دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 21/5/2019 م , الساعة 3:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تمنى إتاحة المجال للجميع.. عبدالله الهيل:

المسرح القطري يعاني الشللية وتكرار الوجوه

الجوائز ثمرة اجتهاد وليست هدفاً في حد ذاته
المسرح القطري يعاني الشللية وتكرار الوجوه

كتب - أشرف مصطفى:

«شباب بكرة» زاوية نتيح من خلالها لكل شاب من مبدعينا في مختلف صنوف الفنون والأدب أن يتحدّث ويُفصح لنا عن آماله وطموحاته وأحلامه سواء على المستوى الشخصي أو المهني وماذا يفعل من أجل تحقيقها؟ متطرقين إلى العقبات التي ربما من الممكن أن تمنعه من تحقيق أحلامه وآماله وطموحاته. وضيفنا اليوم الفنان عبدالله الهيل.

• كيف كانت بداياتك ومن اكتشف موهبتك الفنية؟

- بدايتي كانت بالإذاعة المدرسية، ثم بالمسرح المدرسي ومسرح الدمى، وقد كنت شغوفاً منذ صغري بمشاهدة الأعمال الدرامية في التلفزيون، وتعلقت حينها بعدد من نجوم الدراما، ومن خلالهم تعلقت بالفن. أما عن اكتشاف موهبتي فلم يتعد الأمر جهداً شخصياً ذاتياً، فلا يوجد شخص بعينه قام باكتشافي أو دعم استمراريتي أو حتى لفت نظري بأنني موهوب، إلى أن ظهرت تلك الموهبة أمام الجميع بعدما مثلت خارج المدرسة، وظهرت في عدد من الأعمال الفنية للمراكز والأندية الشبابية.

من هم الذين استفدت منهم في عالم المسرح؟

- استفدت من كثيرين، مثل سالم الجحوشي وفهد الباكر وحمد الرميحي وعبدالرحمن المناعي وفالح فايز، كما استفدت خلال دراستي بكلية المجتمع من د. عبدالكريم جواد، وفيصل رشيد على مستوى المسرح.

• ما هي النصائح التي تقدمها لكل من يهوي الفن ؟

- أرى ضرورة ألا يتعجل الفنان الناشئ الصعود، فالطريق ليس ممهداً تماماً، وكأي مهنة يحتاج المبتدئ فيها لأن يكتسب الخبرة اللازمة، وعلى ذلك يجب أن يتحلى الشاب بالصبر ولا ييأس حتى يتم له ما يريد، كما أتمنى من الجميع إدراك أن الفن رسالة سامية فالفنان كالمعلم يحمل رسالة وعبرة، ولذلك يجب أن يتحلى بقدرٍ عالٍ من المعرفة والثقافة، ليكون لديه ما يقدمه للجمهور.

بأيهما تهتم الجوائز أم إشادة المشاهدين؟

- إشادة المشاهدين هي بالطبع الجائزة الكبرى، ولا شك أن الجائزة تعتبر حافزاً للفنان لكنها لابد أن تكون ثمرة اجتهاد وليست هدفاً في حد ذاته. وبشكل عام فإنني أرى أن استمتاع الجمهور بالعرض هو جائزة الفنان، وهو ما لمسته خلال عرض مسرحيتنا في مهرجان شبابنا على المسرح الأخير.

• هل ترى أن الفنان يمكن أن يوفق بين الفن ووظيفة أخرى؟

- إذا كان يقدم كماً كبيراً من الأعمال الفنية فإنه من الصعب أن يوفق في ذلك، وعلى كل حال فإنني أسعى لذلك فوظيفتي كإعلامي ومذيع إلى جانب التمثيل يُعد أمراً صعباً لكنني أحاول بقدر الإمكان تنظيم وقتي، والأمر يتوقف حسب ظروف كل إنسان وطاقته.

• ما هي الشخصية التي تحلم بتجسيدها؟

- أعشق تجسيد الأدوار المركبة، وابتعد قدر إمكاني عن الأدوار التي قدمت ما يشببها من قبل، وهو ما حدث مؤخراً، حيث رفضت في مسلسل الجار تمثيل دور الطبيب حيث مللت من تقديم تلك الشخصية، واخترت كبديل عنها شخصية أحببتها كثيراً ستشاهدونها بالحلقات القادمة.

• ما هي أبرز المعوقات التي ترى أنها تواجه الساحة المسرحية المحلية؟

- لعل أبرز العقبات هي الشللية وتكرار الوجوه، وفي حين تجد أن ممثلين كثيرين يتكررون في الأعمال العديدة التي باتت تقدم في المسرح القطري، تجد أن هناك ممثلين آخرين لا يجدون نفس هذا الكم من الفرص.

• ما الذي تحلم بأن تحققه الساحة المسرحية القطرية؟

- أتمنى إبراز جميع المواهب، وإتاحة المجال للجميع في عناصر المسرح المختلفة كالكتابة والتمثيل والإخراج.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .