دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الثلاثاء 17/12/2019 م , الساعة 3:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أكدت أن الدوحة فاعلة على الصعيد الدولي.. السفيرة غراسييلا غارسيا:

قطر والمكسيك تدافعان عن السلام والسيادة الوطنية

القيم والمبادئ القطرية أسهمت بتحقيق رؤية 2030
استثمارات قطرية في التعليم والتكنولوجيا والثقافة والبنية التحتية
أنشطة وفعاليات لتعزيز المعرفة والتقدير لثقافتَي البلدَين
قطر والمكسيك تدافعان عن السلام والسيادة الوطنية

الدوحة - قنا:

أكّدت سعادة السيدة غراسييلا غوميس غارسيا سفيرة الولايات المتحدة المكسيكية لدى الدولة، حرص بلادها على تعزيز علاقات التعاون مع دولة قطر في كافة المجالات خاصةً على صعيد الاستثمار والتجارة، لاسيما أن البلدين يحتفلان بالذكرى الخامسة والأربعين على تأسيس العلاقات الدبلوماسية.

وقالت سعادتها، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /‏قنا/‏ بمناسبة اليوم الوطني للبلاد، إن العلاقات الدبلوماسية بين دولة قطر والولايات المتحدة المكسيكية تأسست في عام 1975 وسيتم الاحتفال بالذكرى الخامسة والأربعين لهذه العلاقات من خلال سلسلة من الأنشطة تسلط الضوء على أهمية ما حقّقه الجانبان وتعزيز المعرفة والتقدير لثقافات كلا البلدَين.

وشدّدت على أن الروابط المُشتركة التي تجمع البلدَين تمهّد بشكل أكبر لتعزيز العلاقات الثنائية، خاصةً أن المكسيك وقطر من المدافعين على قيم السلام ومبادئ احترام القانون الدول مثل احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والسعي للحلّ التفاوضي للخلافات.

كما لفتت إلى إمكانات التعاون الكبيرة في المجال الاقتصاديّ من خلال المشاريع المُشتركة خاصةً بين الشركات الناشئة ورجال الأعمال الشباب من كلا البلدَين، وكذلك فيما يتعلّق بالاستثمار والتجارة.

وأوضحت أن حجم التبادل التجاري بين البلدَين قد ارتفع بنسبة 33 بالمئة في عام 2018، وهو دليل على رغبة الطرفَين في تعزيز التعاون الاقتصادي ويعكس رغبتهما في زيادة حجم التعاون التجاري إلى آفاق أرحبَ.

وأعربت سعادة سفيرة الولايات المتحدة المكسيكية عن تهانيها الخالصة لدولة قطر أميرًا وحكومةً وشعبًا بمُناسبة اليوم الوطني، معبرة عن تمنياتها بأن تشهد قطر مزيدًا من التقدّم والازدهار.

وقالت إنّ تاريخ دولة قطر والمسار الذي سلكته يظهر أهمية القيم والمبادئ التي يتمتّع بها الشعب القطري والذي كان سببًا مُباشرًا في تحقيق رؤية دولة قطر وأهدافها نحو النموّ والازدهار.

وأضافت إنّ قطر أصبحت من الدول الفاعلة على الصّعيد الدولي وجديرة بالاحترام في أوساط المُجتمع الدولي، حيث استثمرت كثيرًا في التعليم والتكنولوجيا والثقافة والبنية التحتية وتلتزم كليًا بالمُساهمة في معالجة بعض من أخطر المشاكل التي تواجه البشرية مثل المساهمة في معالجة مشكلة التغيّر المناخي وعدم المُساواة والفقر، بالإضافة دورها الفاعل في إيجاد حلول في النزاعات التي تشهدها المنطقة وخارجها من خلال جهود الوساطة التي تقوم بها وغيرها من الجهود.

ونوّهت بقدرة دولة قطر على تحدي الصعوبات التي تواجهها دائمًا وبإيجاد طرق بارعة للتعامل مع الشدائد انطلاقًا من توجيهات حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، وتأكيد سموّه على أهمية وجود رؤية متجذّرة من قيم وهُوية البلاد.

كما أشادت برؤية القيادة الرشيدة للدولة واهتمامها بالاستثمار في العنصر البشريّ الذي لا يقلّ أهمية عن الاستثمار الاقتصادي، مؤكدةً أن تلك الرؤية التي تركّز على الاستثمار في مجالات التعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، أثبتت أنها الأفضل لتمكين الناس وتنمية المواهب التي تشكّل أساس أيّ اقتصاد قائم على المعرفة.             

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .