دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/11/2019 م , الساعة 2:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال ملتقى تفاعلي نظمه أمان بمشاركة 700 سيدة.. خبراء:

التشريعات القطرية ضمنت حقوق المرأة

بناء قدرات المرأة وحمايتها وإبراز دورها في بناء المجتمع
توفير المزيد من الرعاية والحماية للمطلقات وتسريع إجراءات التقاضي
تعريف المرأة بآليات الحماية المتوفرة لها وإكسابها مهارات جديدة
المرأة القطرية واجهت باقتدار مختلف الأزمات الاجتماعية والسياسية
التشريعات القطرية ضمنت حقوق المرأة

كتبت - منال عباس:

أكد عدد من الخبراء أن التشريعات القطرية ضمنت حقوق المرأة وعملت على تمكينها وإكسابها مهارات جديدة وبناء قدراتها وحمايتها وإبراز دورها في بناء المجتمع، بالإضافة إلى تعريفها بآليات الحماية المتوفرة لها، لافتين إلى أن المرأة القطرية واجهت باقتدار مختلف الأزمات الاجتماعية والسياسية.

جاء ذلك خلال الملتقى التفاعلي الذي نظمه مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي «أمان» أمس بعنوان «تمكين المرأة» وذلك تزامناً مع اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة، بحضور 700 مشاركة، تناولوا الأدوار الأسرية وتربية الأبناء، والحد من الاعتماد على الخادمات والمربيات، والقدوة الرشيدة، بالإضافة إلى الحديث عن الحرية الإيجابية من خلال الحد من التحرر السلبي، والحديث عن عمل المرأة، وكيفية التوفيق بين متطلبات المنزل ومتطلبات العمل، والتمكين ضد الأزمات التي تواجه المرأة صحياً، اجتماعياً، اقتصادياً ،سياسياً، حيث وصف الدكتور جاسم المطوع المرأة بالشجرة لعطائها المستمر، وأكد ضرورة منحها الفرصة الكاملة للتمكين، لينتفع من قدراتها الأسرة والمجتمع، وأضاف أن ترتيب أولويات المرأة يساعد على تحقيق الهدف من التمكين، فيما وصفتها شيماء العيدي بالمطر في العطاء، وقالت: إن تمكين المرأة لا يعود بالنفع عليها بمفردها بل على الأسرة والمجتمع، وهناك العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها للمرأة أن تمكن نفسها.

نورة المناعي: المرأة القطرية أكثر تطلعاً للعلم والمعرفة

أكدت نورة المناعي الاستشارية الأسرية، أن المرأة القطرية أصبحت أكثر تطلعاً للعلم والمعرفة وتبذل مجهوداً كبيراً لإيجاد الإجابات على كل ما يتعلق بأمورها وتبحث عن حلول للمشكلات والضغوط التي تتعرض لها، ولفتت إلى أن ما تقوم به في هذا الصدد يعد مؤشراً قوياً على وعيها الذي تطور إلى مستويات كبيرة، وأضافت أن حاضر المرأة القطرية يختلف كثيراً عن ماضيها فيمكنها الآن باتصال هاتفي واحد للخطوط الساخنة للمراكز المختصة بشؤون المرأة، التعبير عن مشكلاتها الأسرية والنفسية مما يخفف الضغط عليها بشكل كبير فضلاً عن مساندتها ودعمها من الجهات المختلفة، ونوهت بضرورة الاهتمام بفئة المطلقات بشكل خاص من خلال تعديل التشريعات والقوانين التي توفر لها مزيدا من الحماية والرعاية فور انفصالها عن الزوج إضافة إلى تسريع إجراءات حصولها على حقوقها وحقوق أبنائها المتعلقة بالمسكن والحقوق المادية من خلال محكمة الأسرة نظراً لأن الروتين يجعل القضايا الأسرية تظل قابعة في المحاكم لعدة سنين دون حلول فورية وبالتالي تكون النتيجة السلبية في المقام الأول واقعة على الأبناء.

وشددت على أن المرأة هي أساس التمكين، وأن ضغوط الحياة اليومية والأعباء الأسرية والاجتماعية تفرض على المرأة التحكم بانفعالاتها، وقالت إن المرأة تستطيع أن تحقق الكثير وذلك لما تتمتع به من قدرات ومهارات يجب أن تستغلها أفضل استغلال.

مريم المالكي: تعريف المرأة بآليات الحماية

قالت مريم المالكي مستشار اجتماعي بمركز الحماية والتأهيل الاجتماعي، أن هذه الفعالية جاءت بهدف تمكين المرأة وإكسابها مهارات جديدة وتعريفها بآليات الحماية المتوفرة والمتاحة لها في المجتمع، وتسليط الضوء على قدرة المرأة على إدارة أدوارها المنوطة بها سواء في المنزل أو العمل، وكيفية إدارة الأزمات التي قد تتعرض لها، من خلال قيامها بدورها الاجتماعي المنوط بها في المجتمع، ولفتت إلى أن الملتقى استضاف نخبة من المستشارين والخبراء الذين لهم باع طويل في قضايا الأسرة والطفولة والمجتمع.

ونوهت بأن المرأة القطرية لها باع طويل في المجتمع، منوهة بنماذج وصور مشرفة لعبت دورا كبيرا في المجتمع سواء في المجال الاجتماعي والطبي والأسري والاقتصادي أي في جميع المجالات، وأكدت أن المرأة القطرية أعطت الكثير من جهدها وخبرتها حتى أصبح يشار لها بالبنان، وتولت الكثير من المراكز القيادية في المجتمعات، وذلك بفضل تشجيع القيادة الحكيمة للمرأة وحرصهم على قيام المرأة بدورها في المجتمع.

وأكدت أن المرأة القطرية استطاعت تخطي الكثير من التحديات بفضل تشجيع سمو الشيخة موزا بنت ناصر والتي تعد قدوة للمرأة القطرية، وقد تكون هناك تحديات بسيطة ولكن استطاعت المرأة القطرية بفضل مثابرتها والدعم لها أن تتخطى هذه الصعاب التي قد تمر على أي امرأة في حياتها، ومنها الظروف الأسرية وأحيانا العادات والتقاليد تحول دون قيام المرأة بجزء من مهامها، ولكن التشريعات في قطر ضمنت حق المرأة، وأعطتها الكثير من الحقوق التي دفعت بها لمزيد من البذل والعطاء وتأخذ دورها في المجتمع.

د. منصور اليافعي: المرأة القطرية قدوة

قال الدكتور منصور السعدي اليافعي المدير التنفيذي لمركز أمان إن الملتقى ناقش قضايا تهم المرأة في عملها وأسرتها وحياتها بشكل عام، لافتاً إلى أن تعزيز ثقافة المرأة هو تمكين لها وبناء لقدراتها، خاصة أن المرأة القطرية قدوة يحتذى بها على جميع الأصعدة، وأضاف أن المرأة القطرية واجهت بتمكين واقتدار مختلف الأزمات الاجتماعية والسياسية.

وأكد أن اختيار المركز لموضوع تمكين المرأة تزامنا مع الاحتفال باليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة يعكس رؤية ورسالة مركز أمان في التأكيد على دور المرأة ومكانتها في المجتمع القطري والتوعية بقضاياها، إضافة إلى إبراز دور مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي كمركز مجتمع مدني رائد في تقديم خدمات وبرامج نشر الوعي المجتمعي لفئاته المستهدفة.

آمنة المحمود: إبراز النماذج الإيجابية

أكدت آمنة المحمود رئيس قسم إعداد البرامج بمركز أمان حرص المركز في كل عام على أعداد أنشطة وفعاليات تخص الفئات المستهدفة من النساء والأطفال، وتسليط الضوء بالأيام الدولية على إبراز الإنجازات التي نقدمها للفئات المستهدفة، وشددت على أهمية الملتقى التفاعلي لتمكين المرأة لاستكشاف سبل جديدة للتفكير، وإبراز نماذج إيجابية والتي من خلالها استطاعت نقل التجارب الذاتية والخبرات في مجال التمكين.

                   

 

اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة

حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 نوفمبر اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة والهدف من ذلك اليوم هو رفع الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تتعرض لها المرأة حول العالم مثل الاغتصاب والعنف المنزلي وغيره من أشكال العنف المُتعددة؛ وعلاوة على ذلك فإن أحد الأهداف المُسلط الضوء عليها هو إظهار أن الطبيعة الحقيقية للمشكلة لاتزال مختفية. وفي عام 2014 كان الموضوع الرسمي، المُصاغ من قبل مبادرة الأمين العام للأمم المتحدة والمسماة بالاتحاد لإنهاء العنف ضد المرأة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .