دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 26/6/2019 م , الساعة 6:40 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

الراية استطلعت رغباتهم بمعرض الجامعات البريطانية

دراسة التكنولوجيا الخيار المُفضّل للطلبة الراغبين في الابتعاث

طلاب لـ الراية: الابتعاث يُكسب الطلبة ثقافات جديدة
مطلوب تنظيم معارض للجامعات الأمريكية والآسيوية
دراسة التكنولوجيا الخيار المُفضّل للطلبة الراغبين في الابتعاث

الدوحة - الراية: سيطرت دراسة التكنولوجيا على أغلب رغبات الطلبة الراغبين في الابتعاث إلى الجامعات البريطانية المتواجدة بالمعرض السنوي للجامعات البريطانية.. حيث أكد عدد من خريجي الثانوية والجامعات لـ الراية أن العالم يشهد تطوراً تكنولوجياً متسارعاً وأنه من المهم اللحاق بالركب العالمي في هذا المجال وأن تكون هناك كوادر وطنية مؤهلة فيه.

واعتبر هؤلاء أن المعرض المقام على هامش اللقاء التعريفي مفيد لطلاب الثانوية العامة لأنه يوفّر مجموعة من الجامعات البريطانية، لافتين إلى إمكانية الحصول على قبول فوري من هذه الجامعات، مشدّدين على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التعريفية لطلبة الشهادة الثانوية سواء خلال الفصل الدراسي الأول أو الثاني لما لها من أهمية في التعرّف على اشتراطات القبول وأبرز الجامعات والتخصصات الحديثة والنوعية.

وأكدوا أن فكرة توفير الجامعات للطلبة في مكان واحد ممتازة، معربين عن أملهم في تكرار مثل تلك المعارض على مستوى الجامعات الأمريكية وجامعات دول شرق آسيا مثل اليابان والصين وماليزيا وسنغافورة والتي تشهد حركة تعليمية متقدمة.

وأوضحوا أن الدراسة في الخارج مهمة لأن حياة الطالب تتغير في الغربة، الأمر الذي يُعزّز لديه الاعتماد على النفس فضلاً عن اكتساب ثقافات جديدة والتمكّن من اللغة الإنجليزية.

 

في البداية.. أكدت لولوة حسين أبو كربل، الطالبة بالصف الثالث الثانوي بمدرسة أم حكيم الثانوية للبنات مسار أدبي، أنها تتطلع إلى دراسة الكومبيوتر في إحدى الجامعات البريطانية، لافتة إلى حصولها على نسبة مئوية 92% خلال الفصل الدراسي الأول، منوهة بأن الجامعات الموجودة بالمعرض توفر تخصّصات حديثة ودقيقة في التكنولوجيا والطب والهندسة وغيرها من التخصّصات. وقالت: عرفت باللقاء من المدرسة ومواقع التواصل الاجتماعي وحضرت لأخذ فكرة عن الجامعات وأبرز اشتراطات القبول. وعن سر اختيارها للتخصص في الكومبيوتر قالت: الكومبيوتر حالياً هو المستقبل وهناك تطوّر تكنولوجي متسارع في العالم ومن المهم اللحاق بالركب العالمي في هذا المجال وأن تكون هناك كوادر وطنية مؤهلة فيه.

من جهته يعتبر ناصر أحمد العسيري الطالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة طارق بن زياد الثانوية للبنين مسار أدبي، أن الدراسة في الخارج مهمة لأن حياة الطالب تتغيّر في الغربة، الأمر الذي يُعزّز لديه الاعتماد على النفس فضلاً عن اكتساب ثقافات جديدة والتمكن من اللغة الإنجليزية.وقال: أتطلع إلى دراسة تخصص الأمن السيبراني بإحدى الجامعات البريطانية باعتباره مجالاً حيوياً يشكّل أهمية كبرى لدى الدولة كما أن هذا التخصص يشهد تطوراً مستمراً، ما يتطلب مواكبته والإلمام بكل جديد فيه.

وأضاف: الوالد أقنعني بدراسة هذا التخصص وأكد لي أهميته بالنسبة للوطن ومن ثم قرّرت خوض هذه التجربة، لافتاً إلى أنه عرف بالمعرض عبر وسائل التواصل الاجتماعي وحرص على الحضور للحصول على قبول وللاستفادة من اللقاء التعريفي.

وأكد أن اللقاء التعريفي والذي يضم 11 جامعة بريطانية مفيد لطلاب الثانوية العامة لأنه يوفّر مجموعة من الجامعات البريطانية العريقة التي تضم تخصّصات نوعية نادرة، لافتاً إلى إمكانية الحصول على قبول فوري من هذه الجامعات.

وشدّد على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التعريفية لطلبة الشهادة الثانوية سواء خلال الفصل الدراسي الأول أو الثاني لما لها من أهمية في التعرف على اشتراطات القبول وأبرز الجامعات والتخصصات الحديثة والنوعية.

من جهته أعرب شاهين أحمد العسيري الطالب بالصف الثاني عشر بمدرسة أحمد بن محمد الثانوية مسار أدبي عن رغبته في الابتعاث لدراسة القانون في إحدى الجامعات البريطانية.

وقال: حضرت اللقاء للتعرف على اشتراطات القبول بالجامعات البريطانية وأبرز المتطلبات، لافتاً إلى أن مثل هذه اللقاءات التعريفية مفيدة للطالب وتكسبه معلومات مهمة عن الابتعاث هو بحاجة إليها، كما تطلعه على المناخ العام وخصوصيات البلد المسافر إليه.

وأضاف: نأمل تنظيم مزيد من هذه اللقاءات التي تستهدف طلبة الثانوية الراغبين في الابتعاث وعدم قصرها على الجامعات البريطانية، بحيث يتاح المجال أمام الطلبة للتعرّف على الجامعات الأمريكية وجامعات دول شرق آسيا.

من جانبه أوضح حمد البنعلي أن المعرض فرصة للحصول على القبول الفوري والتعرّف على الاشتراطات المطلوبة للالتحاق بالجامعات البريطانية.

وقال: عدد الجامعات كاف وهي تضم جامعات لها تصنيف متقدّم على مستوى بريطانيا والعالم، لافتاً إلى أنها تضم الكثير من التخصصات النوعية والمُستحدثة، مضيفاً أنه انتهى من دراسة الدبلوم في كلية شمال الأطلنطي ويتطلع إلى الابتعاث لإحدى الجامعات البريطانية لدراسة تكنولوجيا المعلومات والحصول على البكالوريوس في هذا التخصص.                 

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .