دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الثلاثاء 23/7/2019 م , الساعة 4:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

بمناسبة العيد الوطني لبلاده.. السفير بارت دي جروف لـ الراية:

جولة جديدة للحوار بين قطر وبلجيكا نهاية العام

صمود قطر محل إعجاب سفراء العالم بالدوحة
قطر منصة للحوار والسلام العالمي
قطر عززت مكانتها على خريطة الوساطة العالمية باستضافتها الحوار الأفغاني - الأفغاني
الدوحة وبروكسل تتقاسمان الالتزام بقواعد القانون والعلاقات الدولية
نثمن عالياً استقلالية قطر ونجاح خططها للاكتفاء الذاتي والمنتج الوطني
جولة جديدة للحوار بين قطر وبلجيكا نهاية العام

كتب - إبراهيم بدوي:

كشف سعادة بارت دي جروف، سفير بلجيكا لدى الدولة، عن عقد جولة جديدة للحوار السياسي المنتظم بين قطر وبلجيكا نهاية العام الجاري، انطلاقاً من القواسم المشتركة بين البلدين وأبرزها الالتزام بأصول العلاقات الدولية وحل النزاعات سلمياً وجهود الوساطة لإرساء الأمن والسلم الدوليين.

وثمّن السيد جروف في تصريحات لـ الراية بمناسبة ذكرى العيد الوطني لبلاده ما وصفه بصمود الشعب القطرى خلال الأزمة الخليجية والحصار الجائر على قطر، لافتاً إلى ما لمسه كافة السفراء لدى الدوحة من تغيير كبير في قطر نحو المزيد من الاستقلالية والاكتفاء الذاتي فضلاً عن التزامها بحل سياسي للأزمة وانفتاحها على الحوار والتفاوض بما يتفق وقواعد العلاقات الدوليّة التي تنصّ عليها منظمة الأمم المتحدة.

وأكد في سياق متصل أن قطر منصة للحوار والسلام العالمي باستضافتها للحوار الأفغاني-الأفغاني بالتزامن مع المحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان، ما يعزّز مكانة قطر على خريطة الوساطة العالمية. وقال سعادة السفير البلجيكي، إن علاقاتنا مع قطر جيّدة للغاية وخلال زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر إلى بلجيكا العام الماضي، أسسنا الحوار السياسي بين بلدينا ويتم عقده بانتظام كمنصة مهمة لبلدينا للتفاعل والتشاور عن كثب حول كافة القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية ولذلك فهو أداة مهمة لدى البلدين لتعزيز التعاون وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك. وبشأن رؤيته للأوضاع فى قطر بعد مرور أكثر من عامين على الحصار الجائر، قال: لاحظت مثل جميع السفراء لدى الدوحة صمود القطريين وشاهدنا التغيير الكبير الذي حدث في قطر بعد الأزمة نحو المزيد من الاستقلالية والاكتفاء الذاتي وانتشار العديد من المنتجات الوطنيّة ونحن نقدّر ذلك عالياً، كما نقدّر أيضاً مساعي قطر الدائمة إلى حل سلمي للأزمة عبر الحوار والتفاوض. وأكد أن استضافة الدوحة للحوار الأفغاني ـ الأفغانى تحظى باهتمام كبير وهو أمر مفيد ويحدث بالتوازي مع استضافتها أيضاً للمحادثات بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان مما يساهم بدرجة كبيرة في إرساء السلام في أفغانستان. وقال إن كون الدوحة منصة لهذه المحادثات فهو أمر يحظى بالتقدير الكبير ويعزّز مكانة قطر على خريطة الوساطة العالميّة مثل بلجيكا التي تتشابه مع قطر في مساحتها الجغرافية الصغيرة إلا أن لها دوراً مهماً في الوساطة الدوليّة لحفظ الأمن والسلم الدوليين. ولدى قطر وبلجيكا أدوار متشابهة للغاية بالتزامهما بقواعد النظام الدولي التي تنصّ عليها منظمة الأمم المتحدة ونحاول دائماً الحفاظ على أدوار نشطة جداً على الساحة الدولية وبلجيكا حالياً عضو غير دائم في مجلس الأمن حتى عام ٢٠٢٠ ونبذل قصارى جهدنا لدفع أجندة التنمية المستدامة وأجندة السلام والوساطة في كافة أنحاء العالم.

نمو ملحوظ لعلاقات قطر وبلجيكا

أقيمت العلاقات الدبلوماسيّة بين قطر وبلجيكا في السبعينيات وتمّ تبادل السفراء بين البلدين. وشهدت العلاقات نمواً ملحوظاً منذ عام 2004 في مختلف مجالات التنمية والتعاون المشترك، وتوثقت العلاقات الاقتصادية بين دولة قطر وبلجيكا بعد إبرام عقد الغاز في 2007 الذي تزود بموجبه دولة قطر المملكة البلجيكية بالغاز المسال القطري. وتعد قطر أكبر مورد للغاز المسال إلى بلجيكا وهي أول دولة أوروبية تعقد اتفاقية استيراد للغاز مع قطر عام ٢٠٠٦. وتمتلك مؤسسة أسباير زون نادي أوبين البلجيكي لكرة القدم. وأهم الصادرات البلجيكية إلى قطر هي الآلات والمنتجات الكيميائية. وساهمت شركات بلجيكية في بناء برج تورنيدو ومركز المؤتمرات وشركات أخرى بمشروعات الاستدامة وإدارة المياه والبنية التحتيه إضافة إلى إنشاء ملعب الجنوب الجديد كلياً وتوسعة استاد خليفة وهما من الملاعب التي ستستضيف مباريات كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢. وتضم بلجيكا مقرات لمنظمات دوليّة مرموقة مثل مجلس الاتحاد الأوروبي ومقر حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وفود تجارية بلجيكية تزور الدوحة العام الجاري

من المتوقع زيارة وفود من رجال الأعمال في بلجيكا إلى الدوحة العام الجاري لبحث فرص التجارة والاستثمار في قطاعات متنوعة كإحدى النتائج المباشرة لزيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى بلجيكا في مارس ٢٠١٨، والتي شهدت التوقيع على عدد من الاتفاقيات المهمّة لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين ومنها اتفاقية الخدمات الجويّة، التي تسهل تشغيل الرحلات التجارية بين البلدين، وتشمل أمن الطيران، ومنح الحقوق للناقلات المُعينة حق التشغيل من وإلى البلدين. كما تمّ التوقيع على اتفاقية تعاون بين جامعة قطر وجامعة “هاسلت” في مملكة بلجيكا، تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعتين، وتبادل الخبرات والزيارات بين الباحثين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس. كما شهدت الزيارة التوقيع على اتفاقية حول التعاون في المسائل العسكرية والأمنية بين حكومة قطر ممثلة في القوات المسلحة القطرية، ومنظمة حلف شمال الأطلسي بمقر الحلف في العاصمة البلجيكيّة بروكسل.                  

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .