دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 22/4/2019 م , الساعة 7:16 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

خطط لتحسين الخدمات المقدمة للمصابين بها

69 % نسبة الوفيات جراء الأمراض المزمنة

د. مريم العمادي: برامج تدريب لتطوير كفاءات القوى العاملة بتثقيف المرضى
تطوير سجل للمرضى وتثقيفهم من أجل إدارة حالاتهم الصحية
تزويد القطاع الصحي بالبيانات الوبائية اللازمة لتوزيع العوامل وعبء الإصابة
تثقيف المرضى والحفاظ على السلوكيات الصحية وتجنب المضاعفات السلبية

الدوحة - الراية:

 بدأ القطاع الصحي في قطر تنفيذ خطط لتحسين الخدمات المقدمة للمرضى المصابين بأمراض مزمنة متعددة وذلك تطبيقاً لخطط عمل أولوية «تحسين صحة المصابين بأمراض مزمنة متعددة» ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 حيث تستهدف الخطط المخصصة لتلك الفئة تطوير سجل للمرضى وتثقيفهم من أجل إدارة حالاتهم الصحية بشكل أكثر فعالية وتقديم خدمات صحية متكاملة بشكل أفضل.

وأعلنت وزارة الصحة العامة أمس أنه يتم حالياً وضع خطة لتطوير سجل لجميع المرضى في قطر الذين يعانون من حالات مزمنة متعددة من أجل تحديد وترتيب أولويات احتياجات الرعاية الصحية لهذه الفئة ذات الأولوية من السكان.

ويهدف السجل إلى تزويد القطاع الصحي بالبيانات الوبائية اللازمة للحصول على فهم أفضل لتوزيع العوامل ومحددات وعبء الإصابة بالأمراض المزمنة المتعددة، مع التركيز على مرض السكري والسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز التنفسي.

وتتضمن خطط تحسين الصحة لهذه الفئة أيضاً تثقيف المرضى حول كيفية إدارة حالاتهم بنجاح من خلال الحفاظ على السلوكيات الصحية وتجنب المضاعفات السلبية وعمليات الدخول غير الضرورية إلى المستشفى.

وتبلغ نسبة الوفيات نتيجة الأمراض المزمنة في قطر 69% من إجمالي الوفيات، بينما من المتوقع أن يرتفع عدد المرضى الذين يعانون من أكثر من حالة مزمنة في السنوات المقبلة بسبب زيادة عدد الأشخاص الذين يصابون بأمراض مزمنة في سن مبكرة بالإضافة إلى زيادة عدد فئة كبار السن.

وقالت الدكتورة مريم العمادي قائدة أولوية تحسين صحة المصابين بأمراض مزمنة متعددة ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة إن الرعاية الذاتية تعتبر واحدة من أنجح الاستراتيجيات لإدارة الحالات المزمنة لأنها تساعد على تخفيف المزيد من المضاعفات التي تحدث. وأضافت أن تمكين المرضى الذين يتمتعون بالمهارات والمعرفة اللازمة لإدارة حالتهم يساهم في الحد من نسبة الاعتلال والوفيات مع تحسين النتائج الصحية وجودة الحياة للمرضى الذين يعانون من حالات مزمنة متعددة.

ولفتت إلى العمل المشترك مع مقدمي الخدمات الصحية لإنشاء برامج تدريب وتعليم من شأنها تطوير كفاءات القوى العاملة في تثقيف المرضى حول الرعاية الذاتية لهذه المجموعة من المرضى. وأوضحت أن تنفيذ المبادئ الإرشادية السريرية سيساعد في توحيد وتحسين ثبات خدمات الرعاية المقدمة للمرضى، مما يقود إلى نتائج صحية أفضل وتحسين استمرارية الرعاية وتخفيض حالات الدخول غير الضرورية إلى المستشفى حيث يعمل الشركاء عبر القطاع الصحي على تطوير وتنفيذ إرشادات سريرية قائمة على الأدلة تدعم أخصائيي الرعاية الصحية من أجل تقديم الرعاية باستخدام تدخلات ذات فائدة سريرية مثبتة.

وستبنى الخطط الخاصة بهذه الفئة السكانية ذات الأولوية على المجهودات الناجحة والقائمة بالفعل من قبل القطاع الصحي حيث تشمل هذه المجهودات المبادرات المختلفة في إطار استراتيجية قطر الوطنية للسكري 2016-2022 والإطار الوطني للسرطان 2017-2022 التي تركز على الوقاية والفحص والبحث وتعليم المرضى وكذلك المتخصصين في الرعاية الصحية.

يذكر أن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 هي واحدة من ثماني استراتيجيات قطاعية مختلفة ضمن الاستراتيجية الوطنية للتنمية 2018-2022، والتي تهدف إلى تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 «تحسين صحة سكان قطر من خلال نظام رعاية صحية متكامل تتم إدارته على مستوى عالمي ومصمم لتلبية احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية».

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .