دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 12/7/2019 م , الساعة 3:37 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بمشاركة 8 قطاعات ولمدة ثلاثة أيام.. خلود المناعي ل الراية :

مركز قطر يطلق القرية المهنية سبتمبر المقبل

مركز قطر يطلق القرية المهنية سبتمبر المقبل


·        تخصصات الطيران والإعلام تتصدر اهتمامات طلبة أكاديمية المهن

·        التوفيق بين القدرات البشرية لشبابنا ومتطلبات ازدهار الدولة

·        سلوك مسارات مهنية تتوافق مع التطلعات الشخصية للطلبة

·        تعزيز مهارات التواصل والتحدث أمام الجمهور والعمل الجماعي

·        ورش تدريبية للطلاب وأولياء الأمور ومعرض للرسوم الكاريكاتيرية

 

كتبت - هبة البيه:

كشفت خلود المناعي، مديرة البرامج والخدمات بمركز قطر للتطوير المهني عضو مؤسسة قطر، أنهم بصدد إطلاق برنامج «القرية المهنية» وهو البرنامج الأكبر الذي نقوم بتنظيمه سنوياً على أن يضم عدداً كبيراً من القطاعات المختلفة هذا العام حوالي 8 قطاعات على أن تكون القرية المهنية بالتعاون مع مركز»نماء» وتبني حملة «تمكّن»، موضحة في تصريحات خاصة ل  الراية  أنه من المقرّر أن تنعقد القرية المهنيّة لمدة ثلاثة أيام في سبتمبر المقبل وستتضمن على الهامش ورشاً تدريبية خاصة بالطلاب وأولياء الأمور ومختلف الفئات ومعرضاً للرسوم الكاريكتيريّة.

جاء ذلك خلال اختتام أنشطة الدورة الافتتاحية من برنامج «أكاديمية المهن»، الذي استقطب ما يقرب من 60 طالبًا وطالبة من المرحلة الثانوية، شاركوا في برامج متنوّعة، تعرفوا خلالها على المسارات المهنية المتاحة أمامهم، وأكدت خلود المناعي أن أكاديمية المهن في نسختها الأولى ركزت على ممارسات عملية لمهن مختلفة وتخصصات نادرة مثل تخصص الفلك والتعرّف على سهيل سات، حيث قدموا للطلاب عروضاً توضيحية تركز على تخصص الهندسة الفضائية، كما تعرفوا على مهنة الطب من خلال زيارة مركز سدرة للطب، وجاء في المركز الأول الذي حاز إعجاب الطلاب تخصص الطيران عقب زيارتهم للخطوط الجوية القطرية، وكذلك المجال الإعلامي الذي نال إعجابهم في المركز الثاني.

وتابعت: إنه تم التركيز حالياً على الممارسة العملية، حيث يتم إتاحة المجال للطالب أن يمارس المهنة خلال الزيارة التي قام بها كذلك التركيز على الهوايات لدى الطلاب والإبداعات، حيث لا يعتمد الطالب فقط على الوظيفة في حياته المهنية، حاولنا التركيز أكثر على مفهوم المهنة والوظيفة والحرفة لدى الطلاب ومعرفة أهم الفروق بينها، كذلك فإن الإضافة الجديدة هي التخصصات الجديدة للدولة والتركيز عليها. وأضافت: كما شمل البرنامج ورشاً تدريبية مهنيّة ركزنا فيها على تعزيز المهارات المهنيّة والحياتية والنفسية لدى الطلاب وكذلك تهدف إلى صقل شخصيتهم قبل بدء المرحلة الجامعيّة، وتشمل الورش عدة مواضيع منها: «الاستعداد للدراسة في الخارج» وتضمنت تعليمهم الاعتماد على الذات والطبخ وحجز الطيران بأنفسهم وغيرها من أمور هامة، وورشة «كيفية إعداد السيرة الذاتية» و «كيف تقدم نفسك إلى المجتمع»، بالإضافة إلى مجموعة من المهارات العمليّة التي يحتاجها الطلاب في تلك المرحلة للاعتماد على أنفسهم.