دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 24/6/2019 م , الساعة 3:26 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أطلقها طلاب مبادرة أنا أقدر بمركز الدمج بالجامعة من مقر مركز تمكين

«حملة ماقصرتوا» ترفع راية العرفان للمسنين

تثمين دور الآباء في رعاية الأجيال ورفعة الوطن وازدهاره
د. خالد خضر: مبادرة أنا أقدر تبرز الدور الحيوي لذوي الإعاقة في خدمة المجتمع
تعزيز القيم والتكافل المجتمعي وتحقيق رؤية قطر 2030
رياض عياش : تغيير الصورة النمطية عن ذوي الإعاقة
أحمد الجابر: شباب الأمس حملوا راية بناء الوطن بكفاحهم
«حملة ماقصرتوا» ترفع راية العرفان للمسنين
  • جاسم التميمي: استمعنا لخبرات سطروها على مدى عمرهم المديد
  • هيا الكواري: توعية المجتمع بحقوق كبار السن واحتياجاتهم

 

كتبت - هناء صالح الترك:

أطلق طلاب مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة قطر، الحملة الثانية من مبادرة أنا أقدر، بعنوان (ما قصَّرتوا)، وذلك أمس الأحد من خلال زيارة مركز تمكين ورعاية المسنين «إحسان» . حيثُ قام الطلبة بتقديم الشُكر والعرفان والهدايا للنزلاء، وذلك تقديرًا من الطلبة للجهود المميزة التي بذلها جيل الآباء في التربية والرعاية للأجيال المتعاقبة ولمساهماتهم الرائدة في بناء الوطن وازدهاره. كما هدفت هذه الزيارة إلى استفادة الطلبة وتعلمهم من الخبرات والتجارب الحياتية الغنية للمسنين من خلال الجلوس معهم والاستماع لهم والتعلم منهم من خلال مناقشة المواقف الفارقة التي مر بها النزلاء، في حياتهم المديدة والتي ستكون دروسا يستفيد منها الطلبة ويقتدون بها.

 

وكان في استقبال الوفد الزائر السيد سالم العنزي رئيس وحدة الرعاية النفسية بمركز إحسان، حيث قدم شروحات وافية للطلاب عن أقسام المركز و الخدمات التي يقدمها للنزلاء من خدمات العلاج الطبيعي والعلاج الوظائفي والاطلاع على المكتبة والمطعم ومجالس كبار السن وغيرها من الأمور الفنية واللوجستية.

 

و قال الدكتور خالد خضر مستشار ومدير مركز الدمج بالجامعة في تصريحات خاصة لـ الراية إنَّ مبادرة (أنا أقدر) التي يطلقها مركز الدمج، هي مبادرة طلابية تضم في عضويتها الطلبة ذوي الإعاقة، وأصدقائهم في الجامعة وخارجها، وتهدف إلى إبراز الدور الفاعل والحيوي للأشخاص ذوي الإعاقة وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تنتقص من قدراتهم وإمكاناتهم في خدمة المجتمع وبناء الوطن والمساهمة في تحقيق رؤية قطر 2030 بكافة ركائزها البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية جنبًا إلى جنب مع فئات المجتمع القطري الأخرى. كذلك تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز القيم الأخلاقية السائدة في المجتمع القطري، وستعمل جنبًا إلى جنب مع باقي فئات المجتمع من أجل تعزيز التكافل المجتمعي والعمل على رفعة الوطن وازدهاره.

وأكد أن المبادرة تعزز مفهوم الدمج و تبرز الدور القيادي للأشخاص ذوي الإعاقة في المسؤوليَّة المجتمعيَّة وإبراز قدراتهم في بناء شبكة العلاقات الاجتماعية المميزة مع كافة أطياف المجتمع والعمل بشكل فاعل في بناء مجتمع متكامل ومتكافل، مشيرًا إلى أن المبادرة بدأت في شهر رمضان المبارك بإطلاق حملتها الأولى باسم (مشكورين) وذلك بإقامة إفطار رمضاني لأكثر من 400 شخص من عمّال النظافة وموظفي الأمن في الجامعة لشكرهم على جهودهم المميزة في الحفاظ على نظافة البيئة الجامعية وأمنها.

وقال رياض عياش أخصائي اول ذوي الإعاقة في المركز، ان الزيارة تهدف إلى تعزيز التواصل مع المؤسسات المختلفة بالدولة وإتاحة الفرصة للطلاب للتعرف على أقسام مركز إحسان والخدمات التي يقدمها لشريحة كبار السن، وكذلك تغيير الصورة النمطية عن ذوي الإعاقة ليكونوا مقدمين ومساهمين في تقديم الخدمات بدلاً من متلقين لها، بحيث يكون حالهم كحال الآخرين من خلال عملية الدمج مع مختلف الفئات بالمجتمع،موضحًا أن عدد الطلاب المشاركين يقارب 24 طالبًا منهم 12 طالبة لافتا إلى أن الطلاب قاموا بزيارة الأقسام المختلفة بالمركز للتعرف على أقسام المركز والاستفادة من خبراتهم والاستماع لكبار السن ومساهماتهم في خدمة المجتمع وبناء الوطن، وهذه هي الحملة الثانية والهدف منها تعزيز دور ذوي الإعاقة في التفاعل المجتمعي.

أشار الطالب أحمد محمد الجابر من كلية الآداب والعلوم -تخصص خدمة اجتماعية- إلى أن زيارة كبار السن في مركز إحسان مهمة للاطلاع على أوضاع هذه الشريحة من المجتمع، الذين يمثلون فئة شباب الأمس الذين حملوا راية بناء الوطن بكفاحهم وجهودهم، وجعلوا من قطر الحبيبة مثالاً للنماء والرخاء، وأسمى ما نقدمه لهم الشكر والعرفان وتمكينهم وتقديرهم على مواصلة مسيرة العطاء، فالمجتمع بحاجة إلى خبراتهم وحكمتهم ونحن بحاجة لاكتساب خبراتهم المتراكمة على مر السنين كما تعرفنا على خدمات المركز من العلاج الطبيعي والعلاج الوظائفي

وعبر الطالب جمال حسين من كلية الإدارة والاقتصاد عن ارتياحه لزيارة فئة كبار السن من الأجداد والآباء الذين تركوا بصمة في المجتمع من خلال عملهم ومساهمتهم في نهضة وعمران البلاد، لافتًا إلى أن الزيارة عرفتهم على طبيعة إقامة كبار السن في مركز إحسان، والنشاطات التي يمارسونها، والخدمات التي تقدم لهم من خلال أقسام المركز، مشيرًا إلى أنه استمتع بالزيارة ولفت انتباهه قسم الذي يعمل على تنشيط ذاكرة المسن ومايتضمنه المركز من أقسام ومكتبة وقاعات فسيحة ومجالس تعلم الأجيال الصبر والحكمة.

وقال الطالب عبد الله محمد آل إسحاق من كلية الآداب والعلوم تخصص إعلام: زيارتنا إلى مركز تمكين ورعاية كبار السن كانت جدًا مهمة وملهمة عرفتنا على مجتمع كبار السن والذي كان غائبًا عنا، فلهم كل الشكر والتقدير والعرفان فهم الذين ساهموا في بناء المجتمع، وأعطوا قطر الحبيبة الكثير من الجهد والاهتمام كما تعرفنا على أقسام المركز.

 

وقالت هيا الكواري منسقة امتحانات في مركز الدمج، استلهمنا من الزيارة التزام مركز إحسان بتقديم برامج التمكين والرعاية اللازمة لكبار السن، وتوعية المجتمع بحقوق كبار السن واحتياجاتهم الأساسية، إلى جانب تعزيز التضامن بين الأجيال وتشجيع فرص التفاعل بينها وبناء وتطوير القدرات لما فيه خير المجتمع .

وأكدت شوق الشهراني اخصائية بمركز الدمج ان زيارة الطلاب والطالبات لمركز إحسان بهدف تغيير الصورة النمطية لذوي الإعاقة، وأن أصحاب الهمم قادرون على تقديم مبادرات للمجتمع لفئة كبار السن تحديدًا مثل مايقدم المجتمع لهم من خدمات، وتعرف الطلبة على الأقسام الموجودة في دار النزلاء، مشيرة إلى أن حملة (ما قصّرتوا) مع كبار السن، تأتي تعبيرًا عن شكر جيل الشباب لجهود كبار السن في إعمار الوطن وتربية أبنائه.

وقال الطالب جاسم التميمي تخصص إعلام، سعدنا بزيارة مركز إحسان وأخذنا معلومات وافية عن الأقسام المساندة للمركز والتي تعنى بهذه الشريحة الهامة من المجتمع، وجلسنا مع كبار السن واستمتعنا بقصصهم واكتسبنا الخبرات التي سطروها على مدى عمرهم المديد وقمنا في ختام اللقاء بتوزيع هدايا رمزية لكبار السن كعربون محبة وتقدير ووفاء لهم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .