دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 23/7/2019 م , الساعة 4:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

وثيقة أشغال الإرشادية للتجميل دخلت حيز التنفيذ

بدء تجميل الأنفاق والجسور والــطرق الجديدة

مجسمات بالميادين ورسومات فنية بالجسور والأنفاق
تنسيق بين أشغال والبلديات لتنفيذ أعمال التجميل
الاستعانة بخبرة متاحف قطر والفنانين القطريين المتميزين
تطبيق الوثيقة يساهم في تنشيط السياحة القطرية
مطلوب سرعة تطبيق الوثيقة على الجسور والطرق القديمة
بدء تجميل الأنفاق والجسور والــطرق الجديدة
  • الاستفادة من خبرات الفنانين في أعمال تجميل الجسور والأنفاق

 

كتب – عبدالحميد غانم:

بدأت هيئة الأشغال العامة ـ أشغال ـ في تنفيذ الوثيقة الإرشادية لتجميل الطرق والمرافق العامة انطلاقاً من تقاطع بني هاجر وأنفاق منطقة لوسيل وجسور طريقي الشمال والخور الساحلي.

وحسب معلومات الراية فإن أشغال حرصت على التعاون مع الجهات المختصة ذات العلاقة، والفنانين القطريين المتميزين في مجال الأعمال الفنية والثقافية، وطلبت منهم الاستشارة الفنية والمتابعة المباشرة في المراحل الأولى من التصميم، بل إشراك هذه الكوادر في أعمال التصميم لتعزيزها، والخروج بتصميمات ذات لمسة جمالية راقية أصيلة تحاكي المحتوى الحضري للمشروع. كما قامت الهيئة بالتنسيق مع البلديات وجهات أخرى لإنجاز أعمال التجميل والتشجير.

 

وقال مواطنون وأعضاء بلدي لـ الراية إن تزيين الجسور والأنفاق بالرسومات والفنون التشكيلية المعبرة عن واقع وتراث كل منطقة يضفي لمسة جمالية على الشوارع ويساهم إيجابياً في تنشيط السياحة، خاصة وأننا على مقربة من تنظيم كأس العالم 2022 وسيأتي إلى الدوحة أكثر من مليون شخص، وسيتابعنا العالم عبر الشاشات، ونريد نقل ثقافتنا وهويتنا إلى هذا العالم عبر هذه الرسومات والمجسمات واللمسات الجمالية.

ودعوا إلى الإسراع في تطبيق وتنفيذ الوثيقة على الطرق والجسور والأنفاق القديمة، والاستعانة بخبرة متاحف قطر والفنانين القطريين المتميزين في عمل المجسمات التي ستوضع في الميادين والساحات والشوارع الرئيسية، كما هو الحال بالنسبة لسوق واقف ومطار حمد الدولي وكورنيش الدوحة.وطالبوا بالتركيز على الزراعات في أعمال التجميل، بجانب تطبيق الوثيقة على كافة المرفق.

 سعيد الهاجري: رسومات جمالية مميزة تبهر العالم

يقول رجل الأعمال سعيد راشد الهاجري: علينا الاستعانة بالفنانين القطريين المتميزين لعمل مجسمات ورسومات أعمال فنية تعبر عن تراثنا وهويتنا، وأعتقد أن هذا موجود بالوثيقة التجميلية لأشغال خاصة أن الكثير من الميادين والساحات بحاجة إلى تجميلها ليس فقط بأعمال التشجير ولكن بالمجسمات التي تضفي عليها طابعاً جمالياً مميزاً.

ويواصل: نحن على مقربة من كأس العالم 2022، ونحن جميعا مسخّرون من أجل نجاح هذا الحدث العالمي وإبهار العالم، وبالتالي علينا تقديم ثقافتنا لهذا العالم الذي سيأتينا أو يشاهدنا عبر الشاشات من خلال المجسمات والأعمال الفنية واللمسات الجمالية الأنيقة التي تعبر عن هويتنا وتراثنا وتاريخنا، والتطور الحضاري والعمراني الكبير الذي تشهده البلد.

وأكد الهاجري، حرص الجميع على تصميم أعمال فنية وجمالية مميزة تجذب وتبهر الجميع خاصة أننا ننظر لصناعة سياحة متطوره تجذب ملايين السائحين سنوياً ومشاريع التجميل وحدائق الهايد بارك جزءٌ رئيسيٌّ في منظومة المشاريع السياحية التي تجذب السائحين.

فاطمة الكواري: تجميل الأنفاق والطرق القديمة

وترى فاطمة أحمد الكواري، عضو المجلس البلدي عن الدائرة الثامنة، أن الجسور والأنفاق والطرق والشوارع الرئيسية القديمة لم تصلها بعد أعمال التجميل والتشجير كما هو الحال بالنسبة للجسور والأنفاق الجديدة، وقالت إن أشغال اعتمدت على رسامين قطريين لرسم لوحات جمالية للجسور والأنفاق، تماماً كما حدث في الريل حيث أنا عضوة في لجنة الريل للتواصل الاجتماعي وجزء من صميم عملها هو أعمال التجميل في محطات الريل وهذا تم عبر تجهيزات فنية وتجميلية ضخمة وهذا ما نريد أن نراه أيضاً في شوارعنا والجسور والأنفاق القديمة والجديدة.

ودعت إلى تطبيق وثيقة أشغال الإرشادية لتجميل الطرق والمرافق العامة بشكل كامل الجديد والقديم وليس جزءاً منها لأن أعمال التجميل تأخذ وقتاً طويلاً من حيث اختيار المكان والألوان والفنون التشكيلية المعبرة عن تراث وهوية كل منطقة خاصة أن ذلك يساهم في تنشيط السياحة القطرية.

 

مبارك فريش: لوحات فنية تعبر عن تراث البحر والبر

يؤكد مبارك فريش، عضو المجلس البلدي عن الدائرة الخامسة عشرة، أن تطبيق وثيقة أشغال التجميلية دخل حيز التنفيذ وهذا رأيناه في تقاطع بني هاجر الجديد، وأعمال التجميل الرائعة والمجسمات والرسومات واللمسات الجمالية والهندسية التي بدأت تظهر على بعض الجسور بطريق الشمال، وبالتالي لاحظنا بوادر إيجابية لأعمال التجميل التي جاءت في وثيقة أشغال الإرشادية.

ويضيف: البنية الأساسية تم إنجازها بنسبة كبيرة جداً، والعمل جارٍ الآن في الأنفاق والجسور، وهذا أمر جيد للغاية، لكن في الوقت ذاته لاتزال وثيقة أشغال التجميلية لم تُطبق على الطرق والشوارع والجسور والأنفاق القديمة، فهذه بحاجة إلى تجميل يعكس الوجه الحضاري والتطور الذي تشهده البلاد حالياً، لأننا نطمح إلى الأفضل دائماً.

وأشار فريش إلى وجود تنسيق بين هيئة أشغال والبلديات لتطبيق الوثيقة الإرشادية لتجميل الطرق والجسور والأنفاق ومختلف المرافق العامة والميادين والساحات، بما يعكس تراث وهوية كل منطقة لتشجيع السياحة. ودعا إلى وضع مجسمات ولوحات فنية تعبر عن تراث البحر والبر لنقل ثقافتنا وهويتنا إلى العالم عبر السائحين وجمهور كأس العالم 2022، بجانب الإسراع في تنفيذ أعمال التجميل.

مشعل النعيمي: رصد ميزانيات لتنفيذ أعمال التجميل بالطرق والجسور

أكّد مشعل عبدالله النعيمي، عضو المجلس البلدي وجود تنسيق شامل بين أشغال والبلديات ورصد ميزانيات لتنفيذ أعمال التجميل التي جاءت بالوثيقة.

وقال: نلاحظ منذ فترة قيام البلديات بأعمال تجميل داخل المناطق بالتنسيق مع أشغال التي تتولى تجميل الشوارع والطرق الرئيسية والجسور والأنفاق وهذا ما وجدناه بوضوح في تزيين المناطق المحاذية للأنفاق والجسور بأعمال التشجير والرسومات الفنية المعبرة عن تراثنا وهويتنا.

ويضيف: لكن في ذات الوقت نحن نأمل أن تشمل أعمال التجميل الشوارع والأنفاق والجسور القديمة والمستقبلية وإقامة حدائق عامة بالمناطق، وأخرى طولية بالشوارع الرئيسية لجذب السياحة وخدمة للمواطنين والمقيمين وجمهور كأس العالم 2022.

وتابع بالقول: الدولة تسير بوتيرة متسارعة لإنجاز مشاريع البنية التحتية التي تتضمن الطرق والأرصفة والإنترلوك والتشجير وأعمال التجميل كمشروع متكامل يتسق مع وثيقة أشغال الإرشادية لتجميل الطرق والمرافق العامة ويتوافق مع الرؤية المستقبلية للدولة.

المهندس حمد المهندي:لوحات فنية جمالية تعكس هوية كل منطقة

قال المهندس حمد لحدان المهندي إن الوثيقة الإرشادية لتجميل الطرق والمرافق العامة هي ضمان لجمالية الطرق القائمة حالياً أو المخطط لها مستقبلاً من منظور عام ومشترك يحترم الخصائص الطبيعية والمحلية ويعزز هوية وموروث دولة قطر التاريخي والثقافي، ويوفر أرضية للتميز بما يتوافق مع الرؤية المستقبلية للدولة.

ويؤكد المهندي، أن هذه الوثيقة التجميلية بدأ تطبيقها بالفعل على الطرق والأنفاق والجسور الجديدة بتصاميم فنية رائعة خاصة الأنفاق ووجدنا ذلك في طريق لوسيل بجانب تجميل الشوارع بالزراعات والمجسمات والجسور باللوحات الفنية التي تعكس هوية وتراث كل منطقة.

وقال: لكننا اليوم لم يتبق أمامنا سوى عامين ونصف العام تقريباً على انطلاق كأس العالم 2022 وعلينا البدء من الآن في تطبيق وثيقة أشغال لتجميل الطرق والمرافق العامة على الشوارع والجسور والأنفاق والطرق القديمة لأننا سنستقبل أكثر من مليون شخص من الجمهور ونسعى أن يكون 2022 أفضل نسخة على الإطلاق.

ولذلك يجب أن تتكاتف الجهود ويكون هناك تنسيق بين أشغال والبلديات والجهات ذات العلاقة للقيام بأعمال تجميل عصرية تعزز هوية وموروثنا التاريخي والثقافي، وتوفر أرضية للتميز بما يتوافق مع الرؤية المستقبلية للدولة وفي نفس الوقت تحترم خصوصياتنا.

ودعا المهندي إلى التركيز على الزراعات في أعمال التجميل، والاستعانة بخبرة متاحف قطر والفنانين المتميزين في التجميل برسومات فنية ووضع مجسمات في أماكن مختلفة من الدولة كما هو الحال بالنسبة لسوق واقف ومطار حمد الدولي وكورنيش الدوحة وشوارعنا الرئيسية.

وأشار إلى أن التركيز كان في السابق على البنية الأساسية وهذه المرحلة تخطيناها والآن التركيز على مرحلة الكماليات وهي المشاريع التجميلية التي تعكس التطور الحضاري والنهضة العمرانية وتكون معبرة عن هويتنا وتراث وهوية كل منطقة.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .