دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/5/2019 م , الساعة 5:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

يمكّن الزوار من الوصول إليها بمختلف الأوقات

جـســر مشـــاة لربط جـــزيرة بن غــــنام بالــبر

انتهاء أعمال الجسر المعدني وتركيب الدواسات الخشبية
الجزيرة غنية بأشجار القرم وموطن شتوي للطيور المهاجرة
تلال وصخور منحوتة طبيعياً تزيد من جمال الجزيرة
3 ملايين صدفة منفردة ومجروشة لحلزونات بحرية في الجزيرة
موقع لإنتاج الصبغ الأحمر الأرجواني في الماضي
جـســر مشـــاة لربط جـــزيرة بن غــــنام بالــبر

كتب - حسين أبوندا:

بدأت الجهة المعنية بإنشاء جسر مشاة في جزيرة بن غنام يصلها مع البر من المدخل الجنوبي الشرقي لها، بما يمكّن الزوّار من الوصول إلى الجزيرة بمختلف الأوقات بعدما كان ذلك يقتصر على الأيام التي تنحسر فيها المياه بفعل الجزر حيث كان الوصول إليها يقتصر على طريقتين، الأولى باستخدام القوارب أو من خلال المدخل، حيث يستطيع الزوار الوصول للجزيرة مشياً على الأقدام.

عدسة الراية رصدت الإنشاءات القائمة في المشروع، حيث أنهت الجهة المعنية معظم الأعمال المتمثلة في إنشاء الجسر المعدني وتركيب معظم الدواسات الخشبية الخاصة بالممشى، استعداداً لافتتاحه خلال الفترة القادمة.

وتتمتع الجزيرة بطبيعة خلابة تأسر الألباب، حيث تنتشر فيها التلال الصخرية والصخور المنحوتة طبيعياً، وأشجار «القرم» الخضراء، فضلاً عن الأسماك الصغيرة وسرطانات البحر التي تجذب عشاق الصيد.. كما أنها موطن شتوي لآلاف الطيور المهاجرة.

وتقع الجزيرة في الجزء الشمالي من الدولة، ويمكن الوصول إليها عبر المراكب أو سيراً على الأقدام، حيث يسلك الزائر ممراً يقع مقابل مخيم «لكل ربيع زهرة»، حيث حرصت الجهة المعنية قبل سنوات على تركيب عدد من اللوحات لتعريف الزوار بموقع الجزيرة وكيفية الوصول إليها عبر طريق الذخيرة، كما وضعت لوحة أخرى قبل الوصول إلى الجزيرة وهو نفس مدخل مخيم لكل ربيع زهرة في منطقة راس مطبخ.

 

وذكر الموقع الإلكتروني لمتاحف قطر أن جزيرة بن غنام تقع على الساحل الشرقي في موقع محمي داخل خليج «خور الشقيق» الذي كان موقعاً للعبور، ومخيماً مؤقتاً للتجارة مع البحرين استخدمه الصيادون المتجولون وغواصو اللؤلؤ في بداية الألفية الثانية قبل الميلاد، وفي وقت لاحق أصبحت الجزيرة موقعاً لإنتاج الصبغ الأحمر الأرجواني من الأصداف البحرية خلال الفترة الكاشية، ثم كانت مخيماً لرحلات صيد اللؤلؤ خلال الفترة الساسانية ومركزاً للصيد خلال الفترة الإسلامية المتأخرة.

وتتميز مرحلة الاستيطان على ظهر الجزيرة والأكثر إثارة للاهتمام بإنتاج الصبغ الذي كان يرتبط بحكم الكاشيين في منطقة الخليج.

وكشفت الحفريات عن موقع يحتوي على بقايا نحو 3 ملايين صدفة منفردة ومجروشة لحلزونات بحرية، بالإضافة إلى وعاء كبير من الخزف ربما استخدم لنقع الرخويات المدقوقة وعادة ما ينتج هذا النوع من الصدفيات التي تعيش تحت الصخور في منطقة المد والجزر صبغاً أحمر إلى أحمر داكن.

وذكر موقع اليوم الوطني أن جزيرة بن غنام هي أصل لون العلم القطري «العنابي» حيث كانت مصدر هذا الصبغ الأحمر الأرجواني.

ووجد علماء الآثار في الجزيرة كمية كبيرة من بقايا الأصداف البحرية، من فصيلة الصدفة «موركس» التي احتوت على الصبغ الأحمر الأرجواني الذي كان ينتجه الفينيقيون، كما وجد العلماء أيضاً حوالي ثلاثة ملايين صدفة، احتوت على مواد للصبغ الأحمر الأرجواني ، وكانت قطر، بحسب إحصاءاتهم ، هي المكان الوحيد - في المنطقة لإنتاج الصبغ الأحمر الأرجواني خارج مدينة صور اللبنانية.

وتتميز جزيرة بن غنام بالنباتات البحرية الفريدة، حيث ساعد شجر القرم المنتشر حول الجزيرة في تشكيل أجواء تناسب مختلف أنواع الأحياء والنباتات البحرية داخل هذه الجزيرة التي تعد من أجمل الجزر القطرية لامتلاكها مقومات الجذب السياحي.. وبإمكان الزائر الوصول إليها خلال 10 دقائق بعد أن يسلك طريق شاطئي عريدة وراس مطبخ ، ويظهر مدخل الجزيرة واضحاً مقابل مخيم لكل ربيع زهرة.                 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .