دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 14/11/2019 م , الساعة 1:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بزيادة 15 مزرعة عن الموسم الماضي.. عبدالرحمن السليطي ل الراية :

135 مزرعة تطرح إنتاجها في ساحات المحلي اليوم

5 منافذ للدواجن الحية في الساحات الخمسة
أماكن مجهزة لعرض الأسماك دعماً للصيادين
إضافة منفذ للمشاتل والزهور في ساحة الشمال
135 مزرعة تطرح إنتاجها في ساحات المحلي اليوم

 

كتب - إبراهيم صلاح:

ارتفعت أعدادُ المزارع المُشاركة في الموسم الثامن لساحات المُنتج الزراعيّ القطري الذي ينطلق اليوم إلى 135 مزرعةً بزيادة 15 مزرعة عن الموسم الماضي.

وقال السيّد عبدالرحمن حسن السليطي المشرف العام على الساحات، في تصريحات ل الراية ، إنّ المزارع الجديدة المُشاركة ستكون في ساحات الشحانية، والشمال، والخور، والذخيرة، لتكون المزارع 34 في ساحة المزروعة، و39 مزرعة بالخور والذخيرة، و27 في ساحة الوكرة، و20 مزرعة في ساحة الشحانية، و15 مزرعة في الشمال.

وأكّد أن هذه الزيادة تعكس ثقة أصحاب المزارع في ساحات بيع المُنتج المحلّي كأحد منافذ التسويق، فضلًا عن رؤية وزارة البلدية والبيئة في تشجيع وإتاحة الفرصة للمُنتجين المحلّيين لتسويق منتجاتهم من خلال الساحات.

وأوضح أنّ زيادة عدد المزارع المُنتجة في الساحات ستنعكس بالإيجاب على حركة البيع وتنوّع المُنتجات داخل ساحات المُنتج الزراعي المحلي في كل من المزروعة والخور والذخيرة والوكرة، ما يوفّر خيارات كثيرة للمُستهلكين ويخفض الأسعار، كما سيعزّز المُنافسة بين المزارعين لتقديم الأفضل من حيث مُنتجات الجودة والأسعار.

وعزا التأخير في انطلاق الموسم الحالي بالساحات الذي كان مُقررًا نهاية أكتوبر الماضي إلى ارتفاع درجات الحرارة الصيفَ الماضي، ما أدّى إلى قلة الإنتاج وعدم قدرة المُزارعين على توفير الإنتاج الذي يغطّي احتياجات السوق.

وكشف عن إضافة منفذ للمشاتل والزهور في ساحة الشمال، فضلًا عن توفير 5 منافذ للدواجن الحية في الساحات الخمس، واستمرار العمل في منافذ بيع الفاكهة بواقع محلّين في كل ساحة.

وأكّد أن الموسم الحالي سيشهد فعاليات متنوّعة لدعم المُزارعين وتسويق مُنتجاتهم بالمهرجانات، مُشيرًا إلى التنسيق في الوقت الحالي لإطلاق العديد من الفعاليات في مُختلف الساحات.

ومن المقرّر أن تنطلق المبيعات في الساحات الخمس (المزروعة والخور والذخيرة والوكرة والشمال والشحانية) كل خميس وجمعة وسبت من كل أسبوع من السابعة صباحًا إلى الثالثة مساءً.

 

حرمان المزارع المخالفة من المشاركة بالساحات

 

أكّد عبدالرحمن السليطي حرص الوزارة على جودة السلع التي تعرضها المزارع المُشاركة في الساحات، حيث وضعت اشتراطات ومعايير خاصةً بجودة المعروضات من الخضراوات والفواكه وسلامتها، مُشيرًا إلى إجراء تحليل دوري لمُتبقّيات المُبيدات للمنتجات المعروضة بجميع المحلّات، للتأكد من مطابقتها للشروط الصحيّة بما يضمن سلامة المُنتجات المعروضة.

وأكّد أنه سيتم حرمان أي مزرعة ستفشل في الاختبار من المُشاركة في الساحات .. مُشيرًا إلى أنّ الوزارة تمارس دورًا رقابيًا على المزارع المُشاركة في الساحات، كما أنّ كافة منتجات الساحات تخضع للفحص المُختبري والنظري من قبل المشرفين الزراعيين المسؤولين عن كل ساحة بدءًا من مراحل الإنتاج والتعبئة في المزرعة وحتى أثناء عرضها للبيع في الساحات فضلًا عن وجود أطباء بيطريين للكشف على الأغنام في ساحة المواشي أثناء عرضها وقبل ذبحها في المقصب.

وأشار إلى أنّ المزارع المُشاركة بالساحات طوّرت من طرق عرضها وأصبحت أكثر خبرةً، في ظلّ مُشاركة العديد من المزارع للعام الثامن على التوالي، فضلًا عن اتّباع أسلوب تسويقي مُتميز يُحافظ على جودة الخضراوات من خلال استخدام أحدث الطرق التسويقيّة من جمع وفرز وتدريج وتعبئة واستخدام عبوات كرتونية مُناسبة لتعبئة الخضراوات.

 

وصول الإنتاج لطاقته القصوى في يناير

 

أكّد المشرف العام على الساحات أن الإنتاج الزراعيّ في الفترة الحالية وفير ومُتعدد الأصناف وبكَميات كبيرة، ويغطّي احتياجات المُواطنين والمُقيمين، مُوضحاً أن الموسم الحالي سيكون الأكثر إنتاجًا، وسيزيد حجم الإنتاج تدريجيًا ليصل إلى طاقته القصوى مع بداية يناير المقبل. وقال إنّ الإنتاج في المزارع سيصل مع بداية ديسمير المُقبل إلى 80%. وتوقّع زيادة مبيعات الساحات خلال الموسم الحالي بنسبة 30% بسبب زيادة أعداد المزارع المُشاركة، فضلًا عن فتح البيع في ساحة الشحانية من بداية الموسم، مؤكّدًا تطوّر مبيعات الساحات منذ الموسم الأوّل، حيث شهدت مبيعات ساحات المنتج الزراعي المحلي (المزروعة - الوكرة - الخور والذخيرة -الشيحانية- الشمال) خلال الموسم السابع تصاعدًا ملحوظًا خلال المواسم السبعة الماضية، وانتقلت من 884 طنًا خلال الموسم الأوّل (2012/‏ 2013) إلى 7288 طنًا من الخضراوات خلال الموسم السابع (2018/‏ 2019 )، وسوف تزيد في الموسم الثامن في ظلّ الجهود الكبيرة في مُختلف المزارع لمضاعفة الإنتاج. وأشار إلى أنّ ساحة المزروعة كانت أكثر الساحات تحقيقًا للمبيعات، تليها الخور والذخيرة وثالثًا تأتي ساحة الوكرة، ثمّ الشحانية والشمال تباعًا.

 

زيادة أعداد الصيادين المشاركين بالساحات

 

كشف المشرف العام على الساحات عن زيادة أعداد الصيادين المُشاركين في ساحات بيع المنتج المحلي خلال الموسم نظرًا لرغبة الكثيرين في عرض الأسماك بالساحات.. مُؤكّدًا مشاركة 14 صيادًا قطريًا لبيع الأسماك في ساحات المزروعة والشحانية والخور والذخيرة، في إطار جهود دعم الصيادين القطريّين وتوفير منافذ جذب لتسويق أسماكهم. وقال: يتم اختيار الصيادين المُشاركين عن طريق إدارة الثروة السمكية، إيمانًا من الإدارة بأهمية تقديم الدعم المُناسب للصيادين، لافتًا إلى إمكانية زيادة أعداد الصيادين المُشاركين عبر التقديم من خلال إدارة الثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة. وأضاف: قامت إدارة الثروة السمكية بدعم الصيادين المُشاركين في الساحات بتوفير مكان العرض الذي تمّ إغلاقُه وتكييفُه بالكامل، بالإضافة إلى توفير ثلاجات للعرض ومنحهم الصناديق والثلج، فضلًا عن توفير مكان جيد لتنظيف الأسماك داخل الساحة، مُشيرًا إلى أنّ كافة الأسماك المعروضة في ساحات المزروعة والخور والذخيرة والشحانية، طازجة يتم نقلها من المركب إلى الساحة مباشرة، كما أنها تخضع للإشراف الكامل من قبل الوزارة، فضلًا عن الكشف المستمرّ عليها من قبل مُفتشي الرقابة الغذائية للتأكّد من سلامتها، وأسعارها تقلّ بكثير عن السوق المركزيّ والمجمّعات التجاريّة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .