دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 8/11/2019 م , الساعة 1:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تأكيداً لما نشرته الراية .. علي الخاطر:

أسبوعان حداً أقصى لمواعيد المواطنين الطبية

نهدف لتخفيف العبء عن المرضى وتوفير الرعاية الطبية في أسرع وقت
تفعيل النظام الجديد لمواعيد المواطنين الطبية بالمستشفيات
أسبوعان حداً أقصى لمواعيد المواطنين الطبية

كتب - عبدالمجيد حمدي:

كشف السيد علي عبدالله الخاطر، رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية، والرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية، عن بدء تطبيق خطة جديدة لنظام حجز المواعيد بالعيادات الخارجية بالنسبة للمواطنين في العديد من التخصصات، بحيث يحصل المواطن على موعد في التخصص المطلوب خلال أسبوعين على أقصى تقدير. وقال الخاطر ل الراية إنه تم خلال الفترة الماضية إجراء إحصاءات ومسوحات لعدد المرضى المواطنين المترددين على كافة العيادات لحصر العيادات الأكثر ازدحاماً، حيث تم وضع الخطط المناسبة لكل تخصص حتى يكون تطبيق النظام الجديد بشكل يضمن توفير الخدمة للمواطنين بدون تأخير. وأشار الخاطر إلى أنه وفقاً للخطة الجديدة، فإنه يتم التعامل مع التحويلات الواردة من المراكز الصحية أو من أقسام الطوارئ في التخصصات المطلوبة من خلال نظام خاص بموظفين محددين لذلك لوضع الموعد المناسب لكل حالة في وقت لا يتعدى أسبوعين على أكثر تقدير، لافتاً إلى أنه تم البدء بالفعل في تطبيق هذا النظام في بعض التخصصات وسيتم تطبيقه تباعاً في التخصصات الأخرى.

 

وأشار الخاطر إلى أن مؤسسة حمد لا تدخر جهداً في توفير كافة المتطلبات التي تحتاجها المنشآت الصحية، والتي تشمل مستشفى حمد العام ومستشفيات القلب والرميلة والوكرة والخور والكوبي ومراكز الأمراض الانتقالية والرعاية اليومية وصحة المرأة وإعادة التأهيل وعلاج وأبحاث السرطان وحزم مبيريك لتطبيق خططها التطويرية بصورة تضمن توفير الرعاية الطبية في أفضل صورة.

وأشاد عددٌ من المواطنين بالنظام الجديد، لافتين إلى أنه يصب في صالح المريض بشكل أساسي ويؤكد توفير الخدمة للمواطن في وقتها المناسب ما يسهم في سرعة التعافي، موضحين أنهم استقبلوا اتصالات ورسالات نصية تفيد بتقديم المواعيد الطبية بشكل كبير. وقال أحد المواطنين إن ابنه كان لديه موعد في قسم العيون في شهر أبريل المقبل ولكنه خلال اليومين الماضيين استقبل اتصالاً هاتفياً يفيده بتقديم الموعد إلى نوفمبر الجاري، كما استقبل رسالة نصية على التليفون تفيد بذلك، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تعد أمراً إيجابياً للغاية من جانب مؤسسة حمد الطبية في سبيل تسهيل الخدمة وتوفيرها للمواطنين بصورة سريعة.

وقال مواطن آخر إن ابنته أيضاً كان لها موعد في قسم العيون وتم تحديده في مارس المقبل ولكنه استقبل رسالة نصية تفيد بتقديم الموعد خلال نوفمبر الجاري أيضاً، لافتاً إلى أن مثل هذا الإجراء ينعكس بالإيجاب على الحالة النفسية للمريض ولعائلته بدلاً من الانتظار لشهور طويلة لحين حلول الموعد الطبي المنتظر، أو التوجه إلى القطاع الخاص.

وكانت الراية قد نشرت في أكتوبر الماضي نقلاً عن مصادر مطلعة أن مؤسسة حمد الطبية تستعد بالفعل لتطبيق هذا النظام خلال فترة وجيزة، حيث أوضح المصدر أن الخطة تتضمن عدداً من الحلول للتطبيق منها زيادة عدد العيادات مثل إضافة فترات مسائية لهذه العيادات أو زيادة عدد المناوبات للأطباء العاملين أو تخصيص أيام محددة للمرضى المواطنين أو وضع عدد محدد من المرضى المواطنين بشكل إلزامي على كل عيادة بما يضمن استيعاب المرضى بصورة متواصلة وبدون تأخير. وأشار المصدر إلى أن الهدف من الخطة توفير الخدمة الطبية للمواطنين في أفضل صورة بما يعكس مدى اهتمام مؤسسة حمد بالمواطن بشكل خاص وبالمرضى جميعاً بصورة عامة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن الحالات الطارئة لجميع المرضى لا يمكن تأخيرها ويتم توفير الموعد المناسب لها وفقاً للتصنيف الطبي الذي يقرره المسؤولون وأن مؤسسة حمد ملتزمة بتوفير الرعاية الطبية لكافة المراجعين بدون استثناء في وقتها المناسب.                

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .