دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/5/2019 م , الساعة 5:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

لاستقطاب استثمارات وأنشطة جديدة.. مصدر لـ الراية:

مشـــروع لإعــــادة تأهـيــل صنــاعيــة الخــــور

فتح باب التراخيص لتوفيق أوضاع المخالفين
مدينة سكنية للعمال على مساحة 20 ألف متر في نطاق المنطقة القديمة
تأهيل البنية التحتية والخدمات العامة والمرافق
رفع الأحمال الكهربائية وتزويدها بشبكة للمياه بالتعاون مع كهرماء
تشكيل لجنة رقابية لحصر المخالفات والتعديات تمهيداً لإزالتها
مشـــروع لإعــــادة تأهـيــل صنــاعيــة الخــــور
  • إعادة تخطيط المنطقة وإنشاء طرق داخلية وخارجية جديدة

 كتب - محمد حافظ:

تعتزم وزارة البلديّة والبيئة إطلاق مشروع لإعادة تطوير وتأهيل المنطقة الصناعيّة بمدينة الخور، حيث تعكف الوزارة على إعداد مخطط للمنطقة لاستقطاب استثمارات وأنشطة صناعيّة جديدة وإنهاء مسلسل الفوضى وانتشار التعديات والمخالفات بالمنطقة.

وأكد مصدر بالوزارة، في تصريحات لـ الراية ، أن إعادة تطوير وتأهيل المنطقة الصناعية بالخور بات ضرورة ملحّة في ظل توجّه الدولة لتعزيز فرص الاستثمار في المجال الصناعي وإيجاد فرص واعدة للمستثمرين في المناطق الصناعيّة وفقاً للشروط والضوابط الجديدة التي أقرتها الدولة مؤخراً. وأوضح أن المخطط الجديد للمنطقة الصناعية يتوافق مع الخطة العمرانية الشاملة للدولة ووثيقة الإطار الوطني للتنمية، وكذلك مخططات التنمية المكانيّة للبلديات والتي تعكس العمل الجاد من قبل وزارة البلدية والبيئة وبتعاون فعّال من جانب كافة شركاء التنمية في جذب أعلى مستويات الاستثمار.

 

وأضاف إن المنطقة الصناعيّة بالخور هي واحدة من المناطق التي تضم عدداً كبيراً من الأنشطة الصناعية وتمتاز بموقعها الاستراتيجي، نظراً لقربها من راس لفان، وبالتالي فإن إعادة تأهيلها وتطويرها ستكون لها آثار اقتصاديّة كبيرة.

وأشار إلى أن المخطط الجديد سيتضمن إعادة تخطيط المنطقة بالكامل وإنشاء عدد من الطرق في محيطها، لا سيما الطرق الداخلية والشريانية للمنطقة، علاوة على إعادة تأهيلها من حيث البنية التحتية والخدمات العامة والمرافق وتعزيز المنطقة بالأحمال الكهربائية والإمدادات وشبكات الكهرباء والماء، وذلك بالتعاون بين عدة جهات لإحياء النشاط فيها مرة أخرى بعد تجميده الطويل.

وقال إن المنطقة الصناعية كانت قيد الإيقاف المؤقت للتراخيص منذ 14 عاماً، ما زاد من حجم المخالفات والتعديات، مؤكداً أن الفترة المُقبلة ستشهد إعادة فتح باب التراخيص لتوفيق أوضاع المخالفين من جهة ومن جهة أخرى العمل على تشكيل لجنة رقابية لحصر المخالفات والتعديات تمهيداً لتنفيذ حملة على المنطقة الصناعية، بالتنسيق مع الرقابة الفنية بالبلدية والجهات المعاونة لإزالة كافة المخالفات والتعديات بالمنطقة بما يعيد إليها الانضباط مرة أخرى.

وأضاف إن المخطط الجديد للمنطقة الصناعية يشمل أيضاً إقامة مدينة سكنية للعمال على مساحة 20 ألف متر في نطاق منطقة الصناعية القديمة تضمّ كافة المرافق الخدميّة والترفيهيّة للعمّال.

غياب الخدمات

وتعاني المنطقة الصناعيّة بالخور حالة غير مسبوقة من التردي وغياب الخدمات والبنية التحتيّة كالصرف الصحي والإنارة الداخلية وسوء حالة الشوارع وتحويل بعض الورش إلى سكن للعمّال، كما يعاني المستثمرون وأصحاب الشركات والمصانع والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من غياب الخدمات وتجميد البناء في الصناعية منذ 2005 والذي انعكس بشكل كبير على زيادة المخالفات والتعديات على أملاك الدولة بالإضافة إلى رفع أسعار الإيجارات بشكل مبالغ فيه. وطالب المستثمرون مراراً وتكراراً الجهات المعنيّة بضرورة العمل على رفع حظر البناء وتطوير الصناعية وتزويدها بالخدمات ومشروعات البنية التحتيّة حتى تستوعب نشاط المشروعات القائمة والمؤجلة لنقص الأراضي في وقت تشهد فيه البلاد نمواً كبيراً. وأكدوا أن نقص الأراضي يعرقل تطوّر الصناعة وأنشطة ومشروعات رجال الأعمال والمستثمرين، في الوقت الذي يعمل فيه الجميع من أجل تطوير الصناعة الوطنيّة لتغطية استهلاك السوق المحلي بدلاً من الاستيراد من الخارج.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .