دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
صاحب السمو يتلقى رسالة خطية من رئيس الفلبين | متاحف قطر تنمي القدرات الإبداعية للطلاب | شؤون الموسيقى يُطلق مسابقة لاكتشاف المواهب | تسليم الجوائز للفائزين في نهائي كأس قطر | شبابي الهوايات ينظم «بازار المصوّرين» | قطر تدين الهجوم على معسكر للجيش في مالي | الجامعة تنظم مؤتمر القانون والإعلام.. اليوم | القضاء يؤيد سجن رئيس وفاق سطيف | لن نجدد إعارة هلال للعربي | ليون يستعيد الصدارة المكسيكية | «أبيض وأسود»..18 لوحة تروي تجربة ياسر الملا | الـ VAR يلقن بيتيس درساً قاسياً | فيروس كورونا يعصف بالرياضة الصينية | الإنسان ركيزة أساسية لرؤية قطر 2030 | جوناثان كودجيا سوبر ستار | مورينيو يغيب عن الغرافة لمدة شهر | سلامة مشاركي وروّاد «مرمي» أولوية قصوى | بونجاح يعزز صدارته للهدافين | 215 مشاركاً في خامس رحلات لكل ربيع زهرة | حملة للتوعية بمخاطر التكنولوجيا على الأطفال | الجزائر وتركيا تتمسكان بحل سياسي للأزمة الليبية | دورات لتحسين مهارات التواصل بجامعة حمد | الأمم المتحدة تأسف لانتهاك حظر التسليح في ليبيا | الجامعة تبحث سبل الاستفادة المجتمعية من البحوث العلمية | التعليم تدشن مقياس «وكسلر» لذكاء الأطفال | مناظرات قطر ينظم بطولة آسيا للمناظرات بكوالالمبور | «حلال قطر».. إحياء للموروث الشعبي والتراث | ختام مهرجان القرين الثقافي في الكويت | سينما تحت النجوم تعرض «ديسبيكابل مي» | دعم نفسي لطلبة الجامعة | علي عبد الستار يستعد لطرح ألبومه الجديد | لوحات فنية من الفلكلور المكسيكي | مقابلات التوظيف تحبط الباحثين عن عمل
آخر تحديث: الجمعة 6/12/2019 م , الساعة 1:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

يتسع ل1500 مصل .. سعيد عزام رئيس مجلس الإفتاء ل الراية:

قطر مولت بناء أكبر مساجد السويد

7% نسبة المسلمين من سكان السويد
الدعوة الإسلامية لا تجد صعوبة في الوصول إلى السويديين
600 مسجد بالسويد.. معظمها متواضعة وبعضها أقبية تحت الأرض
قطر مولت بناء أكبر مساجد السويد
  • السويد فتحت القصور الملكية والفنادق  والمنازل أمام اللاجئين
  • المسلمون جزءٌ من المجتمع السويدي ويحترمون قوانينه والحريات فيه
  • تسعينية سويدية تشهر إسلامها متأثرة بسلوكيات جيرانها المسلمين

 حوار: نشأت أمين

قال فضيلة الشيخ سعيد عزام رئيس مجلس الإفتاء السويدي إن عدد المسلمين بالسويد يتراوح ما بين 700 - 800 ألف بما يوازي 7% من إجمالي عدد السكان، فيما يبلغ عدد المساجد بها نحو 600 مسجد أكبرها مسجد خديجة رضي الله عنها الذي أنشأته قطر منذ 4 سنوات والذي يتسع ل 1500 مصل. وقال عزام في حوار مع  الراية إن الاندماج الكامل للمهاجرين في أوروبا قضية في غاية الصعوبة لذلك ظهر مصطلح بديل يسمى «بالاندماج الإيجابي»، لافتاً إلى أن المسلمين في السويد جزء من المجتمع السويدي ويحترمون قوانينه وسائر الحريات الموجودة فيه، وهم ما ضحى من أجله المؤسسون السويديون الأوائل لكنهم في نفس الوقت لهم حرياتهم وقيمهم وأخلاقهم مثلما هو الحال بالنسبة لغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى كاليهود. وثمن الشيخ سعيد عزام الجهود التي تقوم بها مملكة السويد في إيواء الآلاف من المنكوبين من المسلمين الذين فروا إليها هرباً من الأحداث المضطربة التي جرت في بلدانهم وقيامها بفتح أبوابها لاستقبالهم، وقال إن الإسلاموفوبيا موجودة في الغالبية العظمى من الدول الأوروبية إلا أن المسلمين في السويد استطاعوا التعايش معها، كما أن الدعوة الإسلامية لا تجد صعوبة كبيرة في الوصول إلى المواطنين السويديين لأنهم شعب متحرر فكرياً وعقائدياً ويقبلون فقط بما تقتنع به عقولهم.

 

• كم عدد المسلمين في السويد ؟

- قبل نحو 4 أعوام كان المسلمون يشكلون نسبة تصل لحوالي 6% من إجمالي عدد السكان البالغ 9 ملايين نسمة في ذلك الوقت إلا أن عدد المسلمين ارتفع مؤخراً بعد هجرة السوريين ليصل إلى ما يتراوح ما بين 700 إلى 800 ألف بما يوازي 7% من إجمالي عدد السكان.

واللافت للنظر أن الغالبية العظمى منهم لم يأتوا إلى السويد بحثاً عن العمل أو الدراسة وإنما جاؤوا إليها في أعقاب أحداث مضطربة تعرضت لها بلدانهم كالمجاعات والثورات.



• ماذا عن عدد المساجد هناك؟

- لدينا ما يتراوح بين مسجدين إلى ثلاثة مساجد في كل مدينة بإجمالي نحو 600 مسجد في جميع أنحاء المملكة، لكن هذه المساجد تختلف من حيث المساحة والحجم، وأكبرها مسجد أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها الذي أنشأته قطر منذ 4 سنوات والذي يتسع ل 1500 مصل، وقد تم تشييد المسجد الذي يتبع الوقف الإسكندنافي على مساحة 1791 متراً مربعاً، وهو يقع في الطابقين الأول والثاني من مبنى الوقف الإسكندنافي في السويد المكون من 4 طوابق، ومزود بمرافق لذوي الاحتياجات الخاصة لأداء الصلوات وأخرى للأطفال والنساء، أما باقي المساجد فإنها تتراوح ما بين أقبية تحت الأرض عبارة عن غرفتين أو ثلاث وما بين مساجد كبيرة يتسع الواحد منها لما بين 500 إلى 1000 مصل لكن غالبية المساجد بالطبع متواضعة.

• ما مدى انتشار الإسلاموفوبيا في السويد؟

- الإسلاموفوبيا أو إثارة مشاعر الكراهية ضد المسلمين، ظاهرة موجودة في الغالبية العظمى من الدول الأوروبية ولكن بدرجات متفاوتة من دولة إلى أخرى، والسويد جزء من القارة الأوروبية وقد تعرض المسلمون وبعض المساجد هناك بالفعل لحوادث اعتداء من جانب بعض العناصر المتطرفة المحدودة العدد، لكن على مستوى الدولة فإننا نجد كل التقدير والاحترام، وهناك مساهمة من الجمعيات الخيرية القطرية في ترميم أحد المساجد التي تعرضت للحرق هناك حيث تقوم مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية الآن بالمساهمة في إعادة بناء مسجد أوربرو الذي تعرض لحريق متعمد.

المسلمون والمجتمع

• ما هو مدى تفاعل المسلمين مع قضايا المجتمع السويدي ؟

- نحن كمسلمين جزءٌ من المجتمع السويدي ونبذل كل جهد مع أجهزة الدولة هناك لفعل كل ما فيه مصلحة المجتمع السويدي، وأي جهد يحقق هذا الغرض لن نتردد في القيام به، وأذكر في هذا السياق أيضاً أنه كانت لنا مساهمة في إزالة جذور الخلاف الذي كان قد نشب بين اليهود المقيمين في السويد وبين رئيس بلدية مدينة ملمو بجنوب السويد، وقد اقترحت من جانبي إجراء حوار مشترك بين ممثلي الأديان في السويد والبلدية كل ثلاثة أشهر نبحث فيه كيفية التعايش بسلام فيما بيننا وكذلك سبل التصدي لتداعيات الأحداث المختلفة التي تقع بالعالم على مجتمعنا في السويد .. فنحن كمسلمين لا نقبل الظلم مطلقاً لأي إنسان .. مهما كان عرقه أو دينه ولنا في مجتمع المدينة المنورة المثل والقدوة فقد كان مجتمعاً مثالياً وكانت وثيقة المدينة أول وثيقة سياسية تقوم على العدل والعيش المشترك.