دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 22/4/2019 م , الساعة 6:28 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خلال يوم العمارة السنوي العاشر

قرى سياحية ومراكز ثقافية بمشاريع طالبات الهندسة

تصاميم الطالبات تواكب رؤية قطر المستقبلية 2030
مريم الكواري وفاطمة اليافعي ونانسي مكحول يحصدن المراكز الأولى
قرى سياحية ومراكز ثقافية بمشاريع طالبات الهندسة

الدوحة - الراية:

 نظّم قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة بجامعة قطر يوم العمارة السنوي العاشر للعام الأكاديمي 2018-2019 والذي تضمن عروضاً لأبرز مشاريع الطالبات المتميزة خلال المراحل الدراسية بمشاركة عدد كبير من الطالبات اللواتي قدمن مشاريع وتصاميم معمارية مميزة وبرعاية المكتب العربي للشؤون الهندسية. وحضر الفعالية الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، والدكتور عمر الأنصاري نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية وسعادة السيد باسكال سالزانو السفير الإيطالي في قطر وسعادة السيد تشانجمو كيم السفير الكوري في قطر والدكتورة أنا بوليني مدير مكتب اليونسكو الإقليمي والدكتور عبدالمجيد حمودة عميد كلية الهندسة بجامعة قطر والمهندس إبراهيم الجيدة الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس المعماريين للمكتب العربي للشؤون الهندسية، بالإضافة لضيوف ومعماريين وممثلين عن مؤسسات محلية وعالمية، وأعضاء هيئة التدريس في كلية الهندسة وجامعة قطر.

وتضمنت تصاميم الطالبات العديد من المشاريع المعمارية التي تواكب رؤية قطر المستقبلية 2030 وتعتمد على البعد الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والبشري، واحتوت مشاريع لفنادق وقرى سياحية، مراكز ثقافية، مستشفيات وفلل سكنية وبيوت للشباب ومشاريع متعددة الخدمات، كما تم خلال الحفل تكريم الطالبات الفائزات بمسابقة الامتياز المعمارية للمكتب العربي للشؤون الهندسية في نسختها الثانية وفازت بالمركز الأول مريم بدر الكواري وبالمركز الثاني فاطمة عبدالرب اليافعي وبالمركز الثالث نانسي نبيل مكحول. وفي تعليقه على اليوم العاشر للعمارة، أكد د. عبدالمجيد حمودة عميد كلية الهندسة بجامعة قطر أن اليوم السنوي العاشر لقسم العمارة والتخطيط العمراني وما يتضمنه من معرض لمشاريع الطالبات يعبر عن تصاميم وأعمال الطالبات في القسم مُنوهاً بدعوة الطالبات المتخرجات أيضاً للمشاركة في هذا اليوم وإعطاء خبراتهم العملية. وأضاف: «إن هذه المشاريع تعكس حرص كلية الهندسة وأساتذتها والطالبات على إبراز الإبداع والابتكار وجودة المخرجات من خلال المشاريع المعروضة والتي تتناسب مع رؤية قطر الوطنية 2030، كما أن تحكيم هذه المشاريع والأعمال يعطي للكلية فرصة لتحسين وتطوير جودة ومحتوى المساقات داخلها، خاصة أن معظم المشاريع يتم تحكيمها من مهندسين معماريين ممتهنين من خارج الجامعة متخصصون في هذا المجال».

من جهته قال المهندس إبراهيم الجيدة الرئيس التنفيذي للمجموعة رئيس المعماريين للمكتب العربي للشؤون الهندسية: في المكتب العربي للشؤون الهندسية AEB، نعتبر المسؤولية الاجتماعية للشركة كعهد علينا اليوم لنصنع غداً أفضل. لذلك قررنا تفعيل جائزة التمييز المعماري بناءً على علاقتنا الممتدة بجامعة قطر والتي تهدف إلى الكشف عن المعماريين الموهوبين ومكافئتهم. من خلال هذه الجائزة سنكشف عن الإبداع المعماري المتفرد للمعماريين الجدد في قطر ونحتفي بالخريجين ذوي الفكر والتصميم الخارج عن المألوف، وإضافة على ذلك، سنستمر في شركتنا مع جامعة قطر من خلال تقديم المنح وفرص التدريب للطلاب. وكمعماري ممارس، أفتخر بأن العديد من المتدربين عندنا احتلوا مناصب قيادية في سوق العمل». إلى ذلك أعتبر الدكتور فضيل فاضلي رئيس قسم العمارة والتخطيط العمراني في كلية الهندسة: «هذه الفعالية تدعم علاقة القسم والكلية بالمؤسسات والشركات والمجتمع المحلي بما يشجع الطالبات على التنسيق معهم لعمل مشاريع مشتركة، ومن ثم تهيئة الطالبات للعمل في الجهات المختلفة بعد التخرج.

وأضاف: «يعتبر يوم العمارة العاشر يوماً مميزاً بالنسبة لنا كقسم لأنه يتضمن مشاركة خبرات أعضاء هيئة التدريس والعروض الخاصة بطالبات القسم والخريجات لتقديم الخبرات التي مروا بها أثناء الدراسة والعمل من أبحاث ومشروعات وبرامج خاصة بالطالبات من تصاميم وابتكارات خاصة وكذلك تقديم مجموعة من المناظرات المعمارية التي يشارك فيها المعماريون وبعض أساتذة القسم والخبراء من مكاتب هندسية عالمية. وأكد أن مشاريع الطالبات وتصاميمهن تمثل حلولاً تأخذ في عين الاعتبار معايير الاستدامة والنواحي الثقافية والاجتماعية في سياق محلي يتماشى مع بيئة ورؤية قطر الوطنية 2030. وأكد أن القسم ممثل بأعضاء الهيئة التدريسية والطالبات يقوم بالتواصل مع المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص لبناء أساس لمشروعات التصميم التي تقوم بها الطالبات. وأضاف الدكتور فضيل: «شاركت طالبات قسم العمارة من مراحل البكالوريوس والدراسات العليا في معرض اليوم المفتوح بمشاريع معمارية مختلفة في النوعيات والمعايير، كما شارك في هذا الحدث عددٌ من المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في المجال المعماري وصناعة المباني في دولة قطر، حيث تنوعت المشاريع بين مساجد ومنازل وفلل سكنية وصولاً إلى القرية السياحية والفنادق الخمس نجوم والمباني المتعددة الطوابق، وكان هناك تعاون بين الطالبات والقطاع الصناعي لإنجاز بعض المشاريع».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .