دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الخميس 23/5/2019 م , الساعة 4:38 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

عميد المعلمين القطريين علي الأنصاري في حوار الذكريات مع الراية :

الضرب يردع الطلبة المشاغبين

الضرب يردع الطلبة المشاغبين

·        الضرب وسيلة لضبط سلوك الطالب بعد استنفاد الوسائل التربوية

·        هيبة المعلم مطلوبة .. ووزارة التعليم منحته صلاحيات كبيرة في الماضي

·        لائحة الضبط السلوكي تنزع صلاحيات المعلم ولا تخدم العملية التربوية

·        مكانة المعلم قديماً  كانت مرموقة احتراماً وتقديراً لرسالته السامية

·        هيبة المعلم لازمة.. ومنح صلاحيات المعلم لغيره باللائحة مرفوض

·        حل مشاكل الطلبة التربوية تحت سقف التعليم ولا أحبذ تدخل الشرطة

·        ضرورة منح صلاحيات قوية للمدير لمساندة المعلم بالحفاظ على هيبته 

·        ألفا ريال أول راتب تقاضيته و150 ريالاً  عن العمل الإضافي

·        43 عاماً أمضيتها في التعليم وراتبي لا يتجاوز  30 ألف ريال 

·        خصموا منا علاوة ال 40 % ومطلوب النظر في أوضاعنا

·        اصطدت الحيوانات والطيور والأسماك مع الطلبة وقمنا بتشريحها وتحنيطها

·        منح المعلم مزايا اجتماعية وخدمية بمختلف الجهات الحكومية

·        عينت معلماً بمدرسة الخليج.. وأنا أول مدير مدرسة قطري

·        المناهج قديماً كانت أقوى ...وبرعت في تدريس مادة العلوم

 

حوار - محروس رسلان :

 

أكد علي فرج الأنصاري عميد المعلمين القطريين، الذي قضى 43 عامًا في خدمة التعليم، أن هيبة المعلم مهمة، وأنها كانت قديمًا مشهودة، لافتاً إلى أنه بلغ من هيبة المعلم أن الطالب إذا رأى المعلم في الطريق غيّر مساره إلى طريق آخر، حيث كان لا يجرؤ على مقابلة المعلم في الشارع وجهًا لوجه لهيبته، منوهاً بأن وزارة التربية والتعليم أيضًا قديمًا كانت تحافظ على هيبة المعلم وتعطيه الصلاحيات اللازمة.

 

وعبر عن إيمانه بأهمية الضرب في ضبط سلوك الطالب وتعديله ولكن بعد استعمال الوسائل التربوية، لافتاً إلى أنه خلال عمله معلمًا كانت العصا لا تفارق يده، موضحاً أنه في حال عدم وجود صلاحية للمعلم في السيطرة على الطلاب وضبطهم فلن تكون هناك عملية تعليمية تحقق النتائج المأمولة، داعيًا إلى إعادة النظر في لائحة الضبط السلوكي لأنها لا تخدم العملية التربوية حين تنزع صلاحيات المعلم لحساب المشرف الإداري أو الأخصائي الاجتماعي أو النفسي.

 

وأكد أنه من المطلوب أيضًا أن تكون هناك صلاحيات قوية لمدير المدرسة، وأن يساند مدير المدرسة المعلمَ للحفاظ على هيبته وكرامته، لافتًا إلى أنه قديمًا كان يتم طرد الطالب المشاغب المتجاوز بحق معلمه من التعليم إذا تطاول على المعلم وثبت ذلك.

 

وقال في حوار شامل له مع  الراية : أؤيد الضرب كوسيلة لتأديب وردع الطالب .. وأنا مع إقناع الطالب ولكن إذا لم يستجب باللين والهدوء فبالضرب يستجيب.

 

وأكد أنه على الرغم من الاعتماد على وسائل تعليمية تقليدية قديمًا حيث كان المعلمون يكتبون بالطباشير إلا أنهم كانوا أكفاء، وأحسنوا تعليم الطلبة حيث خرّجوا الأطباء والمهندسين والمسؤولين الأكفاء في مختلف التخصصات بالبلاد... وفيما يلي تفاصيل الحوار:

 

بداية

 

.. ما الذي دفعك للعمل بمهنة التدريس؟

 

 

 

لم يخطر ببالي أن أصبح معلمًا في يوم من الأيام، ولكن الظروف دفعتني لأن أصبح معلمًا، حيث كان والدي يريد أن أصبح تاجرًا لأنني ولدت في أسرة تعمل بالتجارة ولكنني لم أكن أحب التجارة.

 

فور تخرجي من الثانوية العامة في العام 1961 م ضمن الدفعة الثانية للثانوية العامة في قطر حصلت على بعثة إلى لندن لإكمال دراستي الجامعية ولكن الوالد مرض مرضًا خطيرًا وكنت متعلقًا به وسافرت معه إلى الخارج للعلاج.

 

وبعدما رجعت من السفر مع الوالد عرض علي العمل بالتجارة حيث كنت أساعده وأنا صغير، غير أنني ذهبت إلى الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني وزير التربية والتعليم في ذلك الوقت وعرض عليّ توظيفي كمعلم كشكول بالمرحلة الابتدائية أدرس جميع المواد للصفوف الثلاثة الأولى.

 

وكانت المناهج التي درسناها في الثانوية قوية بل ربما تعادل مناهج الجامعة حاليًا، كما أن مستوى المعلمين كان قويًا.

 

ماذا حدث بعد التحاقك بالتدريس؟

 

عملت معلمًا بمدرسة الدوحة الابتدائية وكنت أعلم اللغة الإنجليزية في مدرسة التعليم الليلي حيث كان الأستاذ ناصر محمد العثمان رئيسًا للتعليم المسائي في ذلك لوقت.

 

هل كانت رواتب المعلمين مجزية في ذلك الوقت؟

 

تعينت على 2000 ريال «ألفا ريال» شهريًا وكانت تساوي الكثير الآن، حيث كانت كل الأشياء نشتريها بالربعة «أربعة أرطال» كانت الأربعة أرطال من السمك بريال واحد فقط.

 

الحياة كانت بسيطة ولم يكن هناك جشع بين التجار والباعة، كما أنني كنت أتقاضى 150 ريالاً في الشهر عن العمل الإضافي في التعليم المسائي.

 

وفي الحقيقة كان أضعف راتب في الدولة راتب المعلم في ذلك الوقت، إلى أن تم منح المعلم 40% إضافية على الراتب تشجيعًا للقطريين على العمل بالتعليم.

 

مناهج أقوى

 

حدثنا عن بداية تجربتك مع التدريس؟

 

استملت الصفوف الأول والثاني والثالث الابتدائي أدرس اللغة العربية والعلوم وكانت المناهج قديمًا قوية مقارنة بالآن، وقد عملت عامين وبرعت في تدريس مادة العلوم ومن ثم طلبت التخصص فيها، وبالفعل استلمت منهج العلوم للصفوف الرابع والخامس والسادس.

 

كنت اهتم كثيرًا بتحضير الوسائل التعليمية وابتعدت عن الطريقة النظرية في التدريس والتي كانت تعتمد على التلقين، وكان منهجي في تدريس العلوم هو المشاهدة والتجربة للوصول إلى المعرفة، حيث كنت آخذ الطلاب إلى سوق السمك لشرح درس الأسماك وأعرفهم بطريقة واقعية على كافة المعلومات، وكنت أحضر الأوكسجين في المعمل أمام الطلبة وما زلت محتفظا بالناقوس والشمعة حتى الآن حيث كنا نثبت للطالب أن الأوكسجين يساوي خمس الهواء الموجود في الغلاف الجوي عن طريق التجربة، كذلك كنا نعتمد على وسائل تعليمية تقليدية وكنا نكتب بالطباشير ولكننا علمنا الطلبة وخرجنا الأطباء والمهندسين والمسؤولين الأكفاء في مختلف التخصصات بالبلاد.

 

أول مدير

 

هل تم تكريمك من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي؟

 

أجل .. تم تكريمي قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي ومنحوني درعًا، وأنا لست غريبا على وزارة التعليم فقد ترعرعت فيها تلميذًا ثم معلمًا وخرجت أجيالاً متعاقبة.

 

وقد عملت في بداية تعييني معلمًا بمدرسة الخليج لمدة 4 سنوات ثم رقيت لأصبح وكيلًا ثم مديرًا حيث انتقلت إلى مدرسة عثمان بن عفان الابتدائية مديرًا وكنت أول مدير مدرسة قطري.

 

وقد خرجت من التعليم بعد أن قضيت 43 عامًا في خدمة التعليم من معلم إلى مدير مدرسة ثم إلى موجه مادة ولا يزال راتبي لا يتجاوز 30 ألف ريال شاملاً العلاوات، لذا أناشد عبر صفحاتكم المسؤولين في الدولة بإعادة النظر في أوضاعنا لأننا بعدما تقاعدنا حذفوا ال 40% التي زادت على الراتب ونحن نتساءل عن سبب حذف هذه العلاوة.

 

كمعلم قطري ما الذي أضفته للعملية التعليمية  ؟

 

أطلقت مشروع الأندية العلمية في المدرسة وكانت غرفة خاصة في المدرسة اسمها النادي العلمي، حيث كنت اصطاد الحيوانات والطيور والأسماك مع الطلبة ونقوم بتشريحها وتحنيطها كما كنا نقوم بتصبير الحشرات، وكنا كذلك نجفف النباتات.

 

والنادي العلمي المدرسي كان مرجعية لاكتشاف الهوايات العلمية للطلبة فمن كانت لديه هواية علمية من الطلاب كان يسجل اسمه في النادي العلمي بالمدرسة وكثير من الطلاب الذي اشتركوا في النادي العلمي ومارسوا النشاط معنا أصبحوا فيما بعد أطباء وجراحين مهرة.

 

حدثنا عن هيبة المعلم قديمًا ووضعه في المجتمع؟

 

 

 

أيام زمان كان للمعلم هيبة وكان الطالب إذا رأى المعلم في الطريق غيّر مساره إلى طريق آخر حيث كان لا يجرؤ على مقابلة المعلم في الشارع وجهًا لوجه لهيبته، كما أن وزارة التربية والتعليم  قديمًا كانت تحافظ على هيبة المعلم وتعطيه صلاحيات.

 

هيبة المعلم

 

سمعنا أن العصا كانت لا تفارق يدك .. فما صحة هذا الكلام؟

 

نعم .. العصا كانت لا تفارق يدي وكنت مؤمنًا بالضرب، وطالما لا توجد صلاحية للمعلم في السيطرة على الطلاب وضبطهم فلن تكون هناك عملية تعليمية تحقق النتائج المأمولة، لذلك أدعو لإعادة النظر في لائحة الضبط السلوكي لأنها لا تخدم العملية التربوية حين تنتزع صلاحيات المعلم لحساب المشرف الإداري أو الإخصائي الاجتماعي أوالنفسي، ومن المطلوب أيضا أن تكون هناك صلاحيات قوية لمدير المدرسة وأن يساند مدير المدرسة المعلم للحفاظ على هيبته وكرامته، فقديمًا كان يتم طرد الطالب المشاغب المتجاوز بحق معلمه من التعليم إذا تطاول على المعلم وثبت ذلك.

 

أنا لا أحبذ دخول الشرطة -مع عدم وجود اختلاف على دورها الوطني المشهود- إلى المدارس لحل مشاكل الطلبة التربوية لأنه ينبغي أن تحل تلك المشاكل تحت سقف وزارة التعليم.

 

ضبط السلوك

 

هل تعتقد أن الضرب وسيلة تعليمية ناجعة لضبط سلوك الطالب؟

 

أؤيد الضرب كوسيلة لتأديب وردع الطالب .. وأنا مع إقناع الطالب ولكن إذا لم يستجب باللين والهدوء فبالضرب يستجيب.

 

وأذكر أنني ذات مرة وأنا مدير ضربت أحد الطلاب المشاغبين وأعدت الهيبة للمعلم داخل الصف بعد أن كان سيفقدها، حيث كان لا يستطيع أن يشرح معلومة داخل الصف بسبب هذا الطالب.

 

اللوائح السلوكية

 

لكن اللوائح السلوكية الحديثة تنصح بإحالة الطالب إلى الأخصائي الاجتماعي؟

 

لست ضد تحويل الطالب للأخصائي الاجتماعي إذا كانت لديه مشكلة وإذا كانت هذه الطريقة تأتي بنتيجة، ولكن إذا لم تأت بنتيجة فهناك طرق أخرى.

 

حوافز مادية

 

هل تعتقد أن الحوافز المادية قد تساهم في جذب المواطنين للعمل بالتدريس؟

 

 

 

راتب المعلم القطري حاليًا ممتاز وهو يعد من عوامل الجذب والتحفيز للعمل بهذه المهنة الجليلة، وعلى من يحب هذه المهنة أن يعلم أنها خدمة وطنية وعمل شريف وإنساني.

 

وأنا من هذا المقام أناشد الشباب القطري الالتحاق بسلك التعليم علمًا بأن الدولة وفرت كل سبل الدعم والحوافز لاستقطاب الطلبة للتدريس.

 

الدروس الخصوصية

 

هل تؤيد الدروس الخصوصية كوسيلة لرفع مستوى تحصيل الطلبة؟

 

الدروس الخصوصية مرض ويجب أن تحارب هذه الظاهرة من الوزارة دون هوادة لأن الطالب الذي يأخذ دروسًا خصوصية لا ينتبه للمعلم داخل الصف ويعتمد بشكل أساسي على المعلم الخصوصي ومن ثم فهي تعرقل سير العلمية التعليمية وتحقيقها للأهداف المرجوة.

 

انتقاء المعلمين

 

ما الذي توصي به المسؤولين في وزارة التعليم ؟

 

 

 

أوصي بالاهتمام بانتقاء معلمي المرحلة الابتدائية من طراز تربوي علمي وفق أفضل السبل لأن تلك المرحلة هي حجر الأساس وفيها يتشكل وعي وعقل الطالب.

 

كيف تنظر إلى مسيرة التعليم في قطر الآن؟

 

 

 

أعتقد أن التعليم في قطر يسير بشكل جيد وأن جهود التطوير موجودة كما أرى أن القائمين على العملية التربوية مؤهلون، والدولة من جانبها تنفق بسخاء على التعليم وتسخر كافة الإمكانيات لدعمه وتطويره.

 

الدوام المدرسي

 

 

 

ماذا عن الدوام المدرسي الحالي مقارنة بالقديم؟  

 

 

 

كان الدوام المدرسي قديمًا من السابعة صباحًا وحتى الواحدة ظهرًا لمدة ستة أيام حيث كان الطلاب يأخذون يوم الجمعة عطلة أسبوعية فقط، لكن الدراسة الآن اقتصرت على خمسة أيام فقط ما يعني أن هناك فرصة يمكن استغلالها بتعلم الطالب مهارة أو فناً أو نشاطًا يساهم في صقل شخصيته خلال هذين اليومين.

 

وأدعوا الطلبة وأولياء الأمور على الاستفادة من العطلة الأسبوعية في ممارسة نشاطات مهمة سواء كانت رياضية أو فنية أو علمية.

 

دافعية الطالب تبدأ من البيت

 

عن دور الأسرة في تحفيز الطالب على الدراسة يقول عميد المعلمين القطريين: دافعية الطالب تبدأ من البيت، وإذا كان هناك حث من البيت للطالب على أن يتعلم ويخدم وطنه، ومن ثم قامت الأسرة بدورها في متابعة الطالب بالتعاون مع المدرسة فهذا الطالب ستكون لديه دافعية، أما الطالب الذي يأتي إلى المدرسة ليلعب ويكون غير مراقب أو متابع من البيت ولديه معلم خصوصي في البيت فهو طالب اتكالي ومهمل ولن يؤدي تعليمه إلى نتيجة فالدافعية للتعلم تبدأ من البيت من الأسرة وليس من المدرسة ودور المدرسة يأتي بعد ذلك في تهيئة البيئة التعليمية الجاذبة للطالب. وأشدد على ضرورة إشراف مدير المدرسة بشكل تام على العملية التعليمية بالمدرسة، وأن عليه الخروج من حين لآخر من مكتبه وتفقد سير العملية التعليمية بالمدرسة والنظر بنفسه في كل صغيرة وكبيرة، واحتواء مشاكل المعلمين والطلبة وعدم إيصالها إلى الوزارة وحلها داخل المدرسة، وبناء على تجربتي أجد أن كثيرًا من المشاكل عندما تم التعامل معها بتلك الطريقة تحسنت أمور أصحابها فيما بعد.

 

الشرطة كانت لا تدخل المدارس

 

اعتبرعميد المعلمين القطريين أن الهيبة تعتمد بالأساس على شخصية المعلم.. وقال: هناك شروط لابد من توافرها في المعلم منها أن يكون المعلم مناسبًا شكلًا وهيئة وأن تكون لغته سليمة وأن يكون متمكنا من مادته العلمية وملمًا بها وقادرًا على ضبط الصف.ويجب التنويه في هذا المقام أن المعلم كان لا يشتكي خارج الوزارة كما أن الشرطة كانت لا تدخل المدارس، والمشاكل كانت تحل داخل المبنى المدرسي أو داخل الوزارة ولا تخرج عن هذا الإطار.

أنا شخصيًا مؤمن بأهمية الضرب في ضبط سلوك الطالب وتعديله ولكن بعد استعمال الوسائل التربوية.

 

نحتاج لناد اجتماعي أسريّ للمعلمين

 

عن المزايا الاجتماعية المطلوبة للمعلمين يقول علي فرج الأنصاري: منح المزايا الاجتماعية للمعلم لها دور كبير في جذب الكوادر الوطنية على العمل بالتدريس، وتسهم بدعم المعلمين وتشجيع للشباب للعمل بالتدريس، عبر إقامة ناد اجتماعي أسريّ للمعلمين وأسرهم، ومنح المعلم مزايا اجتماعية في السفر وفي الخدمات الصحية وفي الجوازات عبر تخصيص نوافذ خاصة بالمعلمين في مختلف تلك الجهات لتخليص معاملاتهم بأريحية وسهولة.

 

التعليم قديماً كان يبدأ بحفظ القرآن

 

عن الفارق بين العملية التعليمية حالياً وسابقاً يقول عميد المعلمين القطريين: التعليم في قطر قديمًا كان يبدأ بقراءة وحفظ القرآن الكريم وبعدما يتعلم الطالب قراءة وحفظ القرآن، يتعلم بعدها بسهولة الحروف الأبجدية وينطق العربية بطلاقة، ومن ثم يتمكن من القراءة في سن مبكرة.

وعندما كان الطالب يختم القرآن الكريم كانت تعم الفرحة البيوت حيث كنا نحفظ القرآن قديمًا ونحن صغار في صفوف مختلطة وكانت تعلمنا القرآن معلمة امرأة.

وكان هناك مدارس للبنين ادارتها رجال ومدارس للبنات ادارتها نساء ومدارس مختلطة، ولكن كان يتعلم الطالب الخط العربي قبل الشروع في الدراسة إضافة لبعض الدروس الدينية بطريقة التلقين وبعض أحكام الصلاة والفقه وتجويد القرآن.

و عندما كان يختم الطالب حفظ القرآن الكريم كانت تقام له حفلة وكان يمر الطالب مع زملائه على البيوت ليحصلوا على مكافأة بهذه المناسبة. بعد ذلك بفترة في الخمسينيات افتتحت الدولة مدرسة حكومية نظامية ابتدائية اسمها مدرسة الدوحة، وكنت من طلاب هذه المدرسة والتعليم قبلها كان عبارة عن صفوف غير نظامية تعلم الطلبة القرآن والخط والفقه.

 

 

نحتاج نادياً علمياً في كل مدرسة

 

دعا عميد المعلمين القطريين إلى تفعيل دور الأنشطة اللاصفية في العملية التعليميةد، وقال: يجب الاهتمام بالأنشطة اللاصفية بالمدارس على اختلاف مراحلها، وإنشاء غرف خاصة بكل مدرسة تكون ناديًا علميًا بالمدرسة يدعم توجه الطلاب إلى التخصصات العلمية منذ الصغر، كذلك تنظيم معرض سنوي للأنشطة الطلابية في ختام العام الدراسي حيث كان موجودًا قديمًا، وكان يزوره وزير التعليم، هذا بالإضافة إلى الاهتمام بالنشاط الكشفي وإعادة الكشافة بقوة إلى المدارس وإقامة معسكرات كشفية يستفيد منها الطلاب في أيام العطلة الأسبوعية.

 

التعليم أشرف المهن

 

يقول عميد المعلمين القطريين: مر على يدي الكثير من الطلاب كمعلم وكمدير كنت مسؤولًا في مدرسة ابتدائية عن 1400 طالب موزعين على 40 صفًا دراسيًا، وبعض الطلبة الذين كنت أعلمهم وأضربهم حفظوا جميل هذا التعليم لما كان له من أثر في حياتهم وتعليمهم، فيقابلونني الآن ويقبلون رأسي ويدي.

وأنا من جانبي أكون سعيدًا وفخورًا بنفسي حين يقابلني طلابي بعد أن أصبحوا بمراكز مرموقة في البلاد ويسارعون في المسير إلى ويقومون بتقبيل رأسي ويدي ويذكّرونني بأنفسهم، وهو ما يدعوني إلى الفخر برسالتي كمعلم حين أرى أثر هذه المهنة العظيمة والشريفة والسامية.

مهنة التعليم هي أشرف المهن لأنها مهنة الأنبياء عليهم السلام، وقد كانت مكانة المعلم قديمًا مرموقة وينظر إليه في المجتمع نظرة إكبار وتقدير واحترام لأن المعلم كانت له صلاحيات وتقليص صلاحيات المعلم يؤدي لفشل العمل التربوي وإلى عزوف المواطنين عن العمل بالتعليم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .