دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 20/5/2019 م , الساعة 1:36 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في سوق واقف وسط إقبال كبير من الأطفال

مجلـس أهـل قطـر يحتفل بليلـة القرنقعـوه

ليلة القرنقعوه تدخل البهجة على قلوب الكبار والصغار
مجلـس أهـل قطـر يحتفل بليلـة القرنقعـوه
 

كتب - حسين أبوندا:

احتفل مجلس أهل قطر في سوق واقف بليلة القرنقعوه وسط إقبال كبير من الأطفال، حيث تحولت المنطقة المحيطة بالمجلس إلى ساحة احتفالات بهذه المناسبة السعيدة التي يحرص فيها المواطنون على إبراز هذه الليلة التراثية والاهتمام بها بهدف إدخال البهجة والسرور على قلوب الأطفال.

وردد زوار المجلس من الأطفال الأغنية الشهيرة بالقرنقعوه (قرنقعوه قرقعوه عطونا الله يعطيكم بيت مكة يوديكم يا مكة يالمعمورة عطونا من مال الله يسلملكم عبدالله قرنقعوه قرقعوه عطونا الله يعطيكم بيت مكة يوديكم يا مكة يالمعمورة يا أم السلاسل والذهب يا نورة عطونه دحبة ميزان سلملكم عزيزان يا بنيه يالحبابه ابوج مشرع بابه باب الكرم ماصكه ولاحطله بوابه قرنقعوه قرقعوه عطونا الله يعطيكم بيت مكة يوديكم يا مكة يالمعمورة).

وأكد القائمون على الاحتفالية أن ليلة القرنقعوه تعد من أهم الليالي الرمضانية التي يحرص فيها أبناء قطر وباقي أبناء الخليج على الاحتفال بها في ليلة الخامس عشر من رمضان، ورغم التطور الذي شهدته الدولة في مختلف المجالات إلا أنها ظلت محافظة على هذه العادة وتحرص على إحيائها للحفاظ على التراث الأصيل مشيرين إلى أن ليلة القرنقعوة هي فرصة يعبر فيها أبناء قطر عن الكرم والجود والحرص على إدخال البهجة والسرور في قلوب الأطفال من خلال توزيع الحلويات والمكسرات عليهم.

 

حسين أحمد:

أجواء تكسوها البهجة

 

أكد حسين أحمد أن مجلس أهل قطر حريص على إبراز جميع المناسبات والاحتفالات التراثية وإحيائها في أجواء تكسوها البهجة لافتاً إلى أن التغيرات التي طرأت على طريقة الاحتفال بهذه الليلة مقارنة بالعقود الماضية كان له أثر كبير في تطورها وجعلها واحدة من أهم الليالي الرمضانية لاسيما مع حرص الوزارات والشركات والمؤسسات والبنوك على إحيائها والاحتفال بها وهو ما يدل على وجود اتجاه عام بالاستمرار على هذه العادة وعدم قطعها.

 

جمال الحداد :

إحـــيــــاء موروثنــــا الشعـبــي

 

قال جمال الحداد: إن مجلس أهل قطر في سوق واقف حريص على المشاركة بجميع الاحتفالات التراثية وأهمها ليلة القرنقعوه لأنها تمثل انعكاساً للموروث الثقافي الخاص بدولتنا الحبيبة قطر كما أن أطفالنا ينتظرون هذه الليلة منذ بداية الشهر الكريم ويتجهزون لها بالملابس التراثية وحفظ الأغاني التراثية القديمة.

وأضاف: ليلة القرنقعوه واحدة من أكثر الفعاليات التي تعيدنا إلى الماضي الجميل الذي عشناه في طفولتنا كما يعرف الأطفال وحتى السياح أو المقيمين على عاداتنا القديمة التي نواصل الحفاظ عليها وإحيائها بالشكل الذي يدخل الفرحة على قلوب الجميع.

 

حسين جاسم:

البساطـــة روح التــــراث

 

وبدوره أكد حسين جاسم أن ليلة القرنقعوه من أهم المناسبات التي يحتفل بها أبناء قطر ودول الخليج، وأهميتها تكمن في حرص الجميع على إحيائها سواء كان الأطفال أو الكبار الذين يستعيدون فيها ذكريات الطفولة عندما كانوا يجوبون الفرجان ومعهم الأكياس القماشية للحصول على المكسرات، مشيراً إلى أنها من أكثر الليالي الرمضانية التي تدخل البهجة على قلوب الأطفال الذين يرتدون الأزياء الخاصة بهذه المناسبة وينتقلون بين المنازل وهم يرددون أنشودة القرنقعوه الشهيرة.

واعتبر أن البساطة هي ما يميز احتفالية القرنقعوه رافضاً المبالغة فيها وقيام البعض بعمل توزيعات بأسعار مرتفعة تحوي على أنواع من الشكولاته والمكسرات والحلويات ذات السعر المرتفع، لافتاً إلى أن المكسرات مثل النقل والنخي والجوز واللوز هي أبرز أنواع المكسرات التي كانت توزع في الماضي بالإضافة إلى الحلويات.

 

يوسف أحمد :

إقبال كبير من الأطفال

 

أكد يوسف أحمد أن ليلة القرنقعوه مناسبة تراثية عزيزة على أبناء قطر الذين يحرصون على الاحتفال بها لإدخال الفرحة على قلوب الصغار معتبرًا أن التزام الاطفال بالملابس التراثية هو أكثر ما يميز هذه الاحتفالية .

وأوضح أن مجلس أهل قطر حرص على تجهيز الحلويات والمكسرات بهدف توزيعها على الأطفال حيث لاقت الاحتفالية إقبالاً كبيرًا من الأطفال الذين حرصوا على ترديد الأنشودة الخاصة بها.

واعتبر أن انخفاض عدد الأطفال الذين يتجولون في الفرجان للاحتفال بليلة القرنقعوه لم يفقد هذه المناسبة رونقها الجميل وفرحتها في قلوب الأطفال خاصة أن الأهالي أصبحوا يتجهون إلى المجمعات التجارية وسوق واقف وكتارا للاحتفال بهذه الليلة مع أطفالهم وأصبحت تلك الجهات حريصة على إحيائها سنوياً.

 

حسين الحداد:

الاحتفالية أسعدت الجميع

 

أكد حسين الحداد أن مجلس أهل قطر حرص على الاحتفال بهذه المناسبة من باب المشاركة في إدخال الفرحة على قلوب الأطفال الذين ينتظرون هذه الليلة منذ بداية رمضان مشيراً إلى أن فرحة قدوم القرنقعوه لا تقتصر على الأطفال فقط بل إن الكبار أيضاً يشعرون بسعادة بالغة خاصة أن هذه الليلة تذكرهم بطفولتهم عندما كانوا يتجولون بالفرجان للحصول على المكسرات والحلويات في هذه الليلة.

واعتبر أن التطور الذي تشهده البلاد لم ينسيها ضرورة مواصلة الاستمرار في إحياء هذه الليلة، حيث يحرص الآباء على تعريف الأطفال بتراث آبائهم وأجدادهم والبيئة التي كانوا يعيشونها لافتاً إلى أن مجلس أهل قطر استقبل عشرات الأطفال الذين حرصوا على مشاركتنا الاحتفال.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .