دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/4/2019 م , الساعة 5:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يصل المناطق الشمالية بالساحل الشرقي والدوحة بطول 33 كم

رئيس الوزراء يشهد افتتاح طريق الخور الساحلي

أشغال تنجز الطريق قبل عام من الموعد المقرر لافتتاحه
الطريق يربط الخور بالدوحة في خمسة مسارات
تقاطع طريقي الخور والمجد
يربط لوسيل وروضة الحمامة والخيسة والصّخامة وأم صلال والمزروعة
يخدم 20 منطقة سكنية ومرافق اقتصادية ومنشآت حيوية أخرى
رئيس الوزراء يشهد افتتاح طريق الخور الساحلي

كتب - محمد حافظ :


شهد معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صباح أمس افتتاح طريق الخور الساحلي الرابط بين الخور حتى الدوحة بطول 33 كيلومتراً بحضور عدد من أصحاب السعادة الوزراء وكبار المسؤولين وممثلين عن هيئة الأشغال العامة والشركات المنفذة، وخلال الحفل تم عرض فيلم وثائقي حول المشروع وأهميته ومراحل تنفيذه.

ويُعد طريق الخور الساحلي إضافة جديدة لشبكة الطرق السريعة التي تنفذها الدولة وقد تم افتتاحه قبل الموعد المقرر بنحو سنة حيث كان من المقرر افتتاحه بالربع الثاني من سنة 2020 كما تم أمس افتتاح تقاطع سميسمة والتقاطع الواقع على طريق المجد والتقاطع الواقع على شارع الطرفة وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع نحو 7 مليارات ريال.

يوفر طريق الخور الرئيسي طريقاً بديلاً لطريق الشمال حيث سيعمل الطريق الجديد على اختصار زمن الرحلة الذي كان يستغرقه رواد الطريق القادمون من الخور بطريق الشمال بنحو أكثر من 65%، خصوصاً وأن الطريق الجديد يستوعب نحو 20000 مركبة في الساعة في كلا الاتجاهين بينما كان يستوعب طريق الخور القديم 8000 مركبة في الساعة فقط.

 

ويزيد من أهمية الطريق اتصاله بطرق رئيسية أخرى مثل طريق المجد الذي يسهل الوصول إلى المناطق الغربية والجنوبية ليخدم أكثر من 20 منطقة سكنية والعديد من المرافق الاقتصادية والمنشآت الحيوية في مختلف المناطق.

وتتضمن أعمال المشروع إنشاء مضمار أولمبي للدراجات الهوائية بطول 34 كيلومتراً على جانب الطريق وإقامة مسارات مشتركة للمشاة والدراجات الهوائية بطول 33 كيلومتراً على الجانب الآخر من الطريق هذا إلى جانب إنشاء 42 نفقاً للمشاة والدراجات الهوائية.

فضلاً عن كونه يشكل طريقاً بديلاً ومثالياً لطريق الشمال وحلقة الوصل الرئيسية بين شمال البلاد وشرقها سيخلق طريق الخور ديموغرافية جديدة ومناطق عمرانية تمتد بطول الساحل الشرقي من الدوحة وصولاً للخور وراس لفان سيصبح الطريق محوراً للتنمية لتشجيع سكان الدوحة على النزوح خارج المدينة التاريخية وتعمير المناطق الخارجية في شرق قطر وصولاً للخور، لتصبح مدينة لوسيل مدينة نموذجية. وفي الوقت ذاته سيعمل المشروع على فتح الباب أمام مزيد من الاستثمارات سواء في مجال الأعمال أو العقارات أو زيادة الرقعة الزراعية.

وقامت أشغال بتحويل الطريق القديم إلى طريق سريع يمتد من طريق الخور بمدينة الخور وصولاً إلى شارع جامعة قطر بمدينة الدوحة حيث تم التخطيط لزيادة عدد مسارات الطريق القديم إلى خمسة مسارات في كل اتجاه تستوعب نحو 10000 مركبة في الساعة بدلاً من مسارين في كل اتجاه تستوعب 4000 مركبة في الساعة ما سيساهم في زيادة القدرة الاستيعابية للطريق وتعزيز السلامة المرورية التي تنتهجها أشغال من خلال توفير مسارين للطوارئ

كما يتميز الطريق بتوفير جزيرة وسطى لخط سكك الحديد القطرية (قطر ريل) والذي من المقرر أن يربط الخور بالدوحة في محطتين رئيسيتين.

  • 10  تقاطعات متعددة المستويات وثمانية جسور و22 نفقاً ومعبر للجمال
  • الطريق يتألف من خمسة مسارات ويستوعب 20 ألف مركبة في الساعة
  • تقاطع سميسمة يضم جسراً رئيسياً و8 مخارج التفافية وجانبية
  • حلقة وصل رئيسية لعدد من ملاعب المونديال ويسهل الوصول لمسيعيد ودخان
  • افتتاح تقاطعات سميسمة وطريق المجد والطرفة بشكل كامل
  • يفتح الباب لمزيد من الاستثمارات العقارية وزيادة الرقعة الزراعية
  • يوفر حركة مرورية سلسة إلى كتارا وشاطئي سميسمة والفركية ومجمع احتفالات الظعاين
  • توفير جزيرة وسطى لخط السكك الحديد بامتداد الطريق
  • يوفر زمن الرحلة على القادمين من الخور بنسبة 65%
  • مضمار أولمبي للدراجات الهوائية بطول 34 كلم و42 نفقاً للمشاة 

 

 

 

10 تقاطعات رئيسية

يضم طريق الخور عشرة تقاطعات متعددة المستويات ستة منها ذات تدفق مروري حر والتي تتصل بعدد من الطرق الرئيسية مثل طريق المجد وشارع الطرفة وطريق سميسمة كما تسهل الوصول إلى طريق الشمال وطريق لوسيل السريع كما تحتوي على ثمانية جسور و22 نفقاً وممراً سفلياً فضلاً عن معبر للجمال ليربط محمية لوسيل الصغرى بمحمية لوسيل الكبرى وقد افتتحت أشغال بشكل كامل التقاطعات التي افتتحتها جزئياً في شهر نوفمبر 2018

تقاطع سميسمة

يربط تقاطع سميسمة طريق الخور بطريق سميسمة حيث يتألف من جسر رئيسي وأربعة مخارج التفافية بالإضافة إلى أربعة مخارج جانبية لتوفير تدفق مروري حر في كل الاتجاهات أمام القادمين من طريق الشمال وطريق الخور. كما يعتبر هذا التقاطع المدخل الرئيسي لمدينة سميسمة ويشكل رابطاً مباشراً لمنطقة أم قرن. كما يخدم التقاطع مرافق ترفيهية مثل شاطئ سميسمة ومركز الشباب ومنتجع سميسمة الترفيهي.

 

تقاطع طريق الخور والمجد

يتألف هذا التقاطع من مستويين ليتضمن جسراً رئيسياً يربط مدينة لوسيل بطريق المجد وطريق الشمال عبر تقاطع المزروعة بالإضافة إلى أربعة مخارج التفافية وأربعة مخارج جانبية ليوفر تدفقاً مرورياً حراً يربط بين مدينة لوسيل وروضة الحمامة والخيسة والصّخامة ومنطقة أم صلال والمزروعة إلى جانب العديد من المرافق الرياضية والتعليمية مثل مجمع رياضات لوسيل وكلية المجتمع في قطر. فضلاً عن كونه حلقة وصل رئيسية بين العديد من المناطق السكنية، يسهل هذا التقاطع وصول الجماهير القادمة من مدينتي الدوحة والخور إلى استاد لوسيل واستاد البيت في وقت قياسي لمتابعة جميع مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022.

تقاطع طريق الخور- الطرفة

يعتبر هذا التقاطع الذي يتألف من مستويين المدخل الرئيسي لمدينة لوسيل كما يختلف عن غيره بتصميمه المميز حيث تم إنشاء جسر رئيسي ليسهل وصول الحركة المرورية القادمة من طريق الشمال عبر تقاطع ازغوى في اتجاه لوسيل والدوحة عبر شارع الطرفة وبه مخرجان التفافيان وأربعة مخارج على اليمين لتوفير تدفق مروري حر في كافة الاتجاهات يربط بين مدينة لوسيل ومنطقة لعبيب والطرفة وازغوى والعب بالإضافة إلى جسر علوي لتمكين رواد الطريق القادمين من شارع الطرفة المواصلة شمالا على طريق الخور. كما يسهل هذا التقاطع الوصول إلى جامعة قطر ومركز الدراسات العليا بالإضافة إلى نادي الدوحة للجولف.

طريق الخور- الشمال

يتصل طريق الخور بعدة طرق رئيسية على امتداد طول الطريق والتي بدورها تتصل بطريق الشمال الموازي، مثل طريق الخور وطريق سميسمة وطريق المجد وشارع الطرفة وهو ما يوفر خيارات متنوعة أمام مستخدمي الطريق للتنقل بين المناطق الشمالية والمناطق الشرقية فضلاً عن المناطق الغربية والجنوبية عبر طريق المجد.

 

طريق الخور- المجد

ساهم افتتاح طريق المجد منذ نحو شهرين بشكل كبير في ربط الحركة المرورية القادمة من طريق الخور والعكس خصوصاً وأن طريق المجد يتقاطع مع كافة الشرايين الأخرى في البلاد مثل طريق الشمال وطريق دخان وطريق سلوى وصولاً لطريق مسيعيد، وبالتالي يستطيع سكان المناطق الشرقية والدوحة استخدام طريق الدوحة السريع للوصول إلى كافة المناطق الخارجية دون المرور من قلب الدوحة، فعلى سبيل المثال يستطيع سكان الخليج الغربي ولوسيل والمناطق المجاورة الوصول إلى الوكرة والوكير والعكس عبر طريق الخور وطريق المجد بعيداً عن زحام الدوحة.

مناطق سكنية

يخدم طريق الخور إلى جانب الدوحة والخور أكثر من 20 منطقة سكنية مثل سميسمة وأم قرن وتنبك ووادي البنات وروضة الحمامة إلى جانب لوسيل واللؤلؤة ولقطيفية والطرفة وغيرها. كما يسهل الطريق الوصول إلى مسيعيد ودخان من خلال تقاطع الطريق مع طريق المجد.

منشآت رياضية

 يعتبر الطريق حلقة وصل رئيسية لعدد من ملاعب كأس العالم حيث يتصل مباشرة بكل من استاد لوسيل واستاد البيت ويسهل الوصول إلى استاد الريان واستاد المدينة التعليمية من خلال اتصاله بطريق المجد، إلى جانب تسهيل الوصول إلى مركز شباب سميسمة ومركز شباب الخور ونادي الخور وكذلك مجمع رياضات لوسيل ونادي الدوحة للجولف.

مرافق اقتصادية

كما سيخدم طريق الخور العديد من المرافق الاقتصادية والحيوية مثل راس لفان ومدينة لوسيل واللؤلؤة والخليج الغربي حيث الشركات ومناطق الأعمال المختلفة والفنادق، كما يسهل الوصول إلى مجمع خدمات الظعاين ومحميات لوسيل وغيرها.

 مرافق ترفيهية

كما سيعمل الطريق على توفير حركة مرورية سلسلة أمام المتجهين إلى عدد من المرافق الترفيهية مثل كتارا وشاطئ سميسمة وشاطئ الفركية ومجمع احتفالات الظعاين.

مؤسسات تعليمية

كما يسهل الطريق الوصول إلى العديد من المؤسسات التعليمية مثل جامعة قطر وكلية المجتمع في قطر وكلية شمال الأطلنطي وأكاديمية قطر للقادة ومعهد الدوحة للدراسات العليا.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .