دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 8/11/2019 م , الساعة 1:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

ضمن مشاريع البنية التحتية والطرق خلال العام الجاري

أشغال تنفذ 150 كيلو متراً طرقاً سريعة

70 % نسبة الإنجاز في محور صباح الأحمد
إنجاز العديد من المشاريع قبل المواعيد المحددة لافتتاحها
جسر تقاطع أم لخبا يوفر تدفقاً مرورياً حراً من الغرافة للدوحة
أشغال تنفذ 150 كيلو متراً طرقاً سريعة

الدوحة - إبراهيم صلاح:

حققت هيئة الأشغال العامة «أشغال» العديد من الإنجازات في مشاريع البنية التحتيّة المختلفة من طرق سريعة وطرق محلية وصرف صحي وغيرها من المشاريع التي نفذتها الهيئة خلال العام الجاري، حيث تم افتتاح العديد من المشاريع قبل المواعيد المحددة وفق الجداول الزمنية المحددة مسبقاً.

أنجزت الهيئة أكثر من 150 كيلومتراً من أعمال الطرق السريعة حتى شهر أكتوبر الماضي، ليصل طول شبكة الطرق السريعة التي أنجزتها الهيئة أكثر من 750 كيلومتراً.

وتجاوزت نسبة الإنجاز في محور صباح الأحمد 70% من أعمال المشروع الذي تم افتتاح أجزاء منه مثل تقاطع الوطيات إلى جانب افتتاح جسر جديد بتقاطع مكة المكرمة بمنطقة اللقطة أمام الحركة المرورية بطول 850 متراً، حيث ساهم الجسر الجديد في تسهيل الحركة المرورية بالمنطقة، إذ يوفر تدفقاً مرورياً حراً أمام القادمين من الغرافة واللقطة باتجاه الوعب والريان، خصوصاً مع تعديل التحويلة المروريّة الحاليّة وتوفير ربط مباشر بين تلك المناطق.

كما افتتحت الهيئة مؤخراً جسراً جديداً بتقاطع أم لخبا بطول 820 متراً، حيث يوفر الجسر تدفقاً مرورياً حراً من الغرافة إلى الدوحة ومساراً موازياً لشارع 22 فبراير، ومن المقرّر افتتاح أجزاء جديدة مع نهاية العام الجاري وفقاً للجدول المحدّد.

 

إطلاق استراتيجية تطوير اللوحات الإرشادية

تمّ توقيع العقد الخاص بمشروع تطوير اللوحات الإرشاديّة بين أشغال وشركة بارسونز إنترناشيونال، والذي يعدّ استكمالاً لجهود الهيئة في اعتماد أفضل الممارسات في مجال تطوير وتنفيذ وإدارة البنية التحتية، والشراكة مع الشركات العالمية الرائدة في مجال تصميم المشاريع لضمان أن تصبح قطر من أفضل الدول المتقدمة في هذا المجال على مستوى العالم. وتهدف استراتيجية اللوحات الإرشادية إلى توفير بنية تحتية من طراز عالمي من شأنها توحيد معايير تنفيذ اللوحات مما يسهل قراءتها واتباعها وبالتالي يسهل الوصول إلى الوجهات والمنشآت الخدمية والمعالم الرئيسية والهامة بالدولة والتي بدورها تساعد على تحسين الانسيابية على الطرق وتحسين الربط بين الطرق الفرعية والرئيسية وتعزيز السلامة الخاصة بمستخدمي الطريق. وسيتم الانتهاء من التصميمات الخاصة باستراتيجية اللوحات الإرشاديّة بنهاية العام الجاري.            

 

382 كيلومتراً طرقاً محلية وبنية تحتية

أنجزت «أشغال» أعمال أكثر من 382 كيلومتراً طرقاً محلية خلال العام الجاري، حيث تمّ الانتهاء من أعمال مشروع الطرق والبنية التحتية في غرب معيذر (الحزمة الأولى)، وشمل توفير خدمات الصرف الصحي والطرق وصرف مياه الأمطار لأكثر من 1300 قسيمة سكنية، ورصف أكثر من 43 كيلومتراً من الطرق. كما تم الانتهاء من مشروع الطرق والبنية التحتية في شمال بني هاجر (الحزمة الثانية)، وشمل أعمال طرق بطول 21 كيلومتراً لخدمة حوالي 380 قسيمة سكنية، وتوفير ممرات مشتركة مخصصة للمشاة وراكبي الدراجات الهوائية بطول 32 كيلومتراً وأكثر من 600 عمود إنارة.

                   

تأهيل واعتماد المصانع الوطنية لتنفيذ المشاريع

في إطار جهودها لتعظيم الاعتماد على الموارد والقدرات القطريّة وتحقيق الاكتفاء الذاتي في كافة المجالات، أطلقت «أشغال» بالتعاون مع بنك قطر للتنمية مبادرة «تأهيل» والتي تهدف إلى تأهيل واعتماد المصانع الوطنية القائمة، وذلك لإتاحة الفرصة للمصنّعين القطريين للمشاركة في تنفيذ برامج ومشاريع الهيئة، وإدراج الشركات الوطنية في سلسلة التوريد المعتمدة لدى الهيئة.

تهدف المبادرة إلى تشجيع مستثمرين وطنيين جدد على ضخ استثماراتهم في إنشاء مصانع جديدة تساهم في متطلبات مشاريع الدولة التي تعمل عليها «أشغال» والجهات الأخرى.

قامت «أشغال» حتى الآن بتأهيل 146 مورداً قطرياً واعتماد 197 مادة يتم استخدامها في مشاريع البنية التحتية، تشمل مواد رصف الطرق، لوحات إرشادية ومواد خاصة بإنارة الطرق (وصلت إلى 80 مادة حتى الآن)، إضافة إلى أنابيب للصرف الصحي (وصلت إلى 30 مادة حتى الآن)، وبعض مواد البناء الأساسية والمواد المستخدمة في التشطيبات الداخلية، وأخرى خاصة بأعمال الكهرباء والميكانيكا المستخدمة في مشاريع المباني (وصلت إلى 87 مادة حتى الآن).

حتى مارس 2019 حصلت 33 شركة محلية مدرجة في قائمة موردي «أشغال» على عائد بلغ 2 مليار ريال قطري من إجمالي عقود المشاريع وتوريدات مواد البناء.

تعمل «أشغال» على إضافة المقاولين الرئيسيين والمقاولين من الباطن والمكاتب الاستشاريّة إلى قائمة مورديها المُعتمدة.

                   

انتهاء 92% من مشروع طريق خليفة أفنيو

افتتحت «أشغال» نفقاً جديداً بتقاطع مسيمير بطول 220 متراً ليوفر مخرجاً حراً أمام القادمين من الطريق الدائري الخامس والمتجهين إلى شارع روضة الخيل، حيث من المقرّر افتتاح أجزاء جديدة بالتقاطع خلال الشهرين القادمين، حيث بلغت نسبة اكتمال المشروع بنحو 65%.

كما انتهت أشغال من أكثر 92% من مشروع طريق خليفة أفنيو، كان آخرها التقاطع المائل ونفق التقاطع المائل في سبتمبر الماضي.

 

تطوير الدائري الثاني وشارع الخليج

بدأت «أشغال» هذا العام تنفيذ مشروع تطوير الدائري الثاني الذي سيعمل على زيادة الطاقة الاستيعابيّة لكل من الطريق الدائري الثاني وشارع الخليج من خلال زيادة عدد المسارات كل منهما من 2 إلى 3 مسارات بكل اتجاه، إضافة لتطوير 7 تقاطعات مرورية وتحويل 3 دوارات إلى تقاطعات بإشارات ضوئيّة. كما وقعت «أشغال» في مايو 7 عقود جديدة بقيمة حوالي 3 مليارات و200 مليون لخدمة 3090 قسيمة سكنية، شملت 5 مشاريع لتطوير الطرق والبنية التحتية لأراضي المواطنين في جنوب المشاف (الحزم 1 و3 و4) والعب ولعبيب (الحزمتان 3 و5)، وعقداً لمشروع تطوير الطريق الدائري الثاني، وعقد المرحلة الأولى من مشروع التطويرات المرحلية للطرق في منطقة جنوب الدوحة والذي يشمل تطوير 20 كيلومتراً من الطرق.

يخدم ملاعب كأس العالم وتستفيد منه أكثر من 30 منطقة

طريق المجد.. شريان حيوي للمرافق الاقتصادية

الربط بين ميناء حمد وميناء راس لفان والمنطقة الحرة

الطريق يسهل الوصول إلى مطار حمد الدولي

افتتحت هيئة «أشغال» طريق المجد بشكل كامل بطول 195 كيلومتراً والذي يمتد من مسيعيد جنوباً وصولاً إلى الخور شمالاً وإلى لوسيل شرقاً ليختصر زمن الرحلة إلى أكثر من 50%، حيث استغرق بناؤه نحو أربع سنوات، ليتم الإعلان عن اكتماله في فبراير 2019.

ويعتبر طريق المجد من الطرق الآمنة، حيث تم تصميمه بطريقة فريدة، نظراً لفصل حركة الشاحنات في مسارين عن حركة السيارات الخفيفة في خمسة مسارات، ويخدم الطريق أكثر من 30 منطقة سكنية مثل مسيعيد والوكرة والوكير والسيلية وأم صلال وروضة الحمامة ولوسيل واللؤلؤة، إلى جانب المناطق الشمالية والخور وراس لفان.

ويعتبر الطريق شرياناً حيويا ليربط العديد من المرافق الاقتصادية المهمة مثل ميناء حمد وميناء راس لفان والمنطقة الحرة، كما يسهل الوصول إلى مطار حمد الدولي.

كما يخدم طريق المجد كافة ملاعب كأس العالم مثل استاد الجنوب واستاد الريان واستاد لوسيل واستاد الخور.              

         

إنارة LED في المناطق السكنية

تعمل إدارة تشغيل وصيانة الطرق في «أشغال» على تنفيذ برنامج لتركيب إنارة من نوع LED، وهي إضاءة موفرة للطاقة وذات عمر أطول وكفاءة أعلى من الإنارة التقليدية.. وخلال العام الجاري تم استبدال مصابيح الإنارة في عدة مناطق، من أبرزها: عنيزة، لجبيلات، الخليج الغربي ومدينة خليفة الجنوبية والشمالية، كما تمّ الانتهاء مؤخراً من منطقة بوهامور، ويجري الآن تركيب أنظمة إنارة LED في كل من الخور، بن عمران، الغرافة، أم السنيم بعين خالد ومنطقة أم العمد.

وضمن أعمال مشاريع صيانة الطرق الداخلية للمناطق السكنية يتم صيانة وتطوير أعمدة الإنارة، الإشارات المرورية، واللوحات الإرشادية. وقد اكتملت مؤخراً أعمال الصيانة في منطقة عين خالد، وجارٍ العمل على صيانة الشوارع الداخلية بمنطقة الخور، بن عمران، الهتمي الجديد، الغرافة، وتتضمن صيانة أكثر من 300 كيلومتر ووضع طبقة إسفلتيّة جديدة.

 

تحسين الطرق في محيط 404 مدارس

تتبع «أشغال» معايير عالميّة لضمان السلامة المرورية بالطرق المحيطة بالمدارس، وقد تم إعطاء الأولوية هذا العام لحوالي 512 مدرسة منتشرة في مختلف مناطق قطر.

وانتهت «أشغال» حتى الآن من تحسين الطرق المحيطة ب 404 مدارس بواقع 80% من إجمالي عدد المدارس ضمن برنامج تعزيز السلامة المرورية بالمناطق المحيطة بالمدارس، في حين تجري الأعمال لاستكمال تنفيذ مخططات السلامة حول 44 مدرسة.

 

 افتتاح طريق الخور بالكامل العام المقبل

افتتحت الهيئة أغلب أجزاء الطريق الرئيسي لطريق الخور بطول 33 كيلومتراً في شهر مارس 2019 بعد نجاحها في تحويل الطريق القديم إلى طريق سريع يمتد من طريق الخور بمدينة الخور وصولاً إلى شارع جامعة قطر بمدينة الدوحة.

كما افتتحت 5 تقاطعات كان آخرها اكتمال أعمال تقاطع راس النوف وتقاطع تنبك لتصل نسبة إنجاز مشروع طريق الخور أكثر من 92% حيث يتبقى من الأعمال أربعة تقاطعات وأجزاء من الطرق الخدميّة ومسارات الدراجات الهوائيّة والمشاة، ومن المقرّر اكتمال المشروع في الربع الثاني من عام 2020.

تحقيق أعلى درجات الجودة بمواد معاد تدويرها

نجحت «أشغال» في استخدام ما يزيد على 60 مليون طن من مخلفات الحفريات واستخدامها في طبقات الأساس الترابية في بعض مشاريع الطرق خلال السنوات الأربع الماضية، حيث يسهم استخدام الإسفلت المعاد تدويره في خفض تكاليف المواد المستخدمة في المشاريع بنسب حوالي 15%، مع تحقيق أعلى درجات الجودة. كما اشترطت الهيئة على مقاولي مشاريعها في بعض المناطق استخدام نسب معينة من مواد البناء المعاد تدويرها بحد أقصى 15%، وتستمر في حث المقاولين على تبني تلك المبادرة وفق أفضل الممارسات وأحدث المعدات والآليات.

وتسعى «أشغال» من خلال مبادرة إعادة تدوير المخلفات إلى استخدام خلطات بناء جديدة اقتصادية وذات كفاءة عالية، إضافة إلى تغيير مفهوم إنشاء الطرق من خلال الاتجاه لإعادة استخدام الموارد القيّمة وتقليل معدّلات استيراد كل من الحصى والبيتومين من الخارج وتقليل تكلفة المشاريع.

                   

إنجاز مبنى الطوارئ والحوادث الجديد

أنجزت «أشغال» أعمال مبنى الطوارئ والحوادث الجديد التابع لمستشفى حمد العام (المرحلة الأولى من المشروع)، والذي تبلغ سعته حوالي أربعة أضعاف المبنى القديم.

يتألف المبنى من أربعة طوابق ويوفر 348 غرفة علاجية وخدمية، بالإضافة إلى مبنى مواقف سيارات متعدّد الطوابق بسعة 798 ومهبط هليكوبتر للطوارئ لخدمة كل من مبنى غرف العمليات الجديد ومبنى الحوادث والطوارئ الجديد.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .