دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 16/4/2019 م , الساعة 6:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

رئيس التحالف من أجل المحكمة الجنائية الدولية وليام بيس لـ الراية:

قطر تدعم الإنسـانية بمنصات تنتصـر لحقوق الإنسان

اجتماعات الدوحة تعزز مبادئ سيادة القانون الإنساني الدولي
الإنفاق على الحروب يتجاوز الإنفاق على السلام آلاف المرات
العدالة وسيادة القانون على القوة والسلاح.. الرسالة الأبرز لمؤتمر الدوحة
قطر تدعم الإنسـانية بمنصات تنتصـر لحقوق الإنسان

كتب - إبراهيم بدوي:

أكد وليام بيس رئيس التحالف من أجل المحكمة الجنائيّة الدوليّة الذي يضم 300 منظمة غير حكومية من 150 دولة، أن قطر تدعم الأهداف الإنسانيّة بتوفير منصات تنتصر لحقوق الإنسان، مشيراً إلى أن استضافة الدوحة للمؤتمر الدولي لمكافحة الإفلات من العقاب وضمان المساءلة، يؤكد كيفية مساهمة دولة صغيرة في مساحتها الجغرافية في تعزيز ليس فقط تقدمها ونهضتها، ولكن أيضاً أهداف الإنسانيّة حول العالم.

 

وقال بيس، في تصريحات لـ الراية على هامش مشاركته في المؤتمر، إن التحالف من أجل المحكمة الجنائية الدولية يستهدف تحقيق العدالة الدولية في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعيّة، وإن مؤتمر مكافحة الإفلات من العقاب الذي نظمته اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان والبرلمان الأوروبي على مدار يومين مهم للغاية، موضحاً أنه إذا لم يستطع المجتمع الدولي التعامل مع ما بعد اندلاع الحروب والنزاعات وإنصاف الضحايا والحفاظ على حقوقهم والفشل في مكافحة الإفلات من العقاب لمن ارتكبوا أفظع الجرائم بموجب القانون الدولي، فإذا تم قبول حتمية هذه الحروب فإن هذا القرن الذي نعيشه سوف يكرّر نفس مآسي القرن الماضي كأكثر الأوقات دمويّة وخطورة في التاريخ.

وشدّد على أن اجتماعات الدوحة، تعزّز مبادئ سيادة القانون وحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بجلب القوى العظمى من الدول الأعضاء الدائمين والمنتخبين في مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة لفرض الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين. وأيضاً القيام بكل ما يمكن للقضاء ليس فقط على الأسباب الجذرية للحروب ولكن الآليات التي تقوم عليها الحروب فالدول الكبرى هم أكبر مصدري الأسلحة وينفقون كميات ضخمة من الأموال عليها ويتجاوز الإنفاق على الحروب آلاف المرات الإنفاق على السلام ولن يسود السلام العالم حتى تتغيّر هذه المعادلة.

وقال إن أكثر ما يميّز اجتماعات الدوحة هو جمعها دولاً من العالم العربي والغربي وإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية لمعالجة هذه القضايا حول الحق في الحصول على المعلومات عن ضحايا الانتهاكات الإنسانية وحق التعويض وجبر الضرر ولكن الأهم من ذلك لا بد من تعزيز الحق في منع هذه الجرائم في المقام الأول.

وعن التحدي الأكبر الذي يواجه تعزيز وحماية حقوق الإنسان في منطقتنا العربية والشرق أوسطيّة قال رئيس التحالف من أجل المحكمة الجنائية الدوليّة، إن التعليم والالتزام الأخلاقي بمبادئ حقوق الإنسان العالمية هما أكبر التحديات ويليها اتفاق قيادات مسؤولة سواء من الحكومات أو رجال الدين ورجال الأعمال وغيرهم على وقف سوء استثمار مواردنا في الحروب وتعميق عدم المساواة والاتجاه إلى دعم حياة عادلة للجميع.

وقال إن الرسالة الأهم لاجتماعات الدوحة هي أن العدالة وسيادة القانون وحقوق الإنسان لا بد أن تسود على حكم القوة والسلاح، لافتاً إلى أن القوى الكبرى لن تقدّم الحلول وإنما الائتلافات من حكومات الدول الصغيرة والمتوسطة من كافة أنحاء العالم فهم يؤكدون ذلك مراراً وتكراراً سواء في اتفاقية باريس ومسألة تغير المناخ وأهداف التنمية المستدامة وإصلاح بنية السلام وحقوق الإنسان، لذلك فإن القوى الصغيرة والمتوسطة في كل مرة تجتمع من كافة المناطق والخلفيات السياسية المختلفة للمضي قدماً في تحقيق أهداف الميثاق الدولي لحقوق الإنسان وجهود قطر في استضافة هذا المؤتمر خير مثال.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .