دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
قطر وفّرت إمكانات كبيرة لتأهيل الضباط الجدد | النفط يتراجع إلى 62 دولاراً للبرميل | بوينج ترجئ رحلتها الأولى لطائرة «777 إكس» | المركزي الإندونيسي: الفائدة عند 5% | انطلاق تطبيق «بنك الدوحة إنترتينر» | المركزي الأوروبي يبقي على سعر الفائدة | استقرار ثقة المستهلكين الأتراك | عشرات القتلى والجرحى بهجوم على قوات النظام بإدلب | لبنان يسعى لاقتراض 5 مليارات دولار لتلبية احتياجاته | الروح القتالية قادتنا للانتصار الكبير | قانونية الشورى تدرس الحد الأدنى لأجور العمال والمستخدمين في المنازل | قطر تقود المفاوضات حول بيان الذكرى 75 لإنشاء الأمم المتحدة | الرئاسة الفلسطينية: نحذر من أي خطوة أمريكية تخالف الشرعية الدولية | الركراكي وصل لتدريب الدحيل | صيانة لعدد من ملاعب الفرجان | أم صلال يستعد للخور في ملاعب عنيزة | الغرافة يكرّم هاني الفخراني | قطر ضمن الأعلى إقليمياً في مكافحة الفساد | الادّعاء في محاكمة ترامب يدعو الجمهوريين للتحلي بالشجاعة | وزير الدفاع التركي: نقدّم خدمات استشارية لليبيا | الكشافة تشارك في اجتماع رؤساء الجمعيات بالكويت | حملة مشتركة على الباعة المتجولين بالشيحانية | تفاهم بين الجامعة و9 شركاء في قطاعي الصحة والتعليم | مؤسسة قطر تفتح باب التسجيل في الدورات المجتمعية | جوناثان يظهر مع الغرافة بثلاثية | نائب رئيس الوزراء يبحث مستجدات المنطقة مع مسؤولين أمميين | الدوحة تستضيف اجتماع أكاديميات الشرطة | أدعم اليد يواصل تألقه في الآسيوية بالعلامة الكاملة | دوري أقوياء اليد ينطلق 3 فبراير المقبل | مرشحو الشرطة سيساهمون في تحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة | وزيرة الصحة تجتمع مع وفد المؤسسات الأمريكية | أحمد علاء : فوز مهم على فريق كبير | رزنامة 2020 حافلة بالأحداث والفعاليات الرياضية | 300 ألف ريال غرامة على الدحيل | المراهنات تقرب مبابي من ليفربول | صراع شرس للسوبر ستوك والسيارات السياحية | الإنتر يتعاقد مع موزيس
آخر تحديث: الأربعاء 1/1/2020 م , الساعة 2:07 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بسبب منح الإجازات للموظفين في توقيت واحد قبل نهاية العام .. خبراء ل الراية :

خلل إداري وراء تعطل معاملات المواطنين في ديسمبر

خلل إداري وراء تعطل معاملات المواطنين في ديسمبر
 

الدوحة - منال عباس:

أكد عدد من الخبراء والمختصين في الإدارة أن مديري الإدارات والأقسام بالوزارات والجهات المختلفة يتحمّلون مسؤولية الخلل الإداري وتعطل معاملات الكثير من المواطنين في عدد من الجهات الخدمية في شهر ديسمبر من كل عام، بسبب منح الإجازات للكثير من الموظفين في توقيت واحد قبل نهاية العام.

وقال الخبراء، في تصريحات ل الراية: إن شهر ديسمبر من كل عام يشهد غياب الكثير من الموظفين الذين يخشون ضياع إجازاتهم السنوية بدخول العام الجديد، تنفيذاً لقانون الموارد البشرية الذي لا يسمح بترحيل سوى نصف الإجازة فقط كما لا يسمح بصرف بدل نقدي عن الإجازات، ما يجعل الموظف حريصاً على إنهاء رصيد إجازاته دون النظر لمصالح المُراجعين.. مشيرين إلى أن المُشكلة ليست في القانون وإنما في كيفية تنظيم العمل وتقسيم الإجازات من خلال عمل جدول يناسب ظروف كل موظف.

وأكدوا أن الإجازات أمر إداري والقانون جاء شاملاً يُراعي المصلحة العامة، ومن غير الممكن السماح للموظف بترحيل إجازاته لعدة سنوات للتراكم أو المُطالبة بقيمتها النقدية.. معتبرين أن حل هذه الإشكالية لا يحتاج سوى التنظيم فقط، على أن يتم بعدالة بعيداً عن الانتقائية. وأشاروا إلى أن الإجازة حق مشروع لكل موظف وفقاً للقانون، مع مراعاة ضمان استمرارية سير العمل بنفس الكفاءة.


 

د. أمينة العمادي: تقسيم الإجازات الحل الأمثل



أكدت الدكتورة أمينة العمادي مدير إحدى المؤسسات التربوية أن شهر ديسمبر يشهد حركة نشطة لإجازات الموظفين في كافة مؤسسات الدولة، وأصبحت ظاهرة أن يأخذ الكثيرون إجازاتهم السنوية قبل نهاية العام. وعزت ذلك إلى تهاون مديري الإدارات والمسؤولين، مشيرة إلى أن أي مسؤول يجب أن لا يسمح بحدوث خلل وظيفي، وإذا كان للموظف رصيد إجازات فيجب أن يتم تقسيمه على مدار العام، لكن الأمر يحتاج إلى تنظيم فقط من قبل مسؤولي الإدارات والأقسام. وأشارت إلى أن مدير الموارد البشرية يمكن أن يطلب من مديري الإدارات عمل إحصائية بعدد الموظفين في كل إدارة أو قسم، على أن يختار كل موظف التوقيت المناسب لإجازته، بما لا يتعارض مع ظروف العمل. وقالت إنها تملك شركة وبها عدد من الموظفين، ويتم تنظيم الإجازات من خلال جدول سنوي بالتشاور بين الموظفين.. مشيرة إلى أهمية وجود بدائل لسد الشواغر في فترات الإجازات.

 

د. رجب الإسماعيل: تنظيم الإجازات بالتناوب بين الموظفين وتوفير بدلاء



رأى الدكتور رجب عبد الله الإسماعيل، مدير مركز خدمة المجتمع والتعليم المُستمر بجامعة قطر أن الإجازات أمر إداري بحت، والقانون جاء شاملاً ويُراعي المصلحة العامة، ومن غير الممكن السماح للموظف بترحيل إجازاته لعدة سنوات للتراكم أو المطالبة بقيمتها النقدية.. مشيراً إلى أن القانون سمح بترحيل نصف الإجازة.

وقال: إن الموضوع يحتاج فقط إلى تنظيم إجازات الموظفين، لتكون بالتناوب وبعدالة بعيداً عن الانتقائية منعاً لاعتراض الموظفين الآخرين، بحيث يتم ترتيب الإجازات بالتشاور والتراضي. وأكد أن قطر تعمل وفق أنظمة واضحة وقوانين شاملة لم تغفل أي جانب، ويبقى فقط التطبيق وفقاً للعدالة والمساواة.

وأضاف أن قانون الموارد البشرية راعى ضرورة خروج الموظف للإجازة بعد عمل مُستمر لما لذلك من أهمية كبيرة تنعكس على نفسية الموظف وإنتاجه، لكن مع مراعاة حُسن سير العمل بأن يؤدي موظف آخر مهامه دون التأثير على وتيرة العمل.

وأكد أن عملية التدوير تساعد في تطوير العمل، بحيث يمكن للموظف البديل إضافة مُقترحات جديدة تنعكس بشكل إيجابي على سير العمل، مؤكداً أن الإجازة حق مشروع للموظف، لكن ذلك لا يعني السماح بمنح جميع الموظفين إجازات في وقت واحد، لأن ذلك يضر بوتيرة العمل، لا سيما في المؤسسات والجهات الخدمية التي تتعامل مُباشرة مع الجمهور. ورأى أن الحل يكمن في قيام مديري الإدارات والأقسام بتنظيم الإجازات من خلال جدول دوري بالتناوب بين الموظفين، إذ أن المسؤولية تقع بشكل أساسي على المسؤول المُباشر سواء من مديري إدارات أو رؤساء أقسام، باعتبارهم من يتحمّلون عملية الاختلال في العمل.

 

منيرة البلوشي: وضع مخطط سنوي للإجازات



قالت السيدة منيرة البلوشي مدير مكتب الاتصال والإعلام بمركز رعاية الأيتام «دريمة»: إن قانون الموارد البشرية نظم كل أمور الموظفين، إلا أن هناك أموراً داخلية يجب أن يُعالجها مديرو الإدارات والأقسام.

وأضافت: يفترض أن يكون هناك مُخطط لتوزيع الإجازات منذ بداية العام، والتزام الموظف بالموعد المُحدّد يضمن استمرارية العمل بنفس الكفاءة طوال العام، وحل كل هذه المشاكل الإدارية في يد المسؤول المباشر، باعتباره هو من يقيّم حجم العمل والحاجة للموظفين والأوقات التي تحتاج لتواجد أكبر عدد من الموظفين.

وتابعت: تتزامن إجازات الموظفين مع إجازات المدارس سواء كان في الصيف أو إجازة الربيع، مشيرة إلى أن نهاية الفصل الأول للعام الدراسي جاء متزامناً مع نهاية العام، وبالتالي لا بد من مُراعاة هذه الجوانب التي تتعلق بربط إجازات الموظفين بإجازات المدارس.

 

د. رنا صبح: لوائح داخلية بآليات منح الإجازات


كدت الأستاذة الدكتورة رنا صبح بكلية الإدارة جامعة قطر أنه من غير الممكن السماح للغالبية العظمى من الموظفين بأخذ إجازاتهم في توقيت واحد، إذ أن مسؤولية توزيع الإجازات تقع على عاتق مدير المؤسسة أو الإدارة، باعتباره المخوّل بذلك وبإمكانه التحكم في تنظيم العمل.

وأضافت أن ذلك يمكن أن يتم من خلال إصدار لائحة داخلية يطلع عليها جميع الموظفين، توضّح العدد المسموح به للإجازات في كل شهر بحيث يتم تحديد ذلك بناءً على حجم العمل وعدد الموظفين في كل إدارة. وأشارت على سبيل المثال إلى فترة الصيف حيث لا يُمكن السماح للجميع بأخذ إجازاتهم في وقت واحد، حتى لا تكون الإدارة خالية من الموظفين وتتعطل مُعاملات المُراجعين، وجميع هذه الأمور يمكن مُعالجتها من خلال لوائح داخلية.

ودعت إلى توعية الموظف بتأثير منح الإجازات بشكل عشوائي وغير مُنظم، الأمر الذي ينعكس على سير العمل. وشدّدت على ضرورة تحلي الموظف بالمسؤولية بحيث يستطيع تقدير التوقيت المناسب الذي يمكن أن يطلب فيه إجازته، لأنه يُدرك مدى تأثيره على سير العمل وإنجاز المهام الموكلة إليه.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .