دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 17/6/2019 م , الساعة 7:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تضم 27 سريراً وأربع غرف عزل وثلاثاً أخرى مجهزة بتقنية الضغط المنخفض

انتهاء توسعة العناية المركزة للجراحة بمستشفى حمد

غرفة حديثة للضغط العالي توفر العلاج بالأكسجين للمرضى
توفير أفضل الفرق الطبية والتمريضية وأحدث المعدات الطبية في العالم
توفير أفضل خدمات الرعاية الممكنة لمرضى إصابات الحوادث
انتهاء توسعة العناية المركزة للجراحة بمستشفى حمد

الدوحة - الراية:

أعلنت مؤسسة حمد الطبية أنه تم الانتهاء من المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع توسعة وحدة العناية المركزة للجراحة، مشيرة إلى أن استكمال أعمال تشييد توسعة هذه الوحدة يشكل المرحلة النهائية من مشروع مركز الجراحة المتكاملة التابع لمستشفى حمد العام.

وقال الدكتور عبدالله الأنصاري، الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية: «ترتبط وحدة العناية المركزة للجراحة مباشرة بأجنحة العمليات الجراحية بمستشفى حمد العام ومركز الجراحة المتكاملة الجديد، وهي توفر 27 سريراً وأربع غرف عزل وثلاث غرف مجهزة بتقنية الضغط المنخفض وقاعات انتظار للعائلات. ومع الانتهاء من المرحلة الأخيرة من مشروع توسعة وحدة العناية المركزة للجراحة، أصبحت القدرة الاستيعابية في هذه الوحدة قرابة ضعفي ما كانت عليه سابقاً، حيث ارتفع عدد الأسرة فيها من 15 إلى 27 سريراً. وبالإضافة إلى دعم برنامج الخدمات الجراحية العامة الذي تقدمه مؤسسة حمد الطبية، ستؤدي وحدة العناية المركزة للجراحة دوراً أساسياً في ضمان توفير أفضل خدمات الرعاية الممكنة لمرضى إصابات الحوادث كما ستوفر الدعم لوحدة العناية المركزة لإصابات الحوادث المزودة بـ 19 سريراً».

وتشكل وحدة العناية المركزة للجراحة المجهزة إضافة جديدة إلى مشروع مبنى الجراحة الذي يغطي مساحة 10 آلاف متر مربع ويضمّ 20 غرفة عمليات مجهزة بأفضل المعدات الجراحية، ووحدة للعناية المركزة لإصابات الحوادث التي توفر 19 سريراً وأحدث أجهزة التصوير بالأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي وتقنيات «برين لاب» و «أرتس زيغو» للتصوير الجراحي في الزمن الفعلي. وتحتوي إحدى غرف العمليات الجديدة على جهاز دا فنشي Xi، وهو أحدث أجهزة الجراحة الروبوتية التي يستخدمها جراحو مؤسسة حمد الطبية لإجراء مختلف أنواع الجراحات العامة والمتخصصة.

وأوضح الدكتور الأنصاري أن مؤسسة حمد الطبية قد واصلت تعزيز قدراتها الجراحية في مطلع هذا العام، حيث قامت بافتتاح المرحلة الأولى من مركز الجراحة التخصصي في المبنى القديم لمستشفى النساء، لافتاً إلى أن هذا المركز الجديد سيتم استكماله خلال الأشهر المقبلة وهو يندرج ضمن خطة طويلة الأمد تعمل على تطبيقها مؤسسة حمد الطبية بهدف التخفيف من أوقات الانتظار وزيادة سهولة الوصول إلى خدمات الجراحة التخصصية.

وأضاف: «تأتي توسعة مرافق الخدمات الجراحية في مؤسستنا بما فيها استكمال المرحلة النهائية من وحدة العناية المركزة للجراحة، كجزء من استراتيجيتنا الطويلة الأمد الرامية إلى تعزيز البنية التحتية لبرامج الجراحة وإصابات الحوادث وخدمات الطوارئ والتبرع بالأعضاء حرصاً على مواكبة الطلب المتنامي على خدماتنا في ظل التزايد السكاني في قطر. فنحن نعمل جاهدين على تحسين سبل الوصول إلى الخدمات المتخصصة وتزويد مرضانا بالمرافق الطبية الأكثر تقدماً والمصممة بما يراعي احتياجاتهم الصحية المتخصصة على غرار أفضل المستشفيات في العالم«.

 

وأضاف الدكتور الأنصاري: «نلتزم بتوظيف أفضل الفرق الطبية والتمريضية المؤهلة لتوفير الرعاية لمرضانا الذين يعانون من حالات مرضية خطيرة، كما نلتزم بتوفير المعدات والتقنيات الطبية الأكثر تقدماً من مختلف أنحاء العالم».

الحالات الطارئة

من جهته قال الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام إن إطلاق عدد محدود من الخدمات في مركز الطوارئ وإصابات الحوادث الجديد يندرج أيضاً في إطار المشروع التوسعي الذي تعمل مؤسسة حمد الطبية على تنفيذه بهدف تعزيز قدرتها الاستيعابية لتوفير الرعاية للمصابين بأمراض خطيرة، حيث قال: «شهد التعداد السكاني تزايداً ملحوظاً في دولة قطر خلال السنوات الأخيرة ما أدى إلى ارتفاع أعداد المرضى الذين يعتمدون على خدمات إصابات الحوادث والطوارئ والجراحة. تعتبر توسعة مرافقنا الجراحية ومركز الطوارئ والإصابات الجديد استثماراً هائلاً يعكس التزامنا بتوفير مرافق بمستوى عالمي وخدمات صحية تتمتع بجودة عالية لسكان قطر».

وأكد الدكتور المسلماني أن مركز الطوارئ وإصابات الحوادث يستقبل الحالات المرضية التي يتم تصنيفها على أنها طارئة في حين يتعين على الحالات المرضية البسيطة أو غير الطارئة مراجعة مراكز الرعاية الصحية الأولية وعدم التوجه إلى مركز الطوارئ . وقال : «يعتبر مركز الطوارئ وإصابات الحوادث الجديد أكبر مرفق متخصص في خدمات الطوارئ بالمنطقة وقد بدأنا الشهر الماضي تقديم بعض الخدمات في الطابق الأرضي من المرفق، محققين بذلك مرحلة هامة في مسيرة تطوير خدمات الطوارئ ورعاية إصابات الحوادث في قطر. وبعد تشغيل المركز بكامل طاقاته، سيوفر المرفق الجديد للمرضى إمكانية الوصول إلى أحدث التقنيات بما في ذلك أجهزة التصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير بالأشعة السينية والأشعة ما فوق البنفسجية، فضلاً عن غرفة حديثة للضغط العالي التي توفر العلاج بالأوكسجين للمرضى الذين يعانون حالات صحية مختلفة».

                   

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .