دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 25/5/2019 م , الساعة 4:24 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

الفنان التشكيلي.. حسن الحداد:

نحتاج أكاديمية لتعليم الفنون الجميلة

بدأت الرسم بالرصاص منذ طفولتي وارتبطت بالبورتريه
نحتاج أكاديمية لتعليم الفنون الجميلة

كتب - مصطفى عبد المنعم:

“شباب بكرة” زاوية نتيح لكل شاب من مُبدعينا في مختلف صنوف الفنون والأدب أن يتحدّث ويُفصح لنا عن آماله وطموحاته وأحلامه سواء على المستوى الشخصي أو المهني وماذا يفعل من أجل تحقيقها، متطرّقين إلى العقبات التي ربما من الممكن أن تمنعه من تحقيق أحلامه وآماله وطموحاته. وضيفنا اليوم المُخرج حسن الحداد.. فإلى التفاصيل:

• ما جديدك الفني؟

أستعدّ حالياً لمعرض شخصي جديد انتهيت من إنجاز أعماله مؤخراً، وأقوم حالياً بالترتيبات النهائيّة، ويدور موضوع ذلك المعرض حول مجموعة من الشخصيات التي تركت بصمة في قطر.

• حدثنا عن بداياتك ومتى بدأ تحديداً شغفك بالفن؟

بدأت الرسم بالرصاص منذ طفولتي، وارتبطت بالبورتريه في عمر صغير، ولعدم وجود مدارس أكاديمية في الفن، فكانت الانطلاقة من البيت حيث كنت أستغرق أوقاتاً طويلة في ممارسة الرسم، إلى أن شعرت بالحاجة إلى تطوير موهبتي فانضممت بمركز شباب الدوحة ثم مركز الفنون البصريّة، وحصلت على عدد كبير جداً من الدورات والتحقت بالعديد من الورش التدريبيّة، لكن الانطلاقة الحقيقيّة لي في عالم التشكيل بدأت من الجمعية القطرية للفنون التشكيليّة.

• من الذين استفدت منهم في عالم الفن التشكيلي؟

استفدت كثيراً من الفنان مزاحم النصري الذي أعتبره قدوة لي في عالم الفن، فهو من ساعدني في الانتقال من مرحلة لأخرى، كما تركت أعماله وطريقته في التشكيل أثراً كبيراً بداخلي.

• لماذا تتعمّد الدمج بين الواقعيّة والتجريد؟

أرى أن أي عمل يخلو من الغموض ولا يثير التساؤلات في عقل المتلقي ينقصه الكثير، ولعلّ التفاصيل التي يحاول المبدع أن يعكس من خلالها رؤيته تكون هي السبب في أن يتسمّر المشاهد أمام العمل ويعيش في عالمه للحظات، وهو العالم الموازي الذي يصنعه الفنان التشكيلي إلى جانب العالم الواقعي، كما أنني أرى أن التجريد هو تطوّر طبيعي للفن، وعلى الفنان أن يقوم بتطوير نفسه لمجاراة ما يحدث حوله على الساحة التشكيليّة العالميّة.

• ما النصائح التي تقدّمها لكل من يهوى الفن ؟

الفنان يحتاج دائماً إلى الكثير من التواضع، لأن ذلك هو ما سيسمح له بالاستماع ومواصلة التعلم، علماً بأن الفنان بحاجة إلى الاطلاع وتطوير نفسه على مدار عمره الفني، فعلى المبتدئ أن يسعى دائماً لأن ينهل من نهر المعرفة، كما أرى أنه بقدر أهمية توفر الموهبة إلا أن هناك أشياء أخرى من الضروري أن تتواجد في الفنان من أجل تحقيقه للنجاح، فعليه صقل موهبته والعمل على تطويرها من خلال الدورات والورش والاطلاع والممارسة.

• هل ترى أن التشكيلي يمكن له أن يمتهن الفن ويكتفي؟

لا أرى أن زماننا الحالي يسمح بأن يكون الفن التشكيلي وظيفة، فما زالت ثقافة الجمهور التشكيليّة لا تسمح للفنان بتسويق لوحاته، ليحصل على دخل مادي كافٍ، وعلى الرغم من أن هناك أنواعاً من الفن يمكن أن يمتهنها الفنان، إلا أن الفن التشكيلي في مجتمعاتنا العربيّة ما زال يعاني من عدم الإقبال عليه جماهيرياً، وهو ما يمكن قياسه، بالفرق بين لاعب كرة السلة الذي يصعب أن يمتهن هذه اللعبة، ولاعب كرة القدم الذي يحترف اللعب.

• ما أبرز المعوقات التي ترى أنها تواجه الساحة التشكيليّة ؟

أرى أن أبرز العقبات تكمن في عدم وجود مكان رسمي لتعليم الفنون، بما يُمكّن الشباب من الولوج إلى عالم الفن من بوابة أكاديميّة، لذلك فالفنان المبتدئ مضطر للاعتماد على نفسه في التعلم وتحصيل الخبرات، وعلى الرغم من إتاحة العديد من المؤسسات المعنيّة بالتشكيل فرصة الالتحاق بالدورات التدريبيّة والورش، إلا أنني أرى أننا ما زلنا بحاجة إلى وجود أكاديميّة لتعليم الفنون الجميلة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .