دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 21/11/2019 م , الساعة 1:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال مائدة مستديرة نظمها مركز دعم الصحة السلوكية

الخبراء يبحثون تعزيز القيم الإيجابية بالمدارس

جواهر أبو الفين: تعزيز القيم الإيجابية لدى النشء والشباب
راشد النعيمي: المدرسة ثاني أهم المؤسسات المسؤولة عن التنشئة الاجتماعية
الخبراء يبحثون تعزيز القيم الإيجابية بالمدارس

 

الدوحة -  الراية :

 نظم مركز دعم الصحة السلوكية، مائدة مستديرة حول القيم وتعزيز السلوك الإيجابي في البيئة المدرسية أمس بفندق شيراتون الدوحة بمشاركة عدد من الاختصاصيين التربويين والاجتماعيين. وقال السيد راشد محمد الحمده النعيمي - المدير العام لمركز دعم الصحة السلوكية: إن للعملية التعليمية والتربوية دوراً أساسياً في توجيه السلوك الإنساني وأثراً عميقاً في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي وبناء شخصية كل إنسان، ويأتي ضمن هذا السياق العناية بسلوك الطلاب وانضباطهم، ما يترتب على القائمين بالعملية التربوية والتعليمية الاهتمام بهذا الأمر عن طريق تحديد السلوكيات غير المقبولة ومحاولة العمل على تقويمها لتصبح سلوكاً إيجابياً.

وأضاف: إن تنظيم هذه المائدة يأتي إيماناً من مركز دعم الصحة السلوكية بالشراكة المجتمعية بين جميع مؤسسات المجتمع المدني والتعليمي واعتباراً بأن المدرسة هي ثاني أهم المؤسسات المسؤولة عن التنشئة الاجتماعية، لما يقع على عاتقها من مسؤولية كبيرة في توجيه سلوك الطلاب وتعزيز مسؤوليتهم في التحلي بالقيم الإيجابية التي تؤدي إلى الانضباط السلوكي ما يتوافق مع رؤية وأهداف مركز دعم الصحة السلوكية. ومن جانبها أكدت الأستاذة جواهر أبو ألفين - مدير إدارة التوعية المجتمعية - بمركز دعم الصحة السلوكية أن هذه المُبادرة تأتي في إطار تحقيق الأهداف الإستراتيجية للمركز والتي من ضمنها تعزيز القيم الإيجابية وغرس القيم الأخلاقية لدى النشء والشباب.

وقالت: إن المائدة المُستديرة تأتي بهدف مُناقشة القيم وتعزيز السلوك الإيجابي في البيئة المدرسية التي تُعد المحور الأساسي في تعزيز المسؤولية وتنمية الإيجابية لدى لطلاب، كما أن البيئة المدرسية تهيئ الفرص للطلاب للتميز الأكاديمي في بيئة التعليم والتعلم لتحقيق الشعور بالأمن في المجتمع المدرسي.

ونوّهت بأن إدارة التوعية المجتمعية بمركز دعم الصحة السلوكية تهتم بتبني مثل هذه المُبادرات التي تهدف إلى عرض أهمية ودور الأسرة والمدرسة والمؤسسات التوعوية في عملية التوجيه لتنمية القيم والسلوك الإيجابي وبحث كيفية استثمار التحديات المُصاحبة للعصر الرقمي في بناء القيم والعمل على اكتشاف سلوكيات الطلاب وتحديد غير المقبول منها ومحاولة العمل على تقويمها لتصبح سلوكاً إيجابياً.

وشهدت المائدة المستديرة مشاركة نخبة من الاختصاصيين التربويين والاجتماعيين والقيادات التعليمية وتضمّنت ثلاث جلسات رئيسة ترأستها الدكتورة موزه ناصر الكعبي مدير المركز العربي للتدريب التربوي لدول الخليج، حيث كانت ورقة العمل الأولى بعنوان (مصادر القيم التربوية في البيئة المدرسية ودورها) وقدّمتها الدكتورة حمدة المهندي استشاري إرشاد طلابي بوزارة التعليم والتعليم العالي، بينما قدّم ورقة العمل الثانية الأستاذ جميل الشمري مدير عام أكاديمية قطر للقادة وكانت بعنوان (استراتيجيات بناء القيم التربوية في البيئة المدرسية في ضوء الخصائص النمائية)، أما ورقة العمل الثالثة فكانت بعنوان (أهمية بناء القيم والتحديات المُصاحبة لها في العصر الرقمي) وقدّمها الدكتور عيسى الحر مستشار شؤون شبابية بوزارة الثقافة والرياضة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .