دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 20/11/2019 م , الساعة 2:03 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

يهدف لاستثمار الكفاءات القطرية بالمجالات الصحية والعلمية

96 % نسبة طلبة الثانوية باتحاد تمكين الأجيال

د.الأنصاري: الاستثمار بالنشء الجديد وزيادة عدد الكفاءات القطرية
172 حصيلة الطلاب المشاركين في الجولة الثامنة
646 عدد الطلاب والطالبات القطريين المشاركين منذ 2013
96 % نسبة طلبة الثانوية باتحاد تمكين الأجيال

الدوحة - الراية:

 احتفلت جامعة قطر بالجولة الثامنة للمشاريع الثلاثة التابعة لاتحاد تمكين الأجيال الهادف إلى الاستثمار في الكفاءات القطريّة في علوم الحياة والقطاع الصحي والأبحاث العلميّة، والذي تمّ إنشاؤه دعمًا لرؤية قطر 2030، حيث بدأت الجولة في مطلع شهر نوفمبر واستمرّت على مدى 4 دورات متتالية للبنات و3 دورات متتالية للبنين، وتمت من خلالها مشاركة 37 مدرسة ثانوية و110 طالبات قطريات في مشروع (صحة) ومشروع الجينوم والطب الدقيق والذي تمت إقامته في كليات التجمع الصحي (العلوم الصحية والصيدلة والطب)، بالإضافة إلى 62 طالبًا قطريًا في مشروع علماء قطر في التنوّع البيولوجي ومشروع الجينوم والطب الدقيق الذي تمت إقامته في مركز البحوث الحيوية الطبية، وبذلك تكون حصيلة الطلبة المشاركين في هذه الجولة هي: 172 من إجمالي 646 طالبًا وطالبة قطريين، منذ تأسيس هذا المشروع في عام 2013.

وقال الدكتور عمر الأنصاري، نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديميّة خلال حفل تكريم البنين، من خلال المخططات التعليميّة التابعة للاتحاد، نحن على يقينٍ بأنَّ هذا الجيل سيتمكَّن من الارتقاء في مستواه الفكري والأكاديمي والمهني على حدٍّ سواء، حيث تُدار المشاريع التي يدرجها الاتحاد بتوافقٍ تامٍ مع أجندة التنمية المستدامة ورؤية قطر 2030 واستراتيجية جامعة قطر التي تسعى للاستثمار في الجيل القطري الجديد وزيادة عدد الكفاءات القطرية وتقديمها كنموذج نفتخر به على النطاق الدولي والإقليمي والعالمي.

وأضاف الأنصاري: يعتبر هذا الاتحاد الأول من نوعه في الشرق الأوسط من حيث المضمون وآلية التشغيل، ومن المشاريع القليلة على مستوى العالم التي تتطلع لنتائج طويلة الأمد وتوظيف النتائج الإحصائيّة وتقديمها للرأي العام لعكس فاعلية المشروع.

أعرب الدكتور درويش العمادي، رئيس الاستراتيجية والتطوير في جامعة قطر، في حفل الطالبات المشاركات والمدارس،عن فخره واعتزازه بوجود هذا العدد الكبير من الطالبات القطريات المقبلات على القطاع الصحي وعلوم الحياة، كما دعا الطالبات إلى المثابرة وعدم الخوف من الفشل.

إلى ذلك، قال سعادة الشيخ د.محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة، إن المبادرة تدعم الجيل القطري من النواحي الأكاديمية والمهنية، كما أشاد بجهود جامعة قطر المتواصلة في تطوير هذا الصرح التعليمي واهتمامها المستمر بالجيل القطري الواعد.

أما الدكتور سعيد إسماعيل، مدير برنامج قطر جينوم الراعي الرسمي للمشروع، فقال: نحن نُدرك إمكانات الجيل القادم، ونحاول الوفاء بواجباتنا في تدريبهم على تحقيق الأفضل لهم، وخدمة وطنهم، وكونهم مواطنين فاعلين في العالم. واليوم، نحن سعداء للغاية بأن لدينا طلاباً مهتمين بمساق الجينوم والطب الدقيق، بمشاركة 19 من الذكور و21 من الإناث.

إلى ذلك تطرقت الأستاذة الدكتورة أسماء آل ثاني، عميدة كلية العلوم الصحية ومديرة مركز البحوث الحيوية الطبية في جامعة قطر، إلى أهم إنجازات اتحاد تمكين الأجيال ومنها: تمكن المشروع من الوصول إلى كافة المدارس الثانوية الخاصة والحكومية وتحقيق نسبة مشاركة تقارب 96% فيها؛ ما أسهم بزيادة عدد الطالبات القطريات الملتحقات في كلية العلوم الصحية من نسبة .5 في عام 2013 إلى 49.4% في نهاية عام 2018.

بالإضافة إلى تطوير وتوسيع المشروع ليشمل ثلاثة محاور رئيسية: صحة للبنات، وعلماء قطر في التنوع البيولوجي للبنين والجينوم والطب الدقيق للبنين والبنات بشكل منفصل، وسيتم العمل خلال شهر ديسمبر القادم على الإعداد لتوقيع اتفاقيات التعاون بما يخص المشروع. ومن أهم الإنجازات الملموسة في هذا المجال كان فوز المشروع مؤخرًا بالجائزة البرونزية عن منطقة الشرق الأوسط في مؤتمر (QS-Reimagine) الذي عُقد في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية في 2018.

وكما تأهل المشروع للتصفيات النهائية لجائزة (تعليم العلوم) في نفس المؤتمر في لندن هذه السنة وسيتم عرض المشروع أمام اللجان المسؤولة في ديسمبر، حيث تمّ تطوير المشروع ليشمل خمسة مستويات تعليميّة، منها: التعليم المهني والتطبيق الميداني ومشروع الإبداع العلمي التنافسي والتدريب الميداني لمدة أسبوع في مواقع مختلفة تابعة للشركاء والتدريب الميداني المتطوّر خلال عطلة الصيف.

وقال الدكتور إيجون توفت نائب رئيس الجامعة للتعليم الطبي إنَّه يتطلع لرؤية هؤلاء الطلاب في مختلف التخصصات الصحية في جامعة قطر أملًا بأن يراهم زملاء عمل في القطاع الصحي، وأضاف بأنَّ هذا الجمع هو برهان واضح لاستعداد الجيل القطري للخوض بمجالات البحوث وعلوم الحياة وتأهبه لتحمّل مسؤولية القطاع الصحي على أكمل وجه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .