دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 2/12/2019 م , الساعة 1:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

دعوا لإنشاء نقاط للتجميع بالقرب من الموانئ...صيادون ل الراية:

وضع حد أدنى للأسعار يحقق الاستقرار بسوق السمك

تجار يجبرون الصيادين على البيع بنظام الأجل لغياب المنافسة
ضرورة دعم الديزل وأعمال الصيانة للمراكب وتبديل المحركات
التاجر المستفيد الأول.. والمطلوب تحقيق مصلحة جميع الأطراف
إنشاء أسواق للسمك قريبة من الموانئ يخفض الأسعار
وضع حد أدنى للأسعار يحقق الاستقرار بسوق السمك
 

كتب - عبدالحميد غانم:

 

أكد صيادون أن إعادة النظر في الحد الأدنى لأسعار الأسماك يحقق التوازن في السوق ويصب في صالح جميع الأطراف الصياد والتاجر والمستهلك خاصة أن آلية الأسعار الحالية غير منصفة للصيادين، لافتين إلى أن إنشاء أسواق للسمك قريبة من موانئ الصيد سيوفر أجور النقل وبالتالي ينعكس إيجابا في تخفيض أسعار السمك، كما أن إشراف شركة حصاد على بيع الأسماك سيضبط الأسعار وينصف الصيادين.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة ل الراية إن آلية الأسعار الحالية ظالمة ولا تنصف الصيادين، والتاجر المستفيد الأول، وبالتالي فإن المطلوب تحقيق مصلحة الجميع، لافتين إلى أنهم طالبوا كثيراً بتغيير الأسعار بصورة موسمية حسب توفر وشُح الأسماك أي حسب العرض والطلب، وأضافوا أن الصيادين يذهبون للصيد بالبحر في ظل ظروف طقس قاسية، الأمر الذي يعرضهم لمخاطر كبيرة، وهو ما يستدعي أخذه بعين الاعتبار عند تحديد الأسعار، هذا بالإضافة إلى التكاليف الإضافية التي يتكبدونها كالديزل وأعمال الصيانة وتغيير المحركات.

 

عبدالله السليطي:  دراسة زيادة الدعم المقدم للصيادين


 

يقول عبد الله سعيد السليطي، عضو المجلس البلدي عن الدائرة السابعة: نحن كمجلس بلدي يهمنا مصلحة المستهلك والصياد القطري وأن يستمر في الصيد مهنة الآباء والأجداد وعلىهذا الأساس تقدمت بمقترح للمجلس البلدي حول التفاوت في أسعار الأسماك. وجاءنا رد من وزارة البلدية غير مكتمل ولذلك أصدر المجلس توصياته للوزارة من جديد يطالب فيها بإعادة النظر في الحد الأدنى لأسعار الأسماك في ساحات المزادات العلنية على أن تتغير بصورة موسمية وإنشاء نقاط لتجميع الأسماك قريبة من موانئ الصيد تحت إشراف طرف ثالث لتنظيم عمليات الاستلام والتسليم للتجار منعا لزيادة التكلفة الكلية لإيصال الأسماك إلى المستهلك.

ويواصل: هدفنا من التواصل مع الجهات المعنية وضع آلية أسعار جديدة تخدم الصياد والمستهلك تقوم على تولي شركة حصاد أو جمعية الميرة شراء إنتاج الأسماك من الصيادين على غرار ما تقوم به حصاد والميرة حاليا في شراء الإنتاج الزراعي من أصحاب المزارع.

وتابع: هذه الآلية في حال الموافقة عليها ستعمل على استقرار الصياد وتنعشه ماديا لأنه يذهب للبحر وهو يعلم مسبقا أن حصاد أو الميرة ستشترى إنتاجه من الأسماك بأسعار مناسبة للغاية وفى هذه الحالة يستطيع تقدير ربحه ويزيد من إنتاجه.

وقال: طلبنا خلال اجتماعنا مع المسؤولين بوزارة البلدية بدراسة زيادة الدعم المقدم للصيادين من ديزل ومحركات وأعمال صيانة المراكب والقراقير وغيرها.

 

 

علي السليطي:  تشديد الرقابة على التجار والمزادات


 

قال علي السليطي «صياد من الدوحة»: مطلوب تشديد الرقابة على الباعة والتجار والمزادات لكن في ذات الوقت نجد أن إعادة النظر في تحديد الحد الأدنى لأسعار الأسماك سيصب في صالح الجميع.

ويضيف: الصيادون يذهبون إلى البحر فى ظروف طقس سيئة مع ارتفاع الأمواج والعواصف فى البحر من أجل صيد السمك لتغطية احتياجات السوق المحلي ولابد من مرعاة ذلك عند تحديد آلية الأسعار الحالية غير المنصفة للصيادين.

وتابع بالقول: إعادة النظر في الحد الأدنى لأسعار الأسماك في ساحات المزادات العلنية كما أوصى المجلس البلدي على أن تتغير بصورة موسمية حسب توفر وشُح الأسماك خلال العام نأمل أن تجد طريقها للتطبيق لدى الجهات المعنية لأننا نعاني من آلية الأسعار الحالية وتلاعب التجار وتحديد أسعار السمك لصيادي الوكرة على أساس مزاد سوق أم صلال.

 

 

سلمان الدوسري: آلية الأسعار الحالية غير منصفة للصياد والمستهلك


يقول سلمان الدوسري «صياد من الدوحة»: آلية الأسعار الحالية غير منصفة للصيادين وأيضا المستهلك، ولذلك إعادة النظر في الحد الأدنى للأسعار سيعيد التوازن لسوق الأسماك وينصف جميع الأطراف وهذا كان مطلب الصيادين منذ فترة طويلة. وتابع بالقول: نحن لم نطلب تمييزنا أو وضع معين أو امتيازات في السوق لكن فقط نطالب بالإنصاف عند شراء إنتاجنا بوضع آلية منصفة تحقق مصلحة الجميع.

ويواصل بالقول: نحن أيضا نتمنى أن تتدخل شركة حصاد بقوة لشراء إنتاج الصيادين من الأسماك تماما كما تفعل مع أصحاب المزارع على أن تشرف على بيع الأسماك من الألف إلى الياء بما في ذلك المزادات. وأكد أن شراء حصاد الأسماك من الصيادين سيرفع من الإنتاج وينعش حالتهم خاصة أن الصياد سيذهب إلى البحر وهو يعلم أن هناك جهة ستشترى إنتاجه بأسعار مناسبة ومنصفة له، داعيا الشركة إلى الجلوس مع الصيادين والاستماع لهم والتعرف على مشاكلهم وملاحظاتهم عن قرب لتحديد آلية التعامل بينهم وبين الشركة.


 

أحمد الهاملي:  زيادة الدعم للصيادين


 

يقول أحمد سالم الهاملي «صياد من الوكرة»: إذا تم إعادة النظر في تحديد الحد الأدنى لأسعار الأسماك سيكون أمرا جيدا يخدم الصيادين ويصب في مصلحة الجميع، لكنه ينبغي أن يكون تحديد الحد الأدنى للأسعار على مدار العام في المزادات.

وتابع: ينبغي زيادة الدعم للصيادين سواء بالنسبة للديزل أو المحركات أو الصيانة أو القراقير، صحيح يوجد دعم بقيمة 7 آلاف ريال سنويا للصياد الصغير، و16 ألفا للصياد الكبير لكن هذا غير كاف بالسبة للصيادين في ظل ارتفاع تكاليف الصيانة والمحركات والديزل وأجور البحارة وغيرها من النفقات.

 

 

صالح السادة:  تغيير الأسعار بصورة موسمية


 

يقول صالح السادة «صياد من الشمال»: إعادة النظر في الحد الأدنى لأسعار الأسماك في ساحات المزادات العلنية على أن تتغير بصورة موسمية حسب توافر وشُح الأسماك خلال العام يحقق المصلحة العامة ويصب في صالح جميع الأطراف الصياد والتاجر والمستهلك.

ويضيف: آلية الأسعار الحالية غير عادلة وظالمة للصيادين وتصب في صالح التاجر، فمثلا اليوم الطقس غير مستقر وسرعة الرياح في البحر كانت على 40 عقدة ومع ذلك نزلنا البحر لصيد السمك لأننا أصحاب أسر وعلينا التزامات كثيرة فهل سيتم مراعاة ذلك عند تحديد الأسعار في المزادات؟

وتابع بالقول: نحن نريد آلية لأسعار الأسماك لا تصب في صالح طرف على حساب الآخر خاصة أننا نعاني من الأسعار الحالية التي نراها غير منصفة بالنسبة لنا وتحقق الفائدة فقط للتجار وربما للمستهلك أيضا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .