في دراسة ما أحب، وأن أقوم بإنجازات في سوق العمل وترك بصمة إيجابية مذكورة في المكان الذي أعمل به وأعمل له. لقد ساهمت جامعتي الحبيبة جامعة قطر في بناء نفسي وتكويني من جميع النواحي، ووفّرت لي تعليما بمستوى عال أكاديميًا، وأتمنى أن أرد هذا الجميل لها ولدولة قطر في المستقبل القريب إن شاء الله تعالى.

 

نورهان طراد: حلمي المساهمة في تطوير عالمنا العربي

قالت الخريجة نورهان أحمد طراد الحاصلة على البكالوريوس في هندسة الحاسب بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف: انتظرت هذا اليوم طوال حياتي، وأحمد الله ثم أشكر أهلي لمجهودهم وتشجيعهم الدائم ودعمهم لي.. والشكر موصول لكل من قاموا بتدريسي طوال حياتي بدءا بمن علموني الحروف وصولاً إلى أساتذة الجامعة.

وأضافت أن دراسة هندسة الحاسب كانت رغبتي منذ الصغر بسبب شغفي لتعلم كيف تعمل الأشياء من حولنا. وقالت إن فرحة التخرج لا يضاهيها أي فرحة، حيث نفرح نحن الطلبة وأهالينا بقطف ثمار عملنا الجاد وسنوات طويلة من التعب والجِد. واختتمت: إن حلمها هو المساهمة في تطوير عالمنا العربي وأنها ترغب بإكمال دراساتها العليا.

 

زهراء الآلوسي:التفوق الأكاديمي أبرز إنجازاتي

قالت الخريجة زهراء الآلوسي تخصص قانون: لقد حققت العديد من الإنجازات خلال دراستي في جامعة قطر، أولها التفوق الأكاديمي المتتالي طوال الأربع سنوات التي درست فيها مما جعلني على قائمة العميد وقائمة نائب رئيس الجامعة وحصولي على درجة الامتياز مع مرتبة الشرف الأولى عند تخرجي، بالإضافة إلى أنني أصبحت مساعدة تدريس في أحد مقررات كلية القانون. كذلك تطورت مهارتي في التواصل وتعرفت على العديد من الأشخاص من خلال تخصصي وهذا مهم خاصة في مرحلة ما بعد التخرج. ومن آخر إنجازاتي التي حققتها قبل التخرج هو كوني متحدثة في الملتقى الطلابي الخاص بكلية القانون، واكتسبت من خلال هذه التجربة العديد من المهارات منها مهارة التحدث أمام الجمهور والالتزام بالوقت.

وعن أهمية الشهادة الجامعية قالت الآلوسي: هي حجر الأساس في عملية بناء المستقبل وبالتالي فلها أهمية كبيرة جداً، وعلى من يحملها أن يفتخر فهي دليل على الجد والتمتع بالفكر والعلم والثقافة، وبدونها يكون من الصعب على الشخص في معظم الأحيان البحث في سوق العمل عن وظيفة. لكن بالإضافة إلى هذا فأنا أرى أنه يجب على الخريج أن يركز كذلك على القيام بأنشطة مختلفة كالتطوع وحضور الورش والندوات المختلفة.

وأضافت: إنني أهدي فرحة تخرجي لأمي الغالية وأبي العزيز، وإلى كل من تمنوا لي النجاح. شعور التخرج شعور رائع ممزوج بالسعادة والإحساس بالمسؤولية، حيث الفـرح الذي يغمرني بتحقـيق النجاح وقـطف ثمار سنوات عـديدة من الجد والاجتهاد، والمسؤولية في مواجهة الحياة المهنية، فهي نقطة تحول في حياة أي خريج. أطمح إلى أن أعمل وأطبق ما تعلمته لخدمة المجتمع القطري.

 

عبير ناصر: أخطط لافتتاح مشروعي الخاص

قالت عبير ناصر خريجة إدارة: أشعر بسعادة لا توصف وأهلي يشاركونني فرحتي في هذا اليوم وأنا أنهي مسيرة تعليمية حافلة بالإنجاز والأهداف.. أخطط حاليا لافتتاح مشروع خاص ومتابعة الدراسات العليا، شاركت بالعديد من الأنشطة خارج جامعة قطر وهذا سيضيف لي الكثير لمسيرتي المهنية ولعائلتي وبلدي وإن شاء الله أستمر في الإبداع بهذا التخصص، وآمل أن يراني العالم في مرتبة متقدمة.

 

دنيا محمد: جامعة قطر بيت الابتكار والإبداع

قالت الخريجة دنيا طارق محمد، إعلام مسار الاتصال الاستراتيجي: دائماً وأبدا جامعة قطر تحثنا على الاهتمام بالجوانب غير الأكاديمية والأنشطة الطلابية، وتقدم ما يلزم لذلك من تسهيلات، وقد قمت خلال الدراسة بتأسيس مجموعة نمط حياة جديد NLQUS وهي أكبر مجموعة طلابية داخل الجامعة، وهدفها الأساسي هو تشجيع الطلاب على الاستمتاع بالحياة الجامعية ومن ذلك كسر الروتين الأكاديمي، والقيام بالعديد من الفعاليات والأنشطة والتدريبات. كذلك ساهمت في تنشيط السياحة الداخلية داخل الدولة، وكذلك تعريف الثقافات الأخرى بثقافتنا القطرية من خلال الطلاب الذين يسافرون خارج البلد. وأضافت: الشهادة الجامعية هي ضمان للوظيفة الجديدة، ولكنها ليست الضمان الوحيد، بل تبقى الخبرة والكفاءة وسرعة التعلم، والاجتهاد في الوظيفة، كل ذلك عوامل مهمة، ولكنها تبقى عوامل لا يمكن أن تأتي إلا بعد الشهادة الجامعية، لذلك فالشهادة أمر لا يمكن إغفال أهميته. فجامعة قطر دائماً تسعى لتخريج جيل فريد قادر على العمل والارتقاء والابتكار والإبداع. أسرتي هي الداعم الأول لي منذ نعومة أظافري خلال طفولتي ودراستي الابتدائية والمتوسطة والثانوية.

 

إسراء دهينة: ضمان للمستقبل والحياة العملية

أوضحت الخريجة إسراء عبد الرحيم دهينة من تخصص تربية رياضيات وعلوم أن أكبر إنجاز حققته خلال المرحلة الجامعية هو الانخراط في الحياة الطلابية والحياة العملية حيث لم تقتصر المرحلة الجامعية لديها على الدراسة فقط، بل احتوت على المشاركة في العديد من التطوعات والعديد من الفعاليات كما أنها تعرفت على الحياة العملية عن طريق العمل أثناء الدراسة.

وأضافت: شهادتي الجامعية تعتبر الخطوة الأولى لي لضمان المستقبل ولكن الحياة العملية تحتاج العديد من الشهادات والخبرات الأخرى أيضا حتى يستطيع الشخص أن يكون ضامنا لمستقبله. وعبرت عن شكرها لأسرتها التي دعمتها بشكل كبير في جميع قراراتها التي اتخذتها حيث أنها اتخذت العديد من القرارات خلال مسيرتها الجامعية مما أخر تخرجها، ولكن رغم ذلك دعمها أهلها في جميع القرارات. وأوضحت بأنها سعيدة ببلوغها نهاية المشوار الجامعي، وفي نفس الوقت لا تستطيع تحديد ما ستواجهه ولكن الشيء المتأكدة منه هو أن القادم يحتاج تحمل مسؤولية كبيرة. وقالت: لدي العديد من الطموحات ولكن أكبرها هو التمكن من العديد من العلوم المختلفة.

 

جود حسو: استكمال الدراسات العليا

قالت جود حسو خريجة اقتصاد: اليوم فخورة بتخرجي بامتياز من جامعة قطر وحاليا أعمل في إحدى الشركات العالمية وخطوتي القادمة متابعة الدراسات العليا، ولن أقول وداعا لجامعة قطر، لأنني أنوي العودة إليها والدراسة بين أروقتها لنيل الماجستير.. أهدي نجاحي لوالدتي وإخوتي وأشكرهم كثيرا لوقوفهم إلى جانبي في كل المراحل الصعبة التي مررت بها خلال مسيرتي التعليمية.

 

ساجدة حق: سعادة غامرة لتخرجي في العلوم الحيوية الطبية

قالت ساجدة حق خريجة علوم حيوية طبية: اليوم أشعر بسعادة غامرة لتخرجي من جامعة قطر بتفوق وامتياز، فالجامعة والكلية كانا لهما دور كبير في تعزيز الجوانب الأكاديمية لدى الطلاب وكذلك الجوانب المعملية في المختبرات داخل الجامعة أو في مؤسسة حمد الطبية وغيرها من المؤسسات الصحية.. كل الشكر للجامعة وأعضاء هيئة التدريس والأهل والأصدقاء الذين كان لهم أكبر الأثر في نجاحي وتميزي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .