دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 21/4/2019 م , الساعة 5:59 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لتشابهها مع العلامة المسجلة لشركة هولندية

شطب علامة تجارية لشركة مشروبات سعودية

الشركة الهولندية تأسست عام 1864 وعلامتها مسجلة منذ 1955
شطب علامة تجارية لشركة مشروبات سعودية

كتب - نشأت أمين:

قضت الدائرة السادسة مدني وتجاري بمحكمة الاستئناف ببطلان تسجيل علامة تجارية مسجلة باسم إحدى شركات المشروبات وإلزام وزير التجارة والصناعة بصفته الرئيس الأعلى لمكتب العلامات التجارية بشطبها من سجل العلامات التجارية.

كانت شركة مشروبات تتخذ من هولندا مقراً لها أقامت دعوى تؤكّد أنها تأسست عام 1864 كشركة متخصصة في صنع وبيع وتوزيع المشروبات في معظم أنحاء العالم، وابتكرت لها علامة تجارية مميزة وقامت بتسجيلها أوّل مرة عام 1955 في المملكة المتحدة، وقرّرت الشركة تسجيل علامتها التجارية في قطر لحمايتها وأودعت طلب تسجيل العلامة لدى مكتب العلامات التجارية، غير أنها فوجئت في 5 مارس 2016 بصدور قرار من مكتب الملكية الصناعية يتضمن رفض الطلب للتشابه مع علامة أخرى مسجلة لدى المكتب في عام 2002 باسم شركة سعودية انتقلت ملكيتها إلى الشركة المدعى عليها في عام 2013، وهي سعودية أيضاً.

وأوضحت الشركة المدعية، في صحيفة الدعوى التي أعدتها وكيلتها القانونية سعيدة كاش المحامية، أنه تبيّن لها أن نشاط الشركة المدعى عليها لا يستخدم العلامة التجارية المشابهة لعلامتها التجارية على أية مشروبات بالأسواق القطرية وعدم علم التجار وقنوات البيع في قطر بوجود تداول لأي مشروبات تحمل هذه العلامة التجارية في الوقت الحالي أو في السنوات السابقة للمدعى عليها، لذلك تقدّمت الشركة المدعية بطلب شطب العلامة التجارية.

وقضت محكمة أول درجة بعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون، حيث ورد في حيثيات الحكم خلو الأوراق تماماً مما يفيد قيام الشركة المدعية بإعذار الشركة المدعى عليها في عنوانها الصحيح، وحيث إن الحكم لم يلقَ قبولاً لدى الشركة المدعية، قامت وكيلتها القانونية بالطعن على الحكم أمام محكمة الاستئناف، حيث أوضحت في مرافعتها أن إعذار الشركة المدعى عليها هو إجراء شكلي وليس حجية لرفض الدعوى، وأن الخبير الذي تم انتدابه في الدعوى قام بإعذار الشركة المستأنف ضدها في مقرها خارج قطر 3 مرات، وأن هذه الشركة سجلت علامتها التجارية في قطر بتاريخ 6 سبتمبر 2009، ولم تستخدمها منذ ذلك الحين، وعليه يحقّ للشركة المستأنفة طلب شطبها.. مشيرة إلى أن الإعلان بصحيفة الدعوى في حد ذاته هو إعذار، وأن المشرّع القطري أجاز لكل ذي شأن أن يلجأ للمحكمة المدنية مباشرة طالباً القضاء له ببطلان العلامة أو الاسم التجاري الذي تمّ تسجيله دون وجه حقّ.

وفي ختام جلسات نظر القضية، انتهت المحكمة إلى القضاء بإلغاء الحكم المستأنف والقضاء مجدداً ببطلان تسجيل العلامة التجارية، مع إلزام وزير التجارة والصناعة بصفته رئيس المجلس الأعلى لمكتب العلامة التجارية بشطبها من السجل، وبإلزام الشركة المستأنف ضدها بالامتناع عن استخدام العلامة التجارية المُشابهة لعلامة الشركة المدعية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .