دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 25/5/2019 م , الساعة 4:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

السفير أوريستي ساندوفال لـ الراية الرمضانية:

قطر نجحت في ترويض الحصار

٣٠ ألف مسلم في بنما يشكلون ثالث أكبر جالية مسلمة في أمريكا اللاتينية
يعجبني لم شمل العائلات على مائدة الافطار في رمضان
قطر نجحت في ترويض الحصار

كتب- إبراهيم بدوي:

أعرب سعادة أوريستي ديل ريو ساندوفال سفير دولة بنما لدى الدولة عن أمله أن يواصل الجميع في قطر الاستمتاع بقضاء لحظات روحانية مميزة خلال شهر رمضان المبارك ودوام الرخاء والرفاهية لأهل قطر من المواطنين والمقيمين.

وقال لـ الراية الرمضانية، إن الجالية المسلمة في بنما هي ثالث أكبر جالية في أمريكا اللاتينية وتبلغ أكثر من 30000 شخص، لافتًا إلى أن وجود الإسلام في بنما أكبر بكثير مما يتصوره البعض.

وأكد سفير بنما أن الحكومة القطرية تمكنت من إدارة تأثير الحصار وجميع الاستعدادات لشهر رمضان المبارك كانت على ما يرام، في الأسواق والفنادق ومراكز التسوق.

المرة الثالثة

وعن قضائه رمضان في الدوحة قال السفير البنمي: أقضي رمضان في قطر للمرة الثالثة وأحاول أن أقضي هذا الشهر الكريم وأستمتع به مع أصدقائي المسلمين وأشاركهم بعض وجبات الإفطار أو السحور، سواء بدعوة بعضهم لتناول الإفطار أو السحور معًا، أو حضور بعض الدعوات خاصة إفطار الدبلوماسيين مع حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، كما أننا نقوم في كل عام في رمضان بإعداد إفطار جماعي لجميع موظفينا في السفارة.

إفطار العائلات

وحول ما يلفت انتباهه في أجواء رمضان بالدوحة قال سفير بنما: أعلم أن هناك أجواء رائعة في رمضان، بسبب الصيام ولحظاته الروحانية. وأحب تجمع العائلات لتناول الإفطار معًا، والإكثار من العمل الخيري مثل إعطاء الصدقات وإقامة المآدب لإطعام الفقراء.

رمضان تحت الحصار

وحول قدوم رمضان الثالث وقطر تحت الحصار، قال السفير البنمي: نرى أن قطر تستطيع إدارة أزمة الحصار من خلال دبلوماسية مميزة وسياسات حكيمة لحل المشكلة عبر الحوار، كما تمكنت الحكومة مع بعض الترتيبات من إدارة تأثير الحصار والاقتصاد والحياة مستمرة، ولا يوجد أي اختلاف في نمط الحياة، وكل شيء يسير على ما يرام، وكانت جميع الاستعدادات لشهر رمضان على ما يرام، في الأسواق والفنادق ومراكز التسوق، والأسواق مليئة بالسلع المختلفة.

بنما والعالم الإسلامي

وعن علاقة بنما بالعالم الإسلامي، ومساهمات المسلمين فيها قال السفير: إن الجالية المسلمة في بنما هي ثالث أكبر جالية في أمريكا اللاتينية وتبلغ أكثر من 30000 شخص. ووجود الإسلام في بنما أكبر بكثير مما نتصور. وفقًا للتاريخ، فقد جاء الإسلام إلى بنما في أعقاب الفتوحات الإسبانية، بما في ذلك دول مثل فنزويلا وبنما وكولومبيا والبرازيل، وغيرها. وساهم وجود المسلمين في بنما في التعايش بين الثقافات والأديان من خلال بناء المساجد والمعاهد التعليمية في أنحاء مختلفة من البلاد.

وأضاف: كانت المجموعة الأولى من المسلمين الذين وصلوا إلى بنما بعد الاستقلال عن كولومبيا من أصل هندوستان. وأخذوا العاصمة كنقطة انطلاق لتعاليم الإسلام، بالإضافة إلى أخذها كوطن وبناء مسجد في السبعينيات حيث كان يسمع الأذان 5 مرات يوميًا. وتجدر الإشارة إلى أن بعض البنميين من أصل إفريقي كانوا يعرفون الإسلام عندما أقاموا في الولايات المتحدة من قبل حركة “أمة الإسلام” بقيادة مالكولم العاشر. أما بالنسبة للجالية المسلمة من أصل عربي، فقد جاءوا إلى الجمهورية في السبعينيات، واستقر معظمهم في مدينة كولون، على شواطئ المحيط الأطلسي.

مسلمو بنما

وقال سعادة سفير بنما: يتعاون المجتمع الإسلامي في كولون مع أشد سكان بلدنا احتياجاً في مختلف المجالات. وتم تقديم تبرعات منتظمة في برامج مختلفة على مر السنين. كما اعتاد المركز الثقافي الإسلامي لعدة أجيال تسليم 2500 كيس من المواد الغذائية التي يتم توزيعها على السكان خلال شهر رمضان المبارك. ولقد ساهموا في مساعدة الأسر ذات الدخل المنخفض في بناء المساكن وإنشاء خزانات الصرف الصحي بهدف تقديم نوعية حياة أفضل للأسرة البنمية.

لا دين للإرهاب

وعن ربط الإرهاب بالإسلام قال سفير بنما:

الإرهاب ليس له جنسية أو دين، نحن بحاجة إلى رفض أي سياسة تستهدف الناس بسبب العرق أو الدين. وهذه ليست مسألة سياسة سليمة، بقدر أنها مسألة فهم ما الذي يجعلنا أقوياء. العالم يحترمنا لتنوعنا وانفتاحنا والطريقة التي نحترم بها كل عقيدة. ويتجاهل الكثير من الناس الأعمال الجيدة والمشاريع الخيرية التي يشاركها المسلمون مع مجتمعاتهم، والسبب الرئيسي هو أنه عندما تعطي بقلبك وروحك للآخرين، دون توقع المقابل، فمن الطبيعي ألا تستعرض نواياك الطيبة، ولذلك فإن القليل من التواصل قد يساعد.

علاقات قوية

وبشأن مستقبل العلاقات بين قطر وبنما قال السفير، ترتبط قطر وبنما بعلاقات ثنائية قوية للغاية، وتزداد قوة يومًا بعد يوم. وجميع مجالات التعاون مهمة. وبالنسبة لنا، فإن الأهم حاليًا هو مشاركة التعارف بين بلدينا، كما يتطور التعاون بيننا في مجالات مختلفة والتعليم والنقل والأمن والثقافة من بين الموضوعات التي نعمل عليها لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .