دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 16/6/2019 م , الساعة 5:13 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

زيادة الحركة الشرائية بنسبة 200% وشكاوى من غلاء الأسعار

مطالب برفع العازل الحراري للسيارات إلى 40 %

مواطنون: 10 % نسبة العازل في النوافذ الأمامية غير كافية
زيادة العازل في الزجاج الخلفي والأمامي إلى 20 % بدلاً من 5 %
شركات العازل الحراري: ملتزمون بالضوابط والنسب
مطالب برفع العازل الحراري للسيارات إلى 40 %

كتب - حسين أبوندا:


شهدت محلات العازل الحراري إقبالاً كبيراً من المُواطنين والمُقيمين مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، حيث زادت نسبة الإقبال 200%، مقارنة بالأشهر الماضية وسط مطالب أطلقها عددٌ من المُواطنين لإدارة المرور بضرورة رفع نسبة العازل الحراري عن النسب الحالية التي لا تعتبر كافية لحجب حرارة الشمس على حسب قولهم. واقترح مُواطنون التقتهم الراية على إدارة المرور زيادة نسبة العازل الحراري في النافذتين الأماميتين الخاصة بالسائق ومرافقه من 10% إلى 40%، وزيادة نسبة العازل الحراري في الزجاج الأمامي والخلفي في السيارة من 5% إلى 20%، مؤكدين أن العازل الحراري لا يحجب الرؤية على عكس المخفي الأسود التجاري الذي يحق لإدارة المرور أن تمنع تركيبه بنسب عالية.

واشتكى المُواطنون من ارتفاع أسعار العازل الحراري الذي يتراوح من 1000 ريال، ويتخطّى الـ 6000 ريال، مُعتبرين أن الأسعار تحتاج إلى إعادة نظر من قبل إدارة حماية المُستهلك، لا سيما أن العاملين في تلك الشركات يرفضون خفض الأسعار ويتعمّدون ثباتها بسبب الإقبال الكبير على تركيب العازل الحالي مع الارتفاع الكبير الذي شهدته درجات الحرارة مُؤخراً. وبدورهم، أكّد عددٌ من المديرين ومندوبي المبيعات في شركات العازل الحراري أنهم ملتزمون بالضوابط والنسب التي حدّدتها إدارة المرور في تركيب العازل الحراري على الجانبَين الأماميَين للسيارة والزجاج الأمامي والخلفي، مُؤكّدين أن معظم الزبائن يطلبون زيادة النسبة إلا أنهم يرفضون ذلك تجنّباً للمُساءلة القانونية من قبل المُفتشين الذين يراقبون المحلات والشركات بشكل شبه يومي للتأكّد من التزامهم بالنسب التي تمّ تحديدها.

وأشاروا إلى أنّهم يقنعون الزبائن بأن النسب المحددة من قبل إدارة المرور مُناسبة في حجب جزء كبير من حرارة الشمس داخل مقصورة السيارة ويقومون بعمل تجارب قبل وبعد تركيب العازل من خلال قياس درجة الحرارة قبل وبعد حتى يقتنع الزبون بجودة العازل وقدرته على تخفيف الحرارة داخل المقصورة دون النظر للنسبة.

عبدالله الحرمي: تطبيق روح القانون على المخالفين

طالب عبدالله الحرمي إدارة المرور بضرورة تطبيق روح القانون مع الشباب الذين يضطرون لتركيب نسبة عالية من العازل الحراري في الزجاج الأمامي والخلفي ونوافذ السائق ومرافقه وعدم مُخالفتهم ومُطالبتهم بإزالة العازل الذي كلفهم مبالغ مالية كبيرة، لا سيما أنّ ارتفاع درجات الحرارة هو ما يدفعهم للجوء إلى تركيب عازل حراري بنسب عالية حتى يحموا أنفسهم من الأضرار الناتجة من أشعة الشمس ودرجات الحرارة العالية.

واعتبر الحرمي أن نسبة 10% غير كافية بتاتاً ولا تمنع وصول الحرارة لمقصورة السيارة وزيادة النسبة إلى 40%.

 

عبدالله سالم: النسب المحددة للعازل الحراري في مصلحة السائق

أكّد عبدالله سالم أنه حريص على تركيب العازل الحراري لتجنّب وصول درجات الحرارة داخل المقصورة، ويرى أن النسبة التي حدّدتها إدارة المرور مناسبة، خاصة أنها ساهمت في إحداث فرق كبير بين قبل التركيب وبعده. ولفت إلى أن زيادة النسبة يمكن أن يؤدّي إلى حجب الرؤية، ويرى أن 5% في الزجاج الأمامي والخلفي و10% في نافذة السائق ومرافقه مناسبة جداً، خاصة أن أكثر من تلك النسب يمكن أن يؤدّي إلى حجب الرؤية على السائق، وخاصة بعد غياب الشمس، مؤكداً أن النسب التي حددتها إدارة المرور جاءت من خلال دراسات وهي أدرى بمصلحة السائق والمخاطر التي يمكن أن تُواجهه في حال لم يلتزم بالنسب المحدّدة.

مصطفى عبدالرحمن: ملتزمون بالضوابط والنسب القانونية

أكّد مصطفى عبدالرحمن مندوب مبيعات في شركة للعازل الحراري أنّ إدارة المحل مُلتزمة بالضوابط والنسب التي تحدّدها إدارة المرور، وذلك رغم طلب الكثير من الزبائن بزيادة النسبة إلى 40% أو 50% في الزجاج الأمامي، مُشيراً إلى أنّ المندوبين في الشركة يرفضون تلك الطلبات ويحاولون إقناع الزبائن بأن نسبة الـ 5% في الزجاج الخلفي والأمامي مُناسبة، بالإضافة إلى نسبة الـ10% في نافذة السائق ومرافقه أيضاً مناسبة وقادرة على حجب حرارة الشمس بنسبة كبيرة.

وعن الفرق بين العازل الحراري والمخفي أكّد أن المخفي الأسود التجاري الذي يتم تركيبه بأسعار مُنخفضة يمتصّ الحرارة ويرفع من درجة الحرارة داخل مقصورة السيارة، على عكس العازل الذي يمنع وصول الحرارة إلى المقصورة فضلاً عن أن العازل لا يؤثر على الرؤية الليلية، كما يفعل المخفي التجاري، لافتاً إلى أن المخفي التجاري مصنوع من مادة البلاستيك على عكس العازل، ويتسبب غالباً في إتلاف الفرش الداخلي للسيارات.

جاسم الكواري: النسب الحالية لاتناسب الأجواء الحارة

أكّد جاسم الكواري أنّ نسبة العازل الحراري التي حدّدتها إدارة المرور مُنخفضة جداً ولا تصلح في الأجواء الحارة التي نعاني منها في هذه الفترة من العام، مشيراً إلى أن موجة الحر الشديدة التي اجتاحت البلاد خلال الأسبوع الماضي دفعته إلى تركيب العازل الحراري بالنسب التي حدّدتها إدارة المرور، ولكنه يتمنّى أن يتم رفع النسب نظراً لأن الـ10% غير كافية، وأكّد أن 40% مناسبة لنافذة السائق ومرافقه والزجاج الأمامي والخلفي يكون 30% بدلاً من 5% وطالب الكواري الجهات المعنية بضرورة فرض رقابة صارمة على محلات العازل الحراري للتأكد من الأسعار.

محمد الصديقي: 20% نسبة كافية للزجاج الأمامي والخلفي

أكّد محمد علي الصديقي أنّ العازل الحراري يختلف عن المخفي الذي يحجب الرؤية، ونتمنّى أن ترفع إدارة المرور النسبة، مُشيراً إلى أنه يُعاني يومياً بسبب اضطراره لإيقاف سيارته تحت أشعة الشمس الحارقة في موقع دوامه، الأمر الذي يجعل مقصورة السيارة ملتهبة رغم التزامه بتركيب عازل حراري بالنسب التي حدّدتها إدارة المرور. دعا إدارة المرور لمُراعاة السائقين في فصل الصيف، وظروف ارتفاع درجات الحرارة مع العمل على زيادة نسبة العازل الحراري لتصل إلى 40% للنوافذ الأمامية بدلاً من 10% والزجاج الأمامي والخلفي 20% بدلاً من 5%، مُؤكداً أنّ مُعظم السائقين يعانون بسبب الحرارة المرتفعة التي يواجهونها داخل السيارة. وأشار إلى أنّ العازل الحراري أصبح ضرورة في السيارات، خاصة أنّ درجات الحرارة في هذه الفترة من السنة مرتفعة بصورة لا يتحمّلها السائق الذي يُعاني في فترة الظهيرة من ارتفاع درجة المقصورة بصورة كبيرة، مُعتبراً أنّ السماح بزيادة النسبة التي حدّدتها إدارة المرور من مصلحة السائقين.

يامن حوكان: نسبة الإقبال ارتفعت 200% بعد موجة الحر

أكّد يامن حوكان مشرف بأحد مراكز العازل الحراري أن نسبة الإقبال ارتفعت خلال الأسبوع الماضي بنسبة 200% على تركيب العازل بالإضافة إلى تركيب الحماية التي يطلبها الكثير من الزبائن لحماية جسم السيارة من عوامل الجو المختلفة وخاصة أشعة الشمس والأتربة المتطايرة للحفاظ على لون السيارة ولمعته الأصلية. وأوضح أن الشركة توفر أنواعاً مختلفة من العازل الحراري، ولكل نوع فترة ضمان مُختلفة عن الأخرى، فتوجد أنواع عليها فترة ضمان 5 أعوام، وأخرى ضمان مدى الحياة، وهو السيراميك.

جزاع العلي: الأسعار مرتفعة ومطلوب زيادة الرقابة

قال جزاع أحمد العلي: إنّ ارتفاع أسعار العازل الحراري هي أكبر مشكلة تُواجه المُستهلك، لأن تلك المحلات تتعمّد رفع أسعارها في فترة الصيف والزبون يضطر للدفع، لأن البديل غير متوفر، كما أن جميع الشركات مُتفقة على نوعية الأسعار التي تمنحها للزبون والتي لا تقل عن 2000 ريال.

وأضاف: نتمنّى من إدارة حماية المستهلك مراقبة تلك الشركات والحد من الارتفاع غير المبرر لأن معظمنا يفضل العازل الحراري ونتجنّب تركيب المخفي التجاري القاتم الذي يتسبّب في إتلاف زجاج السيارة ولا يعزل الحرارة بالصورة المطلوبة.

واعتبر أن تركيب العازل في الصيف أمر ضروريّ، خاصةً بعد الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، مُطالباً إدارة المرور بمُراعاة السائقين في هذه الفترة التي تشهد ارتفاعاً شديداً في درجة الحرارة وأشعة الشّمس الحارقة والسماح بزيادة نسبة العازل، خصوصاً في الزجاج الأمامي، فزيادة النسبة إلى 30% مُناسبة ولا تحجب الرؤية عن السائق في الفترة الليلية.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .