دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 16/5/2019 م , الساعة 4:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في نطاق الدوحة والريان وطريق الشمال.. دراسة حديثة:

إغلاقات مشاريـع البنيـة التحتـيـة وراء الزحـــام

العقيد محمد الهاجري لـ الراية : الدراسة تساهم في تحسين الوضع المروري وخفض نسبة الحوادث
الطرق الجديدة ساهمت في الحد من الزحام وتقليل زمن الرحلات
88 % من محققي المرور: الزحام يؤثر على قواعد السلامة المرورية
إغلاقات مشاريـع البنيـة التحتـيـة وراء الزحـــام
 

كتب - محمد حافظ:

كشفت دراسة حديثة أصدرتها الإدارة العامّة للمرور أن مشروعات البنية التحتيّة ساهمت بشكل كبير في زيادة معدّلات الزحام في محيط تلك المشروعات خاصة في نطاق مدينة الدوحة والريان وطريق الشمال، كما أكدت الدراسة وجود علاقة بين مشاريع البنية التحتية وارتفاع معدّلات الحوادث المروريّة البسيطة.

كما أشارت الدراسة إلى أن مشروعات البنية التحتية المنتهية خاصة مشاريع الطرق السريعة قد ساهمت بشكل كبير في تخفيف حدة الزحام المروري وتحقيق السيولة المرورية في عدة مناطق، واستهدفت الدراسة التي جاءت بعنوان «تأثير مشروعات البنية التحتية على الزحام المروري ومعدلات الحوادث المرورية» استطلاع آراء عينة من المتخصصين ذات العلاقة بموضوع الدراسة ضمّت مهندسين واستشاريين ومحققين من إدارة الدوريات المرورية إضافة إلى عينة من الجمهور.

وأظهر استطلاع الرأي الذي اعتمدت عليه الدراسة وفقاً لآراء المهندسين وجود علاقة بين تنفيذ مشروعات البنية التحتية ومشكلة الزحام المروري وأن هناك تأثيراً للزحام المروري على قواعد السلامة المروريّة.

وأكدت شريحة المهندسين أن مشروعات البنية التحتية تتوافق مع المواصفات العالمية للأمن والسلامة ولكن ١٤٪ من المهندسين في جامعة قطر، عدم توافق تلك المشروعات مع المواصفات العالمية للأمن والسلامة.

فيما أكد 75% من المحققين المروريين أن مشكلة الازدحام المروري قد ازدادت نتيجة تنفيذ مشروعات البنية التحتية، وأكد 88% منهم أن الزحام المروري يؤثر على قواعد السلامة المرورية وأن هناك علاقة بين الزحام المروري ووقوع الحوادث المرورية وإن كان أغلبها حوادث مرورية بسيطة.

وأكد الجمهور المشارك في الاستطلاع أن تنفيذ مشروعات البنية التحتية له تأثير سلبي على سيولة الحركة المرورية، كما أنه يزيد من حدة الازدحام المروري، وعن تلك الدراسة أكد العقيد محمد راضي الهاجري مدير إدارة التوعية بالإدارة العامة للمرور أن هذه الدراسة واحدة من 4 دراسات تقوم الإدارة ممثلة في قسم الدراسات والمعلومات المرورية بإجرائها سنوياً بهدف الاستفادة من مخرجاتها في تحسين الوضع المروري في الدولة وتحقيق الانسيابية بالشوارع والطرق الرئيسية فضلاً عن تقليل الحوادث، بما يحقق أهداف استراتيجية السلامة المرورية، وأشار إلى أن هذه الدراسة تكتسب أهميتها من انسجامها مع توجّه الدولة التي تؤمن تطوّر المجتمع وتقدّمه والسعي لتوفير كل متطلبات النهضة الشاملة للدولة، وأكد أنه مع تفاقم مشكلة الازدحام المروري الذي تشهده مدينة الدوحة بشكل خاص تبرز أهمية هذه الدراسة في استطلاع رأي المجتمع عن وجود علاقة بين تنفيذ أعمال البنية التحتية والازدحام المروري الحالي وما يترافق معه من زيادة في الحوادث المرورية وكذلك الدور الذي من المتوقع أن تسهم به المشروعات الجديدة للبنية التحتية بعد إنجازها في تحسين معدلات الزحام المروري وعلى انخفاض معدلات الحوادث المرورية، واعتمدت الدراسة بهدف تحقيق هذه الغاية إجراء عدد من الاستبيانات لشرائح مختلفة من مستخدمي الطريق فضلاً عن المتخصصين من مختلف الجهات ذات العلاقة من الفنيين والقائمين على ضبط وسلامة وانسيابية حركة السير. وقال: وتقع الدراسة في ثلاثة فصول الأول يمثل الإطار النظري للدراسة ويأتي الفصل الثاني لعرض نتائج التحليل الإحصائي بينما يتضمن الفصل الثالث استنتاجات الدراسة ومناقشتها إضافة لبعض التوصيات التي سعت إلى استنباطها ووثقتها الدراسة والتي عكست رؤية المجتمع بكافة تنوّعاته لفعاليات تطوير البنية التحتية ويتم في هذا الفصل تناول النتائج والتوصيات التي خلصت إليها هذه الدراسة من خلال التحليل الإحصائي لبيانات الاستبيانات الخاصة بتلك الدراسة، واستعرض العقيد الهاجري بعض التوصيات التي انتهت لها الدراسة ومن بينها ضرورة إجراء المزيد من الدراسات الاقتصادية للمشروعات الحاليّة التي يتم تنفيذها للتعرّف على دورها في الحدّ من الزحام المروري وعلاقتها بالسلامة المروريّة بشكل عام وتكثيف الدوريات المروريّة في المناطق التي تشهد زحاماً مرورياً خاصة في مناطق طريق الشمال - الكورنيش - طريق الريان - آل شافي - الغرافة - معيذر، إلى جانب ضرورة تكثيف التوعية بأهمية مشروعات البنية التحتيّة وتأثيرها على الحدّ من الزحام ودورها في تحسين السلامة المروريّة، وطالبت الدراسة الجهات المعنيّة بتنفيذ مشاريع البنية التحتيّة الجديدة، العمل على تنفيذ برامج محاكاة يتم من خلالها التوفيق بين مراحل تنفيذ المشاريع مع التحويلات والإغلاقات التي تحصل على شبكة الطرق بهدف استمرار حركة وسلامة المرور خلال مراحل تنفيذ المشاريع.

 

الملازم أول عبد الرحمن العاوي:

ارتفــاع نسـبـة الحــوادث نتيجـة طبيعية للــزحــام

 

أكد الملازم أول عبد الرحمن محمد العاوي رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية أن هذه الدراسة تأتي في إطار الخطة التشغيلية السنوية لقسم الدراسات وذلك بهدف التعرّف على تأثير مشروعات البنية التحتية ومشروعات الطرق الجديدة على معدلات الزحام المروري والتكدس الحاصل في مناطق الأشغال والمشروعات الجديدة، وكذلك علاقته بمعدلات الحوادث المرورية. وأضاف: حرصنا خلال تنفيذ الدراسة على استطلاع رأي المختصين من المهندسين وكذلك رأي الجمهور ونتمنّى أن تسهم هذه الدراسة بما خرجت به من نتائج في التعرف على مشكلة الزحام المروري وأبعادها ومستقبلها بعد الانتهاء من المشروعات الجديدة للبنية التحتية.

وأشار إلى أن الدراسة اعتمدت استطلاع رأي الجهات المختصة من خلال استبيانات تخصصية ذات علاقة بطبيعة المهام والفعاليات الموكلة إليهم في خطة تنفيذ مشاريع البنية التحتية وهم المهندسون في كافة الجهات الحكومية وكذلك المحققون المروريون في إدارة الدوريات والتحقيق المروري، كما تمّ العمل على استطلاع رأي المجتمع باعتباره الجهة المستفيدة من هذا التطوير الذي يجرى تنفيذه على الطرق.

وأشار رئيس قسم الدراسات والمعلومات المرورية إلى أن غالبية آراء المشاركين في الاستبيانات اتفقوا على أن هناك تأثيراً لمشروعات البنية التحتية على الحركة المرورية ومعدّل الازدحام المروري حيث أكد ٧٩٪ من المهندسين على أن هناك تأثيراً لمشروعات البنية التحتية على ارتفاع معدلات الازدحام المروري، كما اتفق أكثر من ٧٥٪ من المحققين المروريين على أن هناك تأثيراً لمشروعات البنية التحتيّة على زيادة معدلات الازدحام المروري وأخيراً بيّن ٩١٪ من الجمهور المشارك في الدراسة أن تنفيذ مشروعات البنية التحتيّة له تأثير سلبي على سهولة الحركة المرورية كما أنه يزيد من حدة الازدحام المروري. وأضاف: اتفقت آراء غالبية المحققين المروريين على أن ارتفاع معدلات الحوادث المرورية كان نتيجة لزيادة الازدحام المروري حيث بيّن ٩٥٪ من المحققين المروريين المشاركين في الدراسة من خلال آرائهم أن هناك علاقة بين الزحام المروري ووقوع الحوادث المرورية.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .