دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 2/12/2019 م , الساعة 1:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لابتكار طرق وآليات جديدة لتطوير العمل الهندسي

شمال الأطلنطي توقّع اتفاقية تعاون مع جمعية المهندسين القطرية

شمال الأطلنطي توقّع اتفاقية تعاون مع جمعية المهندسين القطرية

 

الدوحة -‏قنا:


وقّعت كلية الهندسة والمهن الصناعية في كلية شمال الأطلنطي بقطر، اتفاقية تعاون مع جمعية المُهندسين القطرية، لتعزيز الشراكة بين الطرفَين، وتحقيق الأهداف المُشتركة في مُختلف المجالات التنموية ذات الصلة. وقّع الاتفاقية كلّ من: المهندس خالد بن أحمد النصر، رئيس مجلس إدارة جمعية المُهندسين القطرية، والدكتور عوني العتوم، عميد كلية الهندسة والمهن الصناعية، في كلية شمال الأطلنطي في قطر، بحضور عددٍ من مسؤولي إدارات وأقسام الكلية، وأعضاء من مجلس إدارة جمعية المُهندسين القطرية.

تهدف الاتفاقية إلى تبادل الخبرات والمعلومات، وابتكار طرق وآليات جديدة لتطوير العمل الهندسي بشكل أفضل.

وبهذه المُناسبة، أعرب الدكتور عوني العتوم عن ثقته بأن هذه الاتفاقية سوف تُسهم في دفع التنمية الهندسية في قطر، وسوف يكون لها أثرٌ ملموسٌ في تطوير العمل الهندسي، وذلك من خلال توفير الخبرات من الطرفَين للعمل في هذا الاتجاه.

من جهته، عبّر المهندس خالد بن أحمد النصر، رئيس مجلس إدارة جمعية المهندسين القطرية، عن سعادته بهذه الاتفاقية مع كلية شمال الأطلنطي في قطر، باعتبارها رائدةً في المجال التقني والهندسي، وتملك كفاءات عالية وخبرات مهمة على مُستوى التطبيق المهني، مشيرًا إلى أنّ من شأن هذه الاتفاقية أن تُسهم في تعزيز الكفاءة الهندسية للطرفين، كما سيتمّ التعاون في مجالات مُختلفة للهندسة بقطاعاتها كافة. ومنذ نشأتها في العام 2002، تطوّرت الكلية لتقدّم أكثر من 30 برنامجًا للحصول على الدبلومات والشهادات في المجالات التطبيقية والتقنية والمهنية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .