دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 8/7/2019 م , الساعة 4:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

إعلان نتائج مشروع خيام رمضانية صديقة للبيئة.. د.الأنصاري:

تحويل المخلفات الغذائية إلى أسمدة

المهندس حمد البحر: مشروع لتوفير حاويات خاصة لفرز النفايات الغذائية
تحويل المخلفات الغذائية إلى أسمدة

 

كتبت - هناء صالح الترك:

أعلن معهد البحوث الاجتماعيّة والاقتصاديّة المسحيّة في جامعة قطر أمس نتائج مشروع خيام رمضانية صديقة للبيئة وتأثيره على سياسات تقليل النفايات الغذائيّة.

ويهدف المشروع لتقليل الهدر الغذائي والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء بإعادة تدوير المخلفات الغذائية وتحويلها إلى سماد، يستخدم في الإنتاج الزراعي ويساهم المشروع أيضاً في تقليل البصمة البيئية وخفض التلوث البيئي، يعتبر هذا المشروع نتاج شراكة مع وزارة البلدية والبيئة المتمثلة في إدارة ومعالجة وتدوير النفايات وجمعية الهلال الأحمر القطري متمثلة في إدارة قطاع التطوّع والتنمية المحلية.

وأكد الدكتور ماجد الأنصاري مدير إدارة السياسات بمعهد البحوث الاجتماعية المسحية خلال المؤتمر الصحفي أهمية ربط الاستراتيجيات العالمية والوطنية بموضوع الهدر الغذائي وتأثيره على مختلف جوانب الحياة وضرورة إيجاد آلية للتنسيق القطاعي لإجراء البحوث ومشروعات التنمية المحليّة. كما أوضح دور الإدارة في صياغة السياسات والتوصيات الخاصة بمشروعات التنمية.

وقال إن المشروع يهدف إلى تقليل الهدر الغذائي والمساهمة في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء بإعادة تدوير المخلفات الغذائية وتحويلها إلى سماد، يستخدم في الإنتاج الزراعي.

وأشارت الدكتورة سناء أبو سن (باحثة مشاركة في معهد البحوث الاجتماعية الاقتصادية المسحية) إلى أهمية استدامة قيمنا الإسلامية الجميلة من ناحية والحفاظ على البيئة من أضرار المخلفات الغذائية من ناحية أخرى، كما قدمت شرحاً وافياً عن ماهية الخيمة الرمضانية وعلاقتها بالتنمية المستدامة وضرورة تحويل هذه الخيمة إلى خيمة صديقة للبيئة حتى يمكننا تفادي الآثار البيئيّة الخطيرة في المدى البعيد التي تحدث كنتيجة لزيادة المخلفات الغذائيّة.

كما تحدثت الأستاذة منى السليطي المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية عن دور جمعية الهلال الأحمر القطري في تنفيذ المشروعات التنموية المحلية، كما لفتت النظر إلى أهمية جعل الخيام الرمضانية صديقة للبيئة. ونوّهت بالترتيبات التي قام بها الهلال الأحمر القطري لإنجاح المشروع من توفير للخيام وإشراف على عمليات فرز النفايات والتدريب عليها. وأضافت، إنه تم ترتيب محاضرات توعوية تهدف إلى رفع ثقافة المجتمع عن أهمية إعادة التدوير وتقليل النفايات الغذائية ودورها في خلق توازن بيئي. كما أشارت إلى سعي الهلال الأحمر القطري إلى تعميم التجربة في المستقبل وتوسيع آفاق العمل فيها.

وقال المهندس حمد البحر مدير إدارة النفايات بوزارة البلدية والبيئة: إدارة معالجة وتدوير النفايات بوزارة البلدية اقترحت تنفيذ المشروع وتوفير حاويات مخصصة بفرز النفايات لتكون غذائية خالصة. كما نسقت وزارة البلدية والبيئة مع شركات النقل وإعادة التدوير مثل شركة النخبة لتدوير الأوراق وشركات إعادة تدوير البلاستيك وتبنت هي دور نقل وإعادة تدوير المخلفات الغذائيّة وتحويلها إلى سماد ليتم توزيعه بغرض الإنتاج الزراعي.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .