دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 26/5/2019 م , الساعة 5:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تكريم المتفوقين بحضور أولياء الأمور ومسؤولي التعليم والصحة

57 خريجاً وخريجة في الدفعة التاسعة لمدرسة ديبيكي

33 من طلبة المدرسة حصلوا على قبول بجامعات عالمية
توزيع شهادات التدريب الميداني بمستشفى حمد على الطلاب
57 خريجاً وخريجة في الدفعة التاسعة لمدرسة ديبيكي

كتب - محروس رسلان :

احتفلت مدرسة مايكل ديبيكي الثانوية الخاصة للمهن الصحية في قطر بتخرج 57 طالباً وطالبة، بحضور أولياء الأمور وعدد من مسؤولي وزارتي التعليم والتعليم العالي والصحة العامة.

تم خلال الحفل إعلان حصول 33 طالباً على قبول غير مشروط بعدد من الجامعات العالمية، كما توزيع شهادات التخرج وشهادات التدريب الميداني لدى مستشفى حمد العام على الطلاب. ويحصل كثير من خريجي المدرسة على منح دراسية خلال المرحلة الجامعية، كما تقبل جميع الجامعات المحلية خريجي المدرسة، فضلاً عن الجامعات الأمريكية والبريطانية والماليزية. ويحقق طلبة مدرسة ديبيكي في قطر علامات أعلى من أقرانهم من الطلبة الذين يدرسون في أمريكا نظراً لاهتمام المدرسة بانتقاء الطلاب وتوافر كادر أكاديمي وإداري على درجة عالية من الكفاءة. وتصمم المدرسة برامج داخلية عملية لطلبتها في مستشفى حمد وسائر مستشفيات الدولة، في إطار برنامج تدريبي كمتطلب رئيسي للتخرج بالإضافة إلى إلزام الطلاب بالحصول على 100 ساعة عمل تطوعي، فضلاً عن سفر الطلاب للتدريب في ظل وجود تعاون مع مستشفيات في لندن لتاهيل طلبة المدرسة ضمن برنامج تدريبي مميز.

 

خريجون لـ الراية : سنساهم في تطوير مهنة الطب في قطر

 الدوحة - الراية : أكد عدد من خريجي وخريجات الدفعة التاسعة أنهم سيسعون إلى تطوير مهنة الطب في قطر عبر الدراسة الجامعية النوعية التي تمكنهم من تطوير مهنة الطب في قطر وإضافة بصمتهم الخاصة في مسيرة الطب في قطر. وقالوا، في تصريحات لـ الراية، إن المدرسة أعدتهم بشكل جيد لدراسة الطب بحيث يكونون بارزين بين أقرانهم من الطلاب خلال الدراسة الجامعية، ليتعلموا بجامعات عريقة في الخارج ويعودوا على الوطن ليضيفوا الكثير للمنظومة الطبية في البلاد ويساهموا في تطوير مهنة الطب. ونوهوا بأنهم تعلموا الكثير وتدربوا على مهنة الطب ميدانياً في المستشفيات، مؤكدين أن المنهج الذي درسوه داعم لتخصصاتهم الجامعية من حيث الصبغة العلمية، لافتين إلى وجود مادة تدرس لطلاب مدرسة ديبيكي اسمها مادة الطب. فمن جانبها، أكدت ريم جمال الصالح أنها حصلت على قبول لدراسة الطب بجامعة UCLAN في مانشستر ببريطانيا، مشيرة إلى أنها ستسعى إلى التخصص في مجال طب الأطفال. بدورها، قالت نور العبد الله إنها حصلت على قبول لدراسة الطب بجامعة نوتنجهام ببريطانيا، حيث حصلت على بعثة دراسية من وزارة التعليم والتعليم العالي واستوفت جميع الشروط، مشيرة إلى سعيها للتخصص في الجلدية نظراً لأنه يعد أحد أبرز التخصصات الحيوية والمطلوبة. وتابعت : نوعية وطبيعة الدراسة بالمدرسة تساعدني على التميز في التخصص الطبي وقد مارسنا الطب بمستشفى حمد وسدرة ومستشفى لندن ببريطانيا.

وأكدت أن الطلبة تم إعدادهم بشكل جيد لدراسة الطب بحيث يكونون بارزين بين أقرانهم من الطلاب خلال الدراسة الجامعية، ليتعلموا بجامعات عريقة في الخارج ويعودوا على الوطن ليضيفوا الكثير للمنظومة الطبية في البلاد ويساهموا في تطوير مهنة الطب.

من جانبه، أوضح حمد سلمان أنه حصل على قبول بجامعة اريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة الهندسة الميكانيكية. وقال: الدراسة في مدرسة ديبيكي أهلتني للالتحاق بكلية الهندسة لأنني درست كافة المواد العلمية المطلوبة للتخصص. وأكد أنه تعلم الكثير خلال فترة الدراسة، لافتاً إلى أن نمط ونظام الدراسة يشجع الطلبة على التعلم نظراً لتوافر كافة عوامل جذب الطلبة تجاه البيئة التعليمية الموجودة بالمدرسة.

 

د. عبد الناصر التميمي: تسجيل 200 طالب وطالبة جدد بالمدرسة

أكد الدكتور عبد الناصر التميمي نائب رئيس مدرسة مايكل ديبيكي الثانوية للمهن الصحية أن العام الحالي شهد تخرج أكبر دفعة في تاريخ المدرسة وهي الدفعة التاسعة. وقال: غيرنا لوائح المدرسة وطورناها للأفضل وتم تنقيح المناهج الدراسية لمواكبة التطور وتم تشكيل مجلس أمناء للمدرسة يضم شخصيات من وزارة التعليم.

وكشف عن تسجيل 200 طالب وطالبة جدد بالمدرسة هذا العام، لافتاً إلى أن باب التسجيل لا يزال مفتوحاً حتى بداية العام الدراسي الجديد.

وقال : أضفنا الصف الخامس والسادس للمدرسة لتبدأ الدراسة منذ الصف الخامس بدلاً من السابع كما كان يحدث مسبقاً وذلك بهدف مزيد من التأهيل والإعداد للطلبة.

د. فرجينيا بارس : 33 خريجاً سيدرسون الطب بينهم 14 قطرياً

قالت الدكتور فريجينيا بارس الرئيس والرئيس التنفيذي لمدرسة مايكل ديبيكي : نهنئ طلبتنا على التخرج ونتمنى لهم مستقبلاً جامعياً مبهراً، مؤكدة أن المدرسة بذلت جهوداً كبيرة لإعداد الطلاب للوصول إلى هذا التفوق. وأضافت : تخرج لدينا في الدفعة التاسعة 57 طالباً وطالبة في تخصصات علمية نوعية.. وهناك 33 من طلبتنا سيدرسون الطب من بين الخريجين من بينهم 14 مواطناً ومواطنة. وأشارت إلى وجود إقبال على التسجيل بالمدرسة من القطريين، لافتة إلى أن الأعداد تتضاعف خلال هذا العام.

د. خالد العلي: المدرسة تطبق منهجاً علمياً تخصصياً أمريكياً

تقدم الدكتور خالد العلي القائم بأعمال الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي بوزارة التعليم والتعليم العالي بالتهنئة إلى خريجي وخريجات مدرسة ديبيكي وأولياء أمورهم، مشيراً إلى أن ابنته إحدى الخريجات. وقال : مدرسة ديبيكي من المدارس المتميزة، لافتاً إلى أن ما يدعو للفخر أن معظم خريجي هذه المدرسة لديهم قبول جامعي ومن ثم تعد المدرسة مكسباً للوزارة.

وأضاف : نأمل أن تحذو باقي المدارس الخاصة حذو مدرسة ديبيكي، لافتاً إلى أن المدرسة تطبق منهجاً علمياً تخصصياً أمريكياً قوياً يؤهل الطلبة للطب أو الهندسة.

 

 

د. محمد الزغموت :وظائف للطلبة بمؤسسة حمد فور التخرج

أكد الدكتور محمد عمر الزغموت مدير التعليم الطبي المشارك بمؤسسة حمد الطبية توفير المؤسسة لبرنامج استقطاب المهنة الصحية، مضيفاً أن المؤسسة تخصص برنامجاً تدريبياً ثابتاً لطلبة المدرسة في يوم محدد أسبوعياً لمدة ثلاث ساعات.

وقال: نعطي طلبة مدرسة ديبيكي دروات في التخصصات الأم حيث نسمح لكل ثلاثة طلاب بالمرور معاً على قسم من الأقسام في كل مرة كقسم الأطفال والعظام والباطنة وعلم طب النفس وطب الطوارئ، لافتاً إلى إنهاء الطلاب لهذه الدورة بنجاح.

وأضاف: نستقطب الطلبة في مدرسة ديبيكي ونشجعهم على دراسة الطب والعلوم الصحية بشكل عام، ونوفر لهم وظائف فورية بمؤسسة حمد الطبية حيث نرحب بتوظيفهم بعد تخرجهم من الجامعة سواء كانوا مواطنين أو أبناء مقيمين، كما أن الطلاب يأخذون دورات تخصصية في مكافحة التدخين وفي السمنة وفي كل الأقسام ليتعرفوا على طبيعة العمل، لافتاً إلى اهتمام مؤسسة حمد بكسر حاجز الخوف لدى الطلاب من دراسة الطب.

وأكد أن طلاب ديبيكي يحصلون على قبول بكليات الطب سواء بالخارج أو في جامعة قطر على الرغم من أن متطلبات الالتحاق بكلية الطب سقفها عال ولكن طلبة المدرسة أكفاء.

عمر النعمة :مليون دولار منح دراسية للطلبة من جامعات عالمية

كشف الأستاذ عمر عبد العزيز النعمة الوكيل المساعد لشؤون التعليم الخاص بوزارة التعليم والتعليم العالي عن حصول خريجي طلبة مدرسة ديبيكي الثانوية الخاصة للمهن الصحية على منح دراسية تقدر بمليون دولار من جامعات عالمية. وقال : لدينا 33 طالباً وطالبة من الخريجين حصلوا على قبول بكليات طب في جامعات عالمية. وأشار إلى أن المدرسة توفر تدريباً ميدانياً للطلبة ليكون هناك تطبيق عملي لم يتم دراسته، حيث يزور طلبة الصفين العاشر والحادي عشر مستشفى في بريطانيا. ونوه بدعم الوزارة للمدارس المستقطبة المتميزة للاستفادة من جهود هذه المدارس المتميزة.                 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .