دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 19/11/2019 م , الساعة 2:19 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أطلقتها طالبات قسم العلوم النفسية بكلية التربية

10 مواقع إلكترونية احترافية لدعم ذوي الإعاقة

د. عبدالناصر فخرو: ملصقات خاصة بالجينات المؤثرة في الإعاقة
وزارة التعليم بحاجة ماسة لمخرجات التربية الخاصة للعمل بمدارس الدمج
معايير لدمج ذوي الإعاقات البسيطة والمتوسطة واستخراج قدراتهم وإمكاناتهم
10 مواقع إلكترونية احترافية لدعم ذوي الإعاقة

كتبت - هناء صالح الترك:

أقام قسم العلوم النفسية بكلية التربية، بالتعاون مع اللجنة الثقافية العلمية بالكلية في جامعة قطر فعالية تعلم للطالبات، شاركت فيها 110 طالبات من قسمي العلوم النفسية والعلوم التربوية، بعرض 64 ملصقاً مختلفاً، بحيث تضع الطالبات كل الخبرات التي اكتسبنها في المواد والمقررات خلال الفصل الدراسي الحالي، في مجموعة من الشرائح المطبوعة على شكل ملصقات، وذلك بحضور الدكتور أحمد العمادي عميد كلية التربية والعمداء المساعدين ورئيسي قسم العلوم النفسية والتربوية ومدير مركز التطوير التربوي وأعضاء هيئة التدريس في مبنى الكلية، وقال الدكتور عبدالناصر فخرو من قسم العلوم النفسية بكلية التربية إن عروض الطالبات كانت مميزة وتنقسم إلى ثلاثة أنواع: الأول عبارة عن عروض صامتة وهي أن تضع الطالبة خبرتها في هذا الملصق، والعرض الثاني عروض تفاعلية عبارة عن صاحبة البوستر وصاحبة المشروع إذا كانت واحدة أو مجموعة يكون معهن شخص تفاعلي بمعنى هناك ضيوف من ذوي الإعاقات البصرية ومن ذوي الإعاقات السمعية، ومترجمون للإشارة داخل الاحتفالية وكذلك كان هناك عروض لأجهزة ذوي الإعاقة في الجامعة.

 

ونوّه د. فخرو بأهمية العروض وتفاعل الجمهور معها، إضافة إلى قيام الطالبات اللواتي على وشك التخرج بإطلاق 10مواقع إلكترونية احترافية لدعم ذوي الإعاقة، لافتاً إلى أن معظم هذه العناوين جديدة ، تتعلق بالجينات المؤثرة في الإعاقة وأيضاً بطريقة التدخل المبكر من أجل الحفاظ على الثروة البشرية، وتقليل الهدر المالي الذي يصرف إذا كان هنالك أطفال عندهم إعاقات وبالتالي قد تكون قيمة مضافة على المجتمع، لافتاً إلى أن هذه العناوين حازت على رضا وقبول الإدارة العليا بالجامعة وستعمل على تبني بعضها.

وأوضح أنه بالإضافة إلى ذلك هناك ملصقات مهمة تتعلق بطبيعة مخرجات التربية الخاصة، بحيث يوضح الشكل الأول كيف يمكن أن يدمج الطفل المعاق داخل المدارس العادية، وكيف يمكن تحويل البيئة وتوفير الإمكانات المناسبة من أجل استثمار أكبر قدر ممكن من قدرات وإمكانات المعاق، والمجموعة الأخرى تناولت طريقة تدريس الطفل المعاق سواء في المدارس أو داخل مؤسسات المجتمع، والنقطة الثالثة وهي عملية التدخل المبكر والوقاية من أي إعاقة قد تحدث نتيجة لأي ظرف من الظروف، وبالتالي تستطيع الطالبة الجامعية أن تقدم في الواقع بصمة إيجابية في المجتمع وتحقق رؤية.

وأكّد د. عبدالناصر فخرو أن التدريس الجامعي لا يعتمد فقط على التلقين بل ينتقل إلى المرحلة الإنتاجية، بحيث يعطي المعلومة ويحوّلها بطريقة تناسب المجتمع واحتياجاته، منوهاً بكفاءة الطالبات وقدراتهن وإمكاناتهن ومعدلاتهن العالية، وقال لديهن دافع للعمل والإنتاج لإبراز أعمالهن للآخرين بطريقة احترافية، مبيناً أن أغلب الطالبات أعضاء فاعلات في جمعيات مهنية تتعلق بذوي الإعاقات المختلفة وهن جاهزات للانطلاق لسوق العمل بمهنية عالية. وأكد أن سوق العمل متعطش لمعلمات التربية الخاصة بشكل كبير جداً بالرغم من الخدمات التي تقدم بالدولة للطلبة المدمجين من ذوي الإعاقة إلا أنه يظل هناك حاجة ماسة لوزارة التعليم والتعليم العالي لمخرجات الكلية من الاخصائيات.

 

وقال د. فخرو إن هناك معايير لعملية الدمج من ضمنها ألا تكون هناك إعاقات شديدة فهذا يحتاج إلى مؤسسات خاصة أو فصول خاصة داخل المدارس، فالأطفال الذين يدمجون هم أصحاب الإعاقات البسيطة والمتوسطة، لافتاً إلى أن الدمج هو توجه عالمي من أجل تمكين هؤلاء الأطفال ذوي الإعاقات من المجتمع وبالتالي استخراج قدراتهم وإمكاناتهم، مشدداً على أن أهم السمات للالتحاق بقسم التربية الخاصة في برامج البكالوريوس والدبلوم والماجستير أن يكون لدى الطالب الحب والرغبة في هذا التخصص وأن يتمتع ببعض السمات السلوكية والشخصية.

بالإضافة إلى جملة معايير كإجراء اختبارات معينة ومقابلات شخصية وهناك ضوابط صارمة داخل هذا التخصص الهام.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .