دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
54 إصابة جديدة بفيروس كورونا | النيابة توضح حقيقة الشجار بين موظف التوصيل وعميل | جوزيه بيزيرو: هدفي الوصـول بفـنـزويـلا لـقـطر 2022 | لا إصابات بفيروس كورونا بين عمّال مشاريع المونديال | beIN تقدم مجموعة من الامتيازات لمشتركيها | معهد الجزيرة يطلق النسخة الإنجليزية من «قصّة» | متاحف قطر تطلق مسابقة الفن العام للطلاب | « يا قطر إنت الوجود» .. تظاهرة فنية في حب الوطن | مليون ساعة عمل دون حوادث بمشروع محطة مُعالجة الصناعيّة | إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو | تعليق الاختبارات العملية لطلاب الثانوية التقنية | عمومية أعمال توزع 4 % أرباحاً نقدية | المكتب الهندسي الخاص يعفي محلات الأسواق القديمة من الإيجار | سرديات .. طبيب وطفل وحالبة أبقار | «المسائية» يطبق إجراءات الحجر المنزلي | 5 صعوبات تواجه تعليم الكبار عن بُعد | ورش عن بُعد في «الدانة للفتيات» | «ملتقى المؤلفين» يحتفي بالرواية الشعبيّة | ارتفاع أسهم 21 شركة | تسليم أول شحنة غاز إلى محطة زهوشان في الصين | «القطرية للإعلام» تُطلق موقعها بالإنجليزية | تسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع | تخزين السلع .. سلوكيات مرفوضة | تأهيل 98 كم من الطرق الداخلية | 53% ارتفاع الطلب على البضائع العامة خلال مارس | الغرفة تعلن ٢٤ مبادرة ضمن «تكاتف» | ترقب لتحديد مصير التصفيات الآسيوية المزدوجة | الخور يعفي مستأجري مرافقه من دفع الإيجار | أنديتنا تشارك بتحدي تويتر | العربي يجهز لاعبيه بكل بقوة | كيفية التعامل مع البقاء في المنزل | أداء جيد لمؤشر التداول العقاري | مرضى الكلى مطالبون بالتزام المنازل | كورونا يُعلّق الطائرة على مستوى العالم | هيئة قطر للمال تغرّم شركة 30 مليون ريال | انطلاق البطولة الثانية للشطرنج الخاطف | كورونا مقرر جديد لطلاب وايل كورنيل | فودافون قطر تعقد شراكة لإنشاء متجر إلكتروني | كورونا يعدل لوائح لجان اتحاد الكرة | إجراءات وقائية بالمركز الوطني للسرطان ضد كورونا | رحلات خاصة لإعادة الطلاب العُمانيين | «الفرسان» يشاركون في تعقيم مدينة الخور | القطرية لن تدخّر جهداً لإيصال المُسافرين لبلدانهم | استمرار تعليق دوري أبطال أوروبا | محطة لفحص فيروس كورونا من السيارة | الشعلة الأولمبية تصل محطة فوكوشيما النووية | القوات المسلحة تختتم تمرين العضيد 2020 | قطر تبحث مع الصين وباكستان جهود مكافحة كورونا | تقليص العاملين بمقار القطاع الخاص إلى 20% | صاحب السمو وماكرون يبحثان سبل الاستقرار في ليبيا والعراق
آخر تحديث: الاثنين 9/12/2019 م , الساعة 1:42 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال مؤتمر استثماري لمنظمة التعاون الإسلامي بإسطنبول .. وزير التجارة:

5.6 مليار ريال التبادل التجاري مع تركيا

535 شركة تركية تعمل في الدوحة
قطر وجهة مثالية للأعمال والاستثمار
5.6 مليار ريال التبادل التجاري مع تركيا
إسطنبول - قنا:

أكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، أن الشراكة الاستراتيجية القطرية- التركية تمثل نموذجاً ملهماً، لافتاً إلى ما يربط البلدين من علاقات أخوية متميزة ووثيقة، انعكست بشكل إيجابي على مستوى حجم التبادل التجاري بينهما.

وأوضح سعادته في كلمة له خلال أعمال مؤتمر الاستثمار في القطاعين العام والخاص رفيع المستوى لمنظمة التعاون الإسلامي الذي بدأ أمس بمدينة إسطنبول التركية، أن حجم التبادل التجاري بين دولة قطر وتركيا بلغ حوالي 5.69 مليار ريال خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر هذا العام، مرسخاً بذلك نجاعة القرارات والمبادرات الثنائية ومن أبرزها اتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية (TEPA) التي وقعها البلدان في نوفمبر من العام 2018.

وتابع قائلاً «إن هذه المبادرة كانت خطوة حاسمة في مسار التكامل الاقتصادي الثنائي، حيث تفوق مزاياها الصلاحيات الممنوحة في إطار منظمة التجارة العالمية، إذ تقدم للدولتين معاملات تفضيليّة على مستوى الإعفاءات الجمركية للسلع والخدمات، فضلاً عن منح مزايا تحفيزيّة للشركات الاستثمارية في البلدين».

وأشاد سعادة وزير التجارة والصناعة بمساهمة القطاع الخاص التركي في دعم الاقتصاد القطري.. مبيناً أن عدد الشركات التركية العاملة في قطر بلغ أكثر من 535 شركة.

وأكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري أهمية هذا المؤتمر الذي تستضيفه تركيا.. وقال «إن هذا المؤتمر يعد مبادرة مهمة من شأنها تعزيز الاندماج والتعاون التجاري والاستثماري بين الدول الإسلامية، وأن الغاية من المشاركة فيه هي الوصول إلى نتائج تكرس العمل الإسلامي المشترك.



ولفت في سياق كلمته إلى الظروف الاقتصادية العالمية التي تتطلب تعزيز التعاون والشراكة بين مختلف دول منظمة التعاون الإسلامي.. وقال إن العديد من المؤسسات الدوليّة خفضت تقديراتها لمعدل نمو الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي.

وأشار إلى توقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) في أحدث تقاريرها الصادرة في شهر نوفمبر الماضي، بتراجع نمو الاقتصاد العالمي إلى أدنى مستوى له منذ الأزمة المالية العالمية، ليصل إلى نحو 2.9 بالمئة هذا العام على أن يظل عند متوسط 2.9 بالمئة و3 بالمئة بين عامي 2020 و2021.

ونبه سعادته إلى أن هذه التقديرات تعكس التغيرات الجيوستراتيجية والاقتصادية بالغة الدقة، والتي تزامنت بشكل خاص مع تراجع معدلات التجارة المتعددة الأطراف، علاوةً على الآثار السلبية للتغيرات السياسية التي دفعت في اتجاه القومية الاقتصادية وفرض المزيد من الإجراءات الحمائية على مستوى التجارة الدولية، بما أدى إلى تراجع أداء العديد من القطاعات الاقتصادية العالمية لا سيما قطاع الاستثمار الأجنبي المباشر.

وقال إن هذا التراجع يعكس جسامة التحديات التي تواجه المستثمر في دول منظمة التعاون الإسلامي، وخاصة منها القيود المفروضة على تحويلات الأرباح ورؤوس الأموال الأجنبية.. داعياً في هذا الشأن إلى تبني استراتيجية اقتصادية شاملة لدعم الاستثمار وتحفيز نموه بما يعكس القدرات والإمكانيات الاقتصادية التي تميز الدول الأعضاء.

كما نوه سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة إلى الأداء المتوازن والمرن الذي أظهره الاقتصاد القطري في خضم هذه التغيرات العالمية.. مشيراً إلى جهود الدولة في سبيل دعم القطاع الخاص وتنويع الاقتصاد الوطني، وذلك بما يتماشى مع استراتيجية التنمية الوطنية 2018- 2022 الهادفة إلى ترسيخ نمو القطاعات ذات القيمة المضافة كالصناعة والتكنولوجيا والخدمات المالية والسياحة والرياضة.

ولفت سعادته إلى سعي الدولة من جهة أخرى إلى تسريع تنفيذ المبادرات والإجراءات الرامية إلى تعزيز مكانة دولة قطر الإقليمية كوجهة مثالية للأعمال والاستثمار.

ومن المقرر أن يستعرض الوفد القطري خلال المؤتمر الذي يستمر يومين أبرز القوانين والتشريعات التي أقرتها الدولة لتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .