دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 22/7/2019 م , الساعة 3:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

أكدوا أنه لم يعد ظاهرة للتباهي.. مواطنون ل الراية :

الاستثمار بأرقام السيارات المميزة تجارة رابحة

المستقبل للأرقام الخماسية والشباب يستثمرون فيها
الأرقام السداسية ذات الأرقام المكررة هي الأكثر رواجاً
أسعار الثلاثية والرباعية ثابتة والرقم المميز لا يفقد قيمته
الاستثمار بأرقام السيارات المميزة تجارة رابحة
 

كتب - حسين أبوندا:

أكّد عددٌ من المُواطنين أنّ الاستثمار بأرقام السيارات المُميزة تجارة رابحة، حيث يقوم العديد بشراء تلك الأرقام بأسعار مُناسبة ومن ثم بيعها بعد عدّة سنوات بضعف سعرها عند الشراء، لافتين إلى أن أسعار الثلاثية والرباعية ثابتة والرقم المميز لا يفقد قيمته، في حين أن الأرقام السداسية ذات الأرقام المكررة هي الأكثر رواجاً والمستقبل للأرقام الخماسية، حيث يحرص الشباب على الاستثمار فيها حالياً.

وقال هؤلاء في تصريحات خاصة ل  الراية  إن نقل ملكية الأرقام المميزة عبر مطراش 2 ساهم برواجها، وأن اقتناء الأرقام المميزة أصبح هدفه تجارياً لدى الكثير من المُواطنين، حيث لم يعد تركيب الرقم المُميّز على السيارة للتباهي بل طريقة يستطيع من خلالها صاحب الرقم تجميد أمواله أو اقتناءه لفترة وبيعه عند الحاجة بمبلغ غالباً ما يكون أعلى من السعر الذي اشتراه به، لافتين إلى أن سوق الأرقام المُميزة أصبح يشبه البورصة أو الذهب الذي لا يفقد قيمته مع مرور الوقت، بل غالباً ما يربح مالكه مبالغ مالية عالية.

وأعطى المُواطنون مثالاً على نجاح الاستثمار في الأرقام المُميزة من خلال مقارنة أسعارها قبل 15 أو 20 عاماً، مُؤكّدين أن الأرقام الرباعية كانت تباع بسعر 500 ريال قبل عام 2002، كما كانت تُباع الأرقام الثلاثية في نهاية تسعينيات القرن الماضي ب 3500 ريال، حيث كان المُواطن يستطيع الحصول على رقم رباعي من خلال الذهاب إلى مبنى المرور ودفع المبلغ والحصول عليه فوراً، وأصبحت حالياً تباع الأرقام الرباعية بسعر لا يقل عن 60 ألف ريال للأرقام غير المُتشابهة وتزيد كلما وُجد رقمان أو ثلاثة أو أربعة جميعاً مُتشابهين، بينما تبدأ الأرقام الثلاثية أسعارها ب 700 ألف ريال.

 

 

عبدالعزيز العمادي:

 60 ألف ريال للرقم الرباعي

 

قال عبدالعزيز العمادي أحد هواة جمع الأرقام المميزة: إن سوق الأرقام المُميزة شهد زيادة ملحوظة في الأسعار خلال السنوات الماضية، فعلى سبيل المثال كان سعر الرقْم الرباعي غير المتشابه حتى بدايات العقد الأوّل من الألفية الثالثة ب 500 ريال، وحالياً يُباع نفس الرقم بسعر 60 ألف ريال، أي أن مالك الرقم استطاع الحصول على أضعافٍ مُضاعفة من قيمة الرقم.

وأضاف: حالياً الكثير من الشباب يحرص على شراء الأرقام الخماسية ويضع نصب عينيه الاستثمار فيها بعد عامين أو ثلاثة أعوام أو أكثر، خاصة أن هناك احتمالاً في ارتفاع السعر بشكل تدريجيّ، أما بالنسبة لباقي الأرقام سواء الرباعية أو الثلاثية فإن أسعارها ثابتة في الوقت الحالي وزبائنها يحرصون على شرائها حتى تحمل سيارته رقماً مميزاً، وفي نفس الوقت تجميد أمواله، خاصة أن الرقم المميز لا يخسر قيمته في حال لم يرتفع سعرُهُ.

وأوضح أنّ مُستقبل الأرقام المميزة في الوقت الحالي للأرقام الخماسية التي تبدأ أسعارها من 2000 ريال وتصل إلى أعلى من ذلك في حال كان الرقم يحتوي على أرقام مُتشابهة، لافتاً إلى أن إضافة رقم سابع لأرقام السيارات في حال قررت إدارة المرور ذلك سيُساهم في رفع قيمة الرقم الخماسي بشكل كبير.

واعتبر العمادي أن الأرقام السداسية التي تحتوي على أرقام مكررة هي الأكثر رواجاً في الوقت الحالي بين فئة كبيرة من الناس، حيث يفضلها الكثيرون بسبب جماليتها، مقارنة بالأرقام الأخرى، لافتاً إلى أنها تُباع أيضاً بأسعار مُناسبة كما أنّ الكثيرين يفضّلون شراءها للاحتفاظ بها لأطول مدّة بهدف بيعها بسعر أعلى بعد ذلك.

ولفت إلى أنّه يملك عدداً كبيراً من الأرقام المميزة، ولديه زبائن كُثر منهم أحد طلاب الجامعة الذي يضع شهرياً مبلغ 5000 ريال لشراء رقم سيارة بهدف اقتنائه والاستثمار فيه بعد ذلك، خاصة أن سوق الأرقام المُميزة سيستمرّ طالما أن هناك عشاقاً لهذا المجال.

 

سيف التميمي:

أسعار الأرقام الثلاثية مبالغ فيها

 

أكّد سيف التميمي أن مُعظم الشباب يسعى للحصول على رقم مُميز لأنه يميّز السيارة إلا هناك مُبالغة في أسعار بعض الأرقام، رغم أنها كانت تُباع بأسعار أقلّ من ذلك قبل سنوات، مثل الأرقام الثلاثية، مُنتقداً ظاهرة تخطيها حاجز المليون ريال، حيثُ يصل بعضها إلى 3 ملايين ريال.

ولفت إلى أنّ الرقْم مهما كان مُميزاً يفترض ألا يزيد سعرُه على 500 ألف ريال، لأن أي قيمة فوق ذلك تكون أمراً مُبالغاً فيه، ولها آثار اقتصادية مُستقبلاً على المُشتري الذي ينفق على سبيل المثال مبلغ 3 ملايين على رقْم سيارة ويخسر فيه مبلغاً كبيراً يصل إلى مليون ريال، خاصة أن زبونه محدود جداً، نظراً لعدم امتلاك الكثيرين هذا المبلغ لإنفاقه على رقم سيارة، وفي حال كان كثيرون لديهم ملايين الريالات، مُعظمهم لن يرضى دفع هذه القيمة على رقم سيارة.

وقال إن سعر الأرقام الرباعية والخماسية لا يزال مناسباً ولا يوجد فيه مبالغة فجة، كما هو الحال بالأرقام الثلاثية، حيثُ تُباع بأسعار مُناسبة وفي مُتناول عشّاق التميّز من المُواطنين الذين يفضلون شراءها بهدف تركيبها على السيارة أو الربح من خلالها في حال أرادوا بيعها بعد ذلك.

 

حمد جاسم:

 الثلاثي يبدأ من 700 ألف ريال

 

لفت حمد جاسم إلى أن أسعار الأرقام المُميزة شهدت خلال الأعوام الثلاثة الماضية انخفاضاً ملحوظاً، خاصة أنّ ذروة ارتفاعها كانت خلال عامي 2014 - 2015، حيث وصل سعر الرقم الرباعي الذي يحتوي على أرقام غير مُتشابهة إلى 100 ألف ريال، وحالياً يباع بسعر يتراوح من 60 إلى 65 ألف ريال، بينما وصل سعر الرقم الثلاثي الذي يحتوي على أرقام غير مُتشابهة إلى 900 ألف أو مليون ريال، وحالياً هبط إلى 650 ألفاً أو 700 ألف ريال.

وأكّد أن أسعار الأرقام الثلاثية غير المُتشابهة التي تباع حالياً بأسعار عالية كانت معروضة في نهاية تسعينيات القرن الماضي بسعر 3500 ريال، حيث يذكر أن إدارة المرور عرضت الأرقام في الصحف بهذا المبلغ، وشهدت حينها إقبالاً محدوداً، حيث كان مُعظم المُواطنين غير مُقتنعين بشرائها بهذا السعر.

ولفت إلى أن إضافة أحرف على الأرقام سيُساهم في خسارة كبيرة لأصحاب الأرقام المُميزة الذين اشتروا أرقامهم حالياً بأسعار مُرتفعة.

 

سعيد الهاجري:

الأرقام المميزة ليست للتباهي

 

أكّد سعيد الهاجري أن ظاهرة شراء الأرقام المُميزة للتباهي لم تعد موجودة في قطر رغم أنها كانت كذلك في فترة من الفترات، ولكن الجميع في الوقت الحالي يقومون بشراء الأرقام بهدف تجميد أموالهم أو تركيبها على سياراتهم حتى يجدوا فرصة أخرى لبيعها مرة أخرى، لافتاً إلى أن الرقم المُميز يعامل لدى الكثيرين معاملة الذهب.

وأكّد أنه حريص على شراء بعض أرقام السيارات التي يفضلها، ولكنه يحاول شراءها بسعر مُناسب وليس مبالغاً فيه، لافتاً إلى ضرورة قيام إدارة المرور بعمل مزاد على جميع الأرقام سواء المُميزة التي تحتوي على رقمين مُتشابهين فقط أو أكثر، خاصة أن بعضها تكون قيمته عالية ولكن نتفاجأ من عدم وجوده في المزاد ويضطر الكثير من المُواطنين للقيام بمحاولات للحصول عليه من إدارة المرور.

 

علي المري:

وسائل التواصل منصة لتجار الأرقام المميزة

 

أكّد علي المري أن الاستثمار في الأرقام المميزة هي تجارة ناجحة بكل المقاييس، حيث أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي المُختلفة، وخاصة سناب شات وإنستجرام منصة لتجار الأرقام المميزة، حيث تحوي العديد من الصفحات المتخصصة لبيع الأرقام المُميّزة.

ولفت إلى أنّ قيام إدارة المرور بتسهيل إجراءات نقل ملكية الأرقام المميزة عبر تطبيق مطراش 2 ساهم في رواجها بصورة ملحوظة بين الكثيرين، حيث إن البائع والمُشتري لا يضطران للذهاب إلى مباني المرور للقيام بهذه المَهمة ومطلوب منهم فقط نقل الملكية وتسليم المبلغ للبائع.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .