دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 8/11/2019 م , الساعة 1:34 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

٢٧ دولة تسمح لحامله بالدخول إليها بتأشيرة عند الوصول

جواز السفر القطري يعزز مكانته الدولية

٥٢ دولة تسمح لحامل الجواز القطري بالدخول بدون تأشيرة
تسهيلات السفر تفتح آفاقا واعدة للتجارة والاستثمار والسياحة
التسهيلات تشمل دولاً في أوروبا وأفريقيا وآسيا والأمريكتين وأوقيانوسيا
جواز السفر القطري يعزز مكانته الدولية

كتب - إبراهيم بدوي:

أشارت أحدث الإحصائيات الصادرة عن المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية إلى وصول عدد الدول التي تسمح لحامل الجواز القطري بالدخول إليها بتأشيرة عند الوصول إلى ٢٧ دولة فيما أشارت إحصائيات نوفمبر الماضي إلى وصول عدد الدول التي تسمح لحامل الجواز القطري بالدخول إليها بدون تأشيرة مسبقة ل ٥٢ دولة حول العالم.

وبذلك يصل إجمالي عدد الدول التي تسمح لحامل الجواز القطري بالدخول إليها بدون تأشيرة مسبقة، وبتأشيرة عند الوصول إلى ٧٩ دولة، ما يعزز مكانة جواز السفر القطري على الساحة الدولية حيث تشمل القائمة دولاً في أوروبا وأفريقيا وآسيا وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوقيانوسيا.

ويتعلق هذه العدد بجوازات السفر العادية فيما يزيد إلى عدد أكبر بكثير في حالة إضافة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة حيث وقعت قطر اتفاقيات الإعفاء المتبادل من التأشيرة لحاملي الجوازات الدبلوماسية والخاصة مع عدد كبير من دول العالم.

وتتصدر أولويات القيادة القطرية في مباحثاتها السامية مع العديد من الدول، مسألة إعفاء القطريين من تأشيرة الدخول المسبقة باعتبارها ركيزة مهمة لتطوير العلاقات لما يترتب على اتفاقيات الإعفاء من التأشيرة من فرص واعدة للتعاون والشراكة والتجارة والسياحة والاستثمار المتبادل وترسيخ العلاقات على المستوى الرسمي وزيادة التقارب بين الشعوب فضلاً عن توفير الجهد والمال والوقت المستنزف في تقديم طلبات الحصول على التأشيرة.

ويتسق الحرص القطري على إعفاء المواطنين من تأشيرات الدخول المسبقة لبعض الدول، مع توجيهات القيادة السامية بضرورة تشجيع القطاع الخاص على لعب دور أكبر في اقتصاد البلاد.

 موثوقية قطر

وتبرز أهمية إعفاءات المواطنين من تأشيرات الدخول أو الحصول عليها عند الوصول في تعزيز مكانة قطر كدولة موثوقة ذات علاقات قوية على المستويين الإقليمي والدولي، فيما يعزز حركة التجارة والأعمال والسياحة بين الدوحة ومختلف عواصم العالم. ومع هذه الإعفاءات يصبح بإمكان القطريين دخول أراضي هذه الدول الصديقة عبر كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية، في أي وقت، طالما يحملون جواز سفر قطرياً سارياً.

إنجاز مهم

ويعد السماح لحامل جواز السفر القطري بالدخول إلى ٢٧ دولة بتأشيرة عند الوصول إنجازًا مهما يضاف إلى ما تم الإعلان عنه من إعفاء القطريين من التأشيرة المسبقة لنحو ٥٢ دولة ليصل العدد الإجمالي إلى ٧٩ دولة. ويضاف هذا الإنجاز إلى تحركات نشطة وفعالة للدبلوماسية القطرية في محيطها الإقليمي والدولي وقدرتها على تطوير علاقات التعاون والشراكة بما يخدم المصالح المشتركة للقطريين وشعوب الدول الصديقة.

وتزداد أهمية هذه التطورات في ظل ما تمر به المنطقة والعالم من أزمات سياسية وتوترات لم تعوق الدوحة يومًا عن تعميق علاقاتها وترسيخ مكانتها كعضو فاعل على الساحة العالمية.

دلالات بارزة

ويبرز السماح للقطريين بالدخول إلى ٢٧ دولة بتأشيرة عند الوصول والإعفاء منها لنحو ٥٢ دولة كأحد الدلالات المهمة على تطوير قطر لعلاقاتها عبر دبلوماسية متزنة وحكيمة لما تمثله اتفاقيات الإعفاء وتسهيلات التأشيرة من أعلى درجات الثقة والاحترام المتبادل بين الدول والذي يؤطره مبدأ المعاملة بالمثل غالبًا، ويخضع للعديد من الاشتراطات والمراجعات المهمة لضمان أمن وسلامة الشعوب في انتقالها الحر بين الحدود فيما يعزز الإعفاء من التأشيرة من علاقات التعاون على المستوى الشعبي ويفتح فرصًا مهمة للتجارة والاستثمار. ومن جهة أخرى، لا يشمل الإعفاء من التأشيرة أغراض الدراسة والعمل والتي تستوجب تصاريح وتأشيرات خاصة لتقنين أوضاع الراغبين في الدراسة أو العمل بما يعزز تنظيم حركة الأفراد وضبط سوق العمل.

قوة الجواز القطري

تزداد قوة جواز السفر القطري مع زيادة أعداد الدول التي تسمح بالدخول إليها دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة أو بتأشيرة عند الوصول. ولا يعد الوصول إلى اتفاق بهذا الشأن أمرًا سهلاً، وتسبقه مباحثات ومشاورات تستغرق سنوات طويلة أحيانا لتقنين حركة الأفراد والأعمال بما يحافظ المصالح المشتركة للدول والشعوب.

كما يوفر إعفاء القطريين من التأشيرة المسبقة أو الحصول عليها عند الوصول الكثير من الوقت والجهد والمال الذي تستنزفه طلبات الحصول عليها. وتنعكس قوة جواز السفر القطري على زيادة الزيارات المتبادلة للأفراد ورجال الأعمال واستكشاف المزيد من فرص التعاون والاستثمار، خاصة في ظل ما تتمتع به قطر من علاقات متميزة مع مختلف دول العالم. ويشكل الإعفاء أو تسهيلات السفر في هذه الحالات، منصة مهمة لانطلاق علاقات الشراكة في مجالات متنوعة بما يعود بالنفع على قطاع الأعمال.

تأشيرة الشنجن

تتواصل المشاورات القطرية الأوروبية من أجل إعفاء القطريين من تأشيرة الشنجن لدخول دول الاتحاد الأوروبي. ويتطلع القطريون إلى الإعفاء من تأشيرة شنجن في ظل إقبالهم اللافت على زيارة أوروبا لأغراض السياحة والدراسة والعمل والعلاج. ورغم ارتباط أي اتفاقية بشأنها بعدد ٢٨ دولة مجتمعة هم أعضاء الاتحاد الأوروبي إلا أن قطر نجحت من خلال علاقاتها الوثيقة وتحركاتها الدبلوماسية النشطة مع دول الاتحاد من تسهيل إجراءات الحصول على التأشيرة لمواطنيها. وفيما سهلت بعض السفارات الأوروبية من إجراءات طلب التأشيرة إلكترونيًا للمواطنين، والحصول عليها خلال فترة وجيزة لا تستغرق يومين أو ثلاثة، لا تزال بعض السفارات بحاجة إلى تحسين خدماتها سواء في إجراءات تقديم طلبات التأشيرة أو الحصول عليها.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .